الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مناقشة 11 ورقة عمل مدى يومين:وزير الصناعة والتجارة يفتتح المؤتمر الوطني للاستثمارات بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
مناقشة 11 ورقة عمل مدى يومين:وزير الصناعة والتجارة يفتتح المؤتمر الوطني للاستثمارات بالكرك

 

 
وزير العمل يستعرض دور برامج التدريب في دعم برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي
تقييم البيئة التنموية في المحافظات وتحقيق عدالة التوزيع

الكرك - الدستور - أمين المعايطة
افتتح الدكتور محمد ابو حمور وزير الصناعة والتجارة امس في مدينة الكرك، أعمال المؤتمر الاقتصادي الوطني الثاني للاستثمارات تحت شعار »الاردن أولا«.
ويناقش المؤتمر على مدى يومين 11 ورقة عمل تتناول ثلاثة محاور رئيسية هي تنمية المحافظات، والاستثمار والتنافسية وبرنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي.
وفي حفل الافتتاح الذي أقيم في مركز الحسن الثقافي بمدينة الكرك، القى رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر رئيس المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية، كلمة أكد فيها ان المحاور التي ستناقش في المؤتمر لها أهمية خاصة على ساحة العمل الاقتصادي في الوقت الراهن في ضوء التطورات العالمية والتحديات الاقتصادية التي يمر بها الوطن.
واوضح ان محور التحول الاقتصادي والاجتماعي الذي مضى على انطلاقه سنوات سيتم تقييمه وبيان انجازاته ومحدداته وتحدياته ومصادر تمويله ومساره المستقبلي خلال جلسات المؤتمر، كما سيتم تقييم المحور الثاني وهو تنمية المحافظات بالابعاد المختلفة لهذه التنمية، التي تسعى الحكومة جادة لتفعيلها وترجمتها الى واقع ملموس، ينعكس على المواطن بالفائدة، اضافة الى تقييم البيئة التنموية في المحافظات ومتطلبات هذه البيئة وحوافزها ومعوقاتها، والادوار التي تتولاها البلديات، والمدن الصناعية، ووسائل الاعلام في هذا المجال.
اما المحور الثالث وهو الاستثمار وما يوليه الاردن اهمية لهذا المحور في دفع عجلة الاستثمار، كوسيلة للنمو الاقتصادي وزيادة فرص العمل، وتقليص البطالة والحد من الفقر. والبحث العلمي وتنمية الموارد البشرية كعنصرين رئيسيين من عناصر حفز الاستثمار وتطوير القدرات التنافسية للصناعات والمؤسسات الوطنية.
وقال الدكتور المصري ان التنمية التي نريد هي التنمية المستدامة المتوازنة والتي تأخذ بالحسبان المزايا النسبية المحلية وتراعي اولويات الحاضر ومتطلبات المستقبل، وتندمج مع بعدها العربي وعمقها القومي ومع الاقتصاد العالمي وتحفز الانتاجية والتافسية والتي تكون فيها السيادة للقانون والسلطة للمؤسسات الوطنية والتنمية العادلة التي تضمن التوزيع العادل والمتوازن للثروة بين أفراد المجتمع.
كما القى نائب محافظة الكرك علي العزام، كلمة المحافظ مشيدا بجهود القائمين على المؤتمر، الذين ساهموا في انعقاده على ارض محافظة الكرك معربا عن أمله ان يخرج المؤتمر بتوصيات تعود بالخير والفائدة على الوطن والمنطقة.
وقال ان الاستثمار الفعال للموارد البشرية والمادية، يحقق النماء الاقتصادي، ويقيم كافة القضايا والمحددات المتعلقة بالاستثمار المحلي والاجنبي.
واشار الى الدور الفعال الذي اعطاه الملك للمحافظين في تنفيذ البرامج التنموية في المحافظات، حيث خطت المحافظات خطوات فعالة في مجال النهوض بالوطن، لافتا الى ان نسبة انجاز المشاريع خلال شهر اب الحالي وصلت في محافظة الكرك الى 48%.
وأكد ان تكاملية العمل تتم بالتنسيق مع الشركات والادارات المحلية، لتعم الفائدة جميع شرائح الوطن. والقى رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة كلمة، أكد فيها ان انعقاد المؤتمر يأتي انسجاما مع التوجهات الملكية السامية الرامية الى الاهتمام بالمحافظات والخروج من نطاق العاصمة الى الريف والبادية وتحقيق الرؤية الملكية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بشكل عام.
وقال إن وجود جامعة مؤتة والبوتاس العربية وملح الصافي ومدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية في محافظة الكرك، ساهم في التخفيف من شبح البطالة الذي كان يخيم على شبابها وشاباتها، وان الوقت قد حان لاستقطاب الاستثمارات بكافة احجامها لمدينة الحسين الصناعية التي اصبحت مؤهلة.
واضاف: ان محاور المؤتمر على جانب كبير من الاهمية وتحتاج الى البحث والتمحيص وحصافة الرأي وصولا الى آفاق التنمية المستدامة لمحافظات الوطن.
وقال مدير عام مؤسسة التحقق من الانتشار يوسف القواسمه وهي المؤسسة التي تشرف على تنظيم المؤتمر، ان اختيار الكرك جاء لموقعها المتوسط بين العاصمة وجنوب المملكة وتوافر الامكانات الفنية، لعقد هذا المؤتمر وانسجاما مع التوجهات الملكية السامية والحكومة في دعم المحافظات وتوصيات المؤتمر الاول في عمان.
واشاد بالجهات التي تعاونت في تنظيم المؤتمر من بلدية الكرك والمحافظة وابناء الكرك الذي عملوا بصدق وامانة من اجل انجاح هذا المؤتمر.
وناقش المؤتمر يوم أمس على مدى اربع جلسات 6 أوراق عمل تناولت برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي فلسفته وتقييمه والرؤية المستقبلية قدمها نيابة عن وزير التخطيط أمين خليفات مستشار وزير التخطيط ومدير وحدة برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي، مستعرضا فيها عجز الموازنة العامة وارتفاع معدلات التضخم ورؤية جديدة للتنمية المستدامة وسياسة الانفتاح والتحديث الاقتصادي والاصلاحات المالية ونمو الصادرات الوطنية وتراجع المديونية.
وتناولت الورقة الثانية التي قدمها وزير العمل مزاحم المحيسن دور برنامج التدريب الوطني في دعم برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي.. وتناولت الورقة الثالثة التي قدمها الدكتور سعد حجازي رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا دور البحث العلمي وتطويره في تنمية القدرات التنافسية للصناعات المحلية.
اما الورقة الرابعة التي قدمها الدكتور هاني الضمور من الجامعة الاردنية الاستثمار المشترك المحددات والمحفزات مدخل استراتيجي لتشجيع الاستثمار المشترك في الاردن.
وفي الورقة الخامسة قدم مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ايمن الصفدي دور وسائل الاعلام في تنمية المحافظات وقدم المهندس عامر المجالي مدير عام مؤسسة المدن الصناعية ورقة العمل السادسة حول دور المؤسسة في تنمية المحافظات تناول فيها خدمات المؤسسة ومزاياها ومشاريع المؤسسة القائمة حتى منتصف عام 2003 وخلق فرق عمل ودور المؤسسة في خدمة قضايا المجتمع المحلي.
ويناقش المؤتمر اليوم الثلاثاء في مدينة الحسين بن عبدالله الصناعية. أوراق عمل، تتناول الورقة الاولى التي يقدمها الدكتور عبدالرزاق طبيشات وزير البلديات الدور التنموي للبلديات وتتناول الورقة الثانية للدكتور عيد الدحيات رئيس جامعة مؤتة، دراسة حالة خاصة بتنمية المحافظات الجنوبية وتتناول الورقة الثالثة التي يقدمها الدكتور منذر المصري تنمية الموارد البشرية ودورها في عملية التنمية والورقة الرابعة للدكتور ونس الهنداوي مدير عام شركة البوتاس العربية دور الشركة والشركات المنبثقة عنها في تنمية الجنوب وتناقش الورقة الخامسة التي يقدمها فخري حسن مدير عام الشركة الوطنية للدواجن دور القطاع الخاص في تنمية الجنوب.
حضر افتتاح المؤتمر وزير العمل مزاحم المحيسن والحكام الاداريون ومدراء الدوائر الحكومية وعدد من المهتمين بالتنمية والاوضاع الاقتصادية الوطنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش