الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى قريع واكد دعم الاردن الثابت للحقوق الوطنية الفلسطينية*الفايز: القضية الفلسطينية ستكون في صلب مباحثات الملك عبدالله الثاني خلال زيارته للولايات المتحدة

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
التقى قريع واكد دعم الاردن الثابت للحقوق الوطنية الفلسطينية*الفايز: القضية الفلسطينية ستكون في صلب مباحثات الملك عبدالله الثاني خلال زيارته للولايات المتحدة

 

 
عمان- بترا:
اكد رئيس الوزراء فيصل الفايز دعم الاردن الثابت للحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها حقه في اقامة دولته المستقلة مشددا في الوقت نفسه على ضرورة تهيئة الظروف المناسبة لاعادة عملية السلام الى مسارها الصحيح.
وفي لقاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع في دار رئاسة الوزراء امس اكد الفايز ان الاردن لن يدخر جهدا في دفع عملية السلام الى الامام مشيرا الى ان القضية الفلسطينية ستكون في صلب مباحثات جلالة الملك عبد الله الثاني خلال زيارته المرتقبة الى الولايات المتحدة الامريكية التي سيلتقي خلالها الرئيس الاميركي جورج بوش واركان الادارة الاميركية.
وبحث الجانبان الافكار التي يحملها قريع حول رؤية السلطة الوطنية الفلسطينية لكيفية الوصول الى اتفاق مع الاسرائيليين لاعادة العملية السلمية الى مسارها الطبيعى.
وعرض قريع امام الفايز الافكار التي يعتقد الفلسطينيون انها ستشكل بداية حقيقية لعودة المفاوضات مشددا على اهمية وقف الاجراءات الاسرائيلية التي تعيق عملية السلام وفي مقدمتها وقف بناء الجدار العازل والمستوطنات ووقف الاجراءات الاسرائيلية الهادفة الى تغيير واقع مدينة القدس.
وقد عرض الفايز المخاطر التي يشكلها الجدار على المصالح الوطنية الاردنية العليا اضافة لتهديده لمفهوم الدولة الفلسطينية القابلة للحياة وضرورة التصدي للجدار والعمل لاعادة العملية السلمية الى مسارها الصحيح والتنفيذ الدقيق لخريطة الطريق لان في ذلك وحده ضمان التوصل الى حل نهائي مبني على دولتين فلسطينية واسرائيلية.
وحضر المباحثات عن الجانب الاردني وزير الخارجية مروان المعشر ووزير الداخلية سمير الحباشنة ووزير الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة اسمى خضر ورئيس المكتب التنفيذي الاردني في غزة جمعه العبادي وحضرها عن الجانب الفلسطيني وزير الشؤون الخارجية نبيل شعث ووزير الشؤون المدنية جميل الطريفي 0
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع ان الحديث خلال اللقاء تركز على الاوضاع داخل الاراضي الفلسطينية وما يعانيه الشعب الفلسطيني من انتهاكات وعدوان اسرائيلي مستمر.
وقال انه وفي ضوء الزيارة التي سيقوم بها جلالة الملك الى واشنطن نهاية الاسبوع الحالي تفاهمنا على ما يمكن ان يتم الحديث مع الرئيس بوش في محاولة انخراط الادارة الامريكية بعملية السلام بشكل اكبر.
واكد جاهزية الجانب الفلسطيني للوفاء بالتزاماته وتمسكه بخريطة الطريق داعيا الولايات المتحدة الى الضغط على الحكومة الاسرائيلية للتجاوب بوقف الانتهاكات التي تمس مجمل العملية مثل جدار الفصل العنصري والاستيطان والحصار المفروض على الشعب والرئيس الفلسطيني.
واعرب عن امله بان يكون هناك تفهم اكبر للموقف الفلسطيني والجدية والمصداقية في الوفاء بالتزاماته اذا ما كان الجانب الاسرائيلي على استعداد ان يوفي بالتزاماته كذلك 0
واكدانه لا يوجد ظرف يحول دون ان تمارس الولايات المتحدة دورها لان لها مصالح كبيرة جدا في هذه المنطقة وبالتالي القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي هي من القضايا المهمة والمركزية في حسابات الولايات المتحدة0
واكد في رده على سؤال انه لا يوجد موعد للقاء مع شارون.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش