الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيرقدار: 5 ملايين دينار لنظام فلترة جديد وانهاء مشكلة الغبار قريبا...بوران: لن نساوم »الاسمنت« على بيئة الفحيص ولا مناص من تنفيذ خطط اعلنتها

تم نشره في الخميس 11 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
بيرقدار: 5 ملايين دينار لنظام فلترة جديد وانهاء مشكلة الغبار قريبا...بوران: لن نساوم »الاسمنت« على بيئة الفحيص ولا مناص من تنفيذ خطط اعلنتها

 

 
عمان ـ الدستور: اكدت وزيرة البيئة د. علياء بوران اهمية توضيح التزامات شركة الاسمنت في معالجة الاوضاع البيئية في منطقة الفحيص.
وقالت انها لا تقبل اطلاقا الربط بين تحسين الظرف البيئي في المنطقة واستخدام الفحم البترولي في مصانع الشركة التي قالت انها يجب ان تتحمل تبعات التلويث البيئي ومعالجته وفق خطط عملية وجداول زمنية مقيدة ومحددة.
واكدت في لقاء جمعها ومدير عام شركة مصانع الاسمنت سامر بيرقدار ومدير مصنع الفحيص انها ملتزمة بكل ما قالته لممثلي المجتمع المحلي في الفحيص خلال لقائها بهم الاسبوع الماضي.
واعادت الوزيرة التأكيد على ضرورة تطبيق القانون ومعالجة الاوضاع والمشكلات البيئية في الفحيص بالتوازي وضمان استمرار عمل المصنع وفق افضل شروط الامان البيئي .
واكدت ان الاستثمار البيئي للشركة سيعود عليها بالنفع لكونه يمنحها ثقة المواطنين ويجعلهم اكثر حرصا على نجاح اعمالها الامر الذي يستوجب التزام الشركة بتنفيذ وعودها بتحسين الوضع البيئي القائم في المنطقة.
وقالت ان وزارتها لا يمكن لها التصريح بان الشركة بدأت تلتزم بخطة تحسين الاوضاع البيئية قبل ان يكون ذلك واقعا معيشا.
واوضحت ان وزارتها لن تتهاون في فرض رقابة مستمرة على اداء المصنع لضمان التزامه بالشروط القانونية والمواصفات البيئية لعمله.
وقالت انها تحرص على استمرار المصنع في عمله الكبير لكنها لن تقبل ان يكون هذا الحرص مقترنا بالتهاون او التغاضي عن الشأن البيئي وسلامة الانسان وبيئته.
ولغاية تقدير مدى التزام الشركة بتنفيذ وعودها بتحسين الظرف البيئي في الفحيص فان اجتماعا دوريا سيجمع الوزيرة وادارة الشركة والمصنع لرصد مراحل تقيد الشركة وتقييم المنجز من وعودها البيئية.
وحرصت الوزيرة بوران ان تؤكد على انها لن تقبل كذلك وعودا ورقية.. وانها ستتابع عن كثب مدى تقيد الشركة بالشروط البيئية وتنفيذ ما تتقدم به من خطط لتحسينها.
ورفضت الوزيرة بوران بشدة ربط اجراءات الشركة في المجال البيئي واستخدامها الفحم البترولي وقودا في مصانعها.
واوضحت انها تحرص على معالجة الوضع السائد وليس مناقشة امور لا تزال قيد البحث والتقييم.
وقدم مدير عام الشركة سامر بيرقدار شرحا حول الاجراءات التي نفذت لتحسين الاوضاع البيئية في منطقة الفحيص .
وقال ان الشركة وضعت خطة لاستبدال النظام الحالي للفلترة بنظام اكثر تطورا وبكلفة تبلغ حوالي خمسة ملايين دينار ضمن خطة يبدأ تنفيذها العام الحالي وتنتهي عام 2006.
واستعرض بيرقدار المرحلة المنجزة من عملية اعادة تأهيل مواقع التعدين وزراعة الحزام الاخضر بالاشجار الكبيرة والاجراءات التي اتخذت لتنظيم حركة سير الشاحنات وانهاء مشكلة انبعاث الغبار خلال سيرها.
واكد ان الشركة ستفتح ابوابها وتتعاون مع جميع الاطراف وخاصة وزارة البيئة واهالي الفحيص وستقوم بنقل التقنيات الحديثة المستخدمة في مصانع شركة لافارج العالمية الى المصنع وتخفيض نسب المتفجرات في عمليات التعدين.
ووافق كذلك على شق طريق دائري على نظام الطرق الزراعية وانجاز استبدال الفلتر رقم »6« في المصنع قبل نهاية عام 2004 وادخال جملة من الاجراءات لضمان رفع سوية الوضع البيئي في المنطقة.
وسيناقش اجتماع اخر خلال الاسبوع المقبل ما انجز من خطوات لتحسين الوضع البيئي في الفحيص.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش