الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجراءات لحل مشكلة الباعة المتجولين: بلدية المفرق وغرفة التجارة تبحثان عددا من الامور المشتركة

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
اجراءات لحل مشكلة الباعة المتجولين: بلدية المفرق وغرفة التجارة تبحثان عددا من الامور المشتركة

 

 
المفرق - الدستور: عقد في غرفة تجارة المفرق اجتماع، حضره رئيس بلدية المفرق الكبرى، واعضاء المجلس البلدي، ورؤساء الاقسام المعنية، تم خلاله البحث في عدد من الامور ذات الطابع المشترك، والتي تهم القطاع التجاري في المدينة.
تحدث في بدايته رئيس غرفة تجارة وصناعة المفرق عبداللّه شديفات، مشيرا الى عدد من القضايا التي تهم القطاع التجاري في المدينة.
وقال علينا جميعا مسؤوليات كبيرة، كمجالس محلية، فالبلديات عليها مسؤوليات، وكذلك الغرف التجارية، وهنالك عدة قضايا مشتركة، اهمها كيفية تعامل المراقبين الصحيين، مع التجاره فهم لا يعرفون الا تحرير المخالفات. كما نواجه مشكلة الباعة المتجولين وباعة البسطات فبالاضافة الى تأثيرهم على الحركة التجارية فإنهم يعرقلون حركة والسير يبيعون بضاعة لم يتم التأكد من صلاحيتها.
واضاف بأن سيارات »البكمات« تقف في الشوارع الرئيسية، وامام المحلات التجارية مما يتسبب في عرقلة السير، والى عدم تمكين اصحاب المحلات من تنزيل وتحميل بضاعتهم، مطالبا بايجاد مواقف محدده لهذه السيارات، وتكثيف تواجد مراقبي السير ورجال الامن العام، في المنطقة التجارية، وطلب من البلدية عدم اعطاء رخصة مهن لاي تاجر، الا بعد حصوله على السجل التجاري، وضرورة العناية بنظافة المنطقة التجارية.
وقال رئىس بلدية المفرق الكبرى، بأنه تم الايعاز الى كافة الاجهزة المسؤولة في البلدية بعدم اعطاء رخصة مهن.
اما بالنسبة لمشكلة الباعة المتجولين، فإن حل هذه المشكلة يحتاج الى تضافر جهود كافة الجهات المعنية، علما بأن البلدية قد قامت بايجاد سوق شعبي في المجمع الغربي ولكن ما زال هؤلاء الباعة يمارسون عملهم، ولا شك ان تواجدهم في شوارع المنطقة التجارية. يعرقل حركة المشاة بالاضافة الى انهم يبيعون بضاعة بعيدة عن المراقبة الصحية.
هذا وقد تم تشكيل لجنة من الجهات المعنية لوضع الحلول الممكنة لهذه المشكلة .
وطالب التجار التعاون مع اجهزة البلدية وان لا يقوموا باستعمال الارصفة لعرض بضائعهم.
هذا وسيتم وضع آلية لعمل المراقبين الصحيين وذلك من خلال التعاون مع الغرفة التجارية ومديرية الصحة ولجنة الصحة والسلامة العامة.
وقال: ان البلدية لديها الاستعداد الكامل للتعاون مع الغرفة التجارية وكافة الاجهزة في المحافظة لما يخدم المدينة والمجتمع حيث ان لدينا القناعة بان التعاون هو الاساس للعمل الصادق الجاد.
وبعد ذلك جرى حوار موسع شارك فيه اعضاء من المجلسين حول عدد من القضايا التي تهم المواطنين والقطاع التجاري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش