الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتيجة تشديد الاجراءات الرقابية*انخفاض ضبوطات الاعتداءات على الثروة الحرجية في الكورة

تم نشره في الاثنين 1 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
نتيجة تشديد الاجراءات الرقابية*انخفاض ضبوطات الاعتداءات على الثروة الحرجية في الكورة

 

 
دير ابي سعيد - الدستور : عبدالحميد بني يونس
تشكل المساحات الحرجية في لواء الكورة حوالي ربع مساحة اللواء حيث تبلغ »52318« دونما منها »25925« دونما حراج طبيعي معظمها مغطى بأشجار السنديان وبنسبة 80% وما تبقى مغطى بأشجار الملول والبطم والخروب والزعرور.
وتبلغ مساحة الحراج الاصطناعي في اللواء »20119« دونما معظمها مغطى بأشجار الصنوبر.
وتبذل الاجهزة المعنية في اللواء جهودا كبيرة للمحافظة على هذه الثروة التي تجعل من مناطق اللواء مناطق جذب سياحي ولكن هذه الثروة تشهد اعتداءات تلحق بها الضرر وتهددها بالزوال.
وقد ادت الاجراءات الرقابية على هذه الثروة الى جانب قانون الزراعة المؤقت الى تراجع كبير في حجم هذه الاعتداءات.
الى ذلك اوقف متصرف اللواء الدكتور زيد زريقات مؤخرا احد المعتدين على الثروة الحرجية ثلاثة اشهر مع الغرامة المالية في قرار يعتبر الاول من نوعه استنادا الى ما خوله اليه قانون الزراعة المؤقت رقم 44 حيث فوضه القانون معالجة الاعتداءات الحرجية المحولة اليه من مراقبي الحراج استنادا الى مواد القانون ومن ابرزها المادة 34 والتي نصت على حبس كل من يقوم بقطع شجرة حرجية دون ترخيص ثلاثة اشهر عن كل شجرة وغرامة مالية مقدارها 50 دينارا عن كل شجرة.
كما حظر القانون تقليم الاشجار الحرجية او ازالة علامات حدودها.
وقال الدكتور زريقات بأنه قبل تطبيق بنود القانون تم عقد لقاءات مع مراقبي الحراج في اللواء تم خلالها حثهم على عدم التسرع في اعداد الضبوطات الحرجية قبل التحقق من هوية المعتدين كما تم اعلام وجهاء اللواء واعضاء المجلس الاستشاري بمواد هذا القانون.
وبلغ مجموع الغرامات الحرجية المترتبة على اللواء حتى العام الحالي 129695 دينارا معظمها محول الى مديرية الاموال العامة.
واشار مدير زراعة اللواء المهندس غازي عبيد اللّه الى انه تم تحصيل »3170« دينارا من هذه الغرامات.
وقال ان المديرية بدأت العام الحالي تنفيذ خطة جديدة لتفعيل التحصيل من خلال عدم تصديق اي معاملة الا بعد ابراز صاحبها لبراءة ذمة من قسم الحراج.
وقال ان الضبوطات الحرجية انخفضت في العام الحالي الى 13 ضبطا عن العام الماضي حيث بلغت 80 ضبطا بينما كانت في عام 2001 »109« ضبوطات ولفت الى ان هذا الانخفاض جاء نتيجة تشديد الاجراءات الرقابية والشروع في تطبيق احكام القانون الجديد وتعاون متصرف اللواء مع المديرية في هذا الشأن.
وقال ان المديرية نفذت حملة للتعريف باحكام القانون بعقد ندوات ارشادية في مختلف مناطق اللواء كما تقوم بتسيير دوريات رقابية ليلية مشتركة مع مراقبي الحراج في المناطق المجاورة.
واضاف ان الوضع اصبح الآن تحت السيطرة التامة لا سيما بعد ان تم ملاحقة اصحاب السوابق الحرجية واتخاذ عقوبات رادعة بحقهم واتباع سياسية تشغيل المراقبين الحرجيين في المديرية من ابناء المناطق المجاورة للغابات لافتا الى ان المديرية تنفق سنويا وضمن اهتمامها بالحراج في اللواء 124 الف دينار على الاعمال الحرجية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش