الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصحة يزور معان ومستشفى الملكة رانيا في وادي موسى.. القاضي: توسعة قسم الاسعاف في مستشفى معان واقامة سكن نموذجي للممرضين

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
وزير الصحة يزور معان ومستشفى الملكة رانيا في وادي موسى.. القاضي: توسعة قسم الاسعاف في مستشفى معان واقامة سكن نموذجي للممرضين

 

 
* تفعيل دور الانترنت لتبادل الخبرات بين الاخصائيين في الاردن
معان، البتراء - الدستور - قاسم الخطيب وموسى خليفات: اكد الدكتور حاكم القاضي وزير الصحة حرص الوزارة على تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الرامية الى توفير كافة الخدمات الصحية وتطويرها للمواطنين في مختلف مناطق تواجدهم ايمانا باهمية صحة الانسان.
واضاف خلال زيارته لمحافظة معان ان هذه الزيارات الميدانية والتي بدأناها لمحافظات والوية المملكة تأتي للاطلاع على طبيعة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وتلمس الاحتياجات الضرورية للمؤسسات الطبية العاملة في تلك المناطق.
وبين الدكتور القاضي ان الوزارة ستدعم بعض المؤسسات الطبية في مختلف مناطق المملكة ومنها مستشفى معان بمبلغ مليوني دينار وسيكون لمستشفى معان نصيب كبير منها هذا العام.
واوضح ان الوزارة ستعمل على توسعة قسم الاسعاف والطوارئ في المستشفى ضمن سياسة بعد النظر التي تخدم هذه المحافظة في هذا المجال مشيرا الى انه سيتم قريبا طرح عطاء لاقامة سكن نموذجي للتمريض داخل حرم المستشفى يوفر الظروف النفسية التي تنعكس على اداء العاملين في المستشفى.
وقال ان الوزارة ستقوم بدراسة موضوع اعادة العمل بمدارس مساعدات الممرضات لسد احتياجات المستشفى والتي تعاني من نقص في الكادر التمريضي مؤكدا استعداد الوزارة للعمل على قبول الطالبات من بنات المحافظة في كليات التمريض التابعة لوزارة الصحة والحاصلات على معدلات 65% فما فوق في الفرع العلمي.
من جانبهما اكد النائبان احمد حامد كريشان وعبدالله الهباهبه ضرورة ايلاء المحافظة المزيد من الاهتمام في المجالات الصحية لتباعد مناطقها وكبر مساحتها وتميز موقعها وافتقارها لقسم الطب الشرعي كما طالب النائبان خلال لقائهما الدكتور القاضي في مستشفى معان بضرورة رفد الكادر الطبي بالتخصصات كافة واستحداث قسم متكامل للعلاج الطبيعي وتعيين عدد من الممرضين والممرضات والسائقين لسد النقص الحاصل في هذه الكوادر في مستشفى معان وتهيئة الظروف الملائمة للعاملين في هذه المهنة من اطباء وممرضين من خلال السكنات المريحة والحوافز التشجيعية التي تنعكس على ادائهم خدمة للمراجعين.
من جانبه اكد الدكتور القاضي ان الوزارة ستعمل على تلبية كافة الاحتياجات والمطالب المتعلقة بالخدمات الصحية موضحا ان الوزارة ستقوم وخلال ايام بصرف علاوات لاطباء الاختصاص وبعض الاطباء العاملين في المراكز الصحية في المناطق النائية البعيدة والتي تتطلب مصاريف بدل تنقلات.
كما تدرس الوزارة مشروعا لتنظيم عملية عمل الاطباء والممرضين بتحديد مدة زمنية للاطباء العاملين في مختلف مؤسسات وزارة الصحة في المملكة تضمن العدل والمساواة بين الجميع.
وكان الدكتور تيسير كريشان مدير مستشفى معان قد القى كلمة في بداية اللقاء بين خلالها ان مستشفى معان الذي بني في مطلع الخمسينات كان محظوظا برعاية ودعم ملكيين ساميين منذ تأسيسه ولغاية الان حيث يشتمل المستشفى الذي تبلغ سعته 122 سريرا على جميع التخصصات الرئيسية وقد ارتفعت نسبة الاشغال العامة في المستشفى في غضون سنوات من 40% الى 70%.
واوضح اهم احتياجات مستشفى معان المقبلة في انشاء قسم حديث للاسعاف والطوارىء بحجم الحوادث التي يستقبلها وقسم للعلاج الطبيعي والطب الشرعي وتحديث قسم الباطنية والجراحة في المستشفى اضافة لسد احتياجات المستشفى الذي يعاني من نقص في كوادره التمريضية والادارية.
وتفقد الوزير مركز صحي الحسينية الشامل ومستشفى معان الحكومي ومستشفى الملكة رانيا العبدالله في لواء البتراء حيث تجول الوزير في مختلف الاقسام التابعة للمستشفيين والمركز واستمع من العاملين الى شرح عن طبيعة العمل واهم الاحتياجات الضرورية باضافة جناح سمو الاميرة بسمة للنسائية والتوليد وقسم الاسعاف والطوارئ ومبنى العيادات الخارجية في مستشفى معان الحكومي.
ورافق الوزير في زيارته امين عام الوزارة ومدير صحة محافظة معان وعدد من المسؤولين في الوزارة.
وتفقد وزير الصحة الدكتور حاكم القاضي مستشفى الملكة رانيا العبدالله في لواء البتراء واطلع على واقع الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى للمواطنين وزوار مدينة البتراء .
وقال د. القاضي ان وزارة الصحة تسعى جاهدة لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية للنهوض بمستوى الخدمات الطبية التي تقدمها الوزارة من خلال مستشفياتها ومراكزها الصحية المنتشرة في كافة انحاء المملكة.
واكد د. القاضي ان مستشفى الملكة رانيا العبدالله يحظى باهتمام متميز من الوزارة وان الخدمات التي يقدمها المستشفى للمواطنين تطورت بشكل كبير منذ افتتاحه تحت الرعاية الملكية قبل عام.
واشار الى ضرورة التعاون ما بين مستشفيات وزارة الصحة القريبة جغرافيا من خلال تبادل الخبرات والزيارات والمشورة الطبية فيما بينها بما ينعكس بشكل ايجابي على الخدمات والرعاية الصحية المقدمة للمواطنين فضلا عن قيام بعضها بسد النقص الحاصل في الادوية وبعض المستلزمات الطبية الاخرى وخاصة في الحالات الطارئة كما هو الحال القائم في التعاون المتبادل فيما بين مستشفى الملكة رانيا العبدالله ومستشفى معان الحكومي.
وبين د. القاضي ان الوزارة بصدد عقد دورات للاخصائيين بهدف الرفع من قدراتهم العلمية وكفاءتهم الطبية في الوقت الذي تبحث فيه الوزارة مع عدد من الدول الصديقة والمتقدمة طبيا امكانية ارسال اخصائيين لرفع مستوى خبراتهم وقدراتهم وامكانياتهم الطبية وتفعيل دور الانترنت في تبادل الخبرات الطبية ما بين الاخصائيين الاردنيين وزملائهم في هذه الدول، مشيرا في الوقت ذاته الى ان هناك اتفاقية مفعلة ما بين الوزارة والخدمات الطبية الملكية لتبادل الخبرات والاستشارات الطبية.
وكان مدير مستشفى الملكة رانيا العبدالله الدكتور نظام حمودي قد استعرض في بداية الزيارة الخدمات الطبية المقدمة من قبل المستشفى لمواطني المنطقة وزوارها من خلال الكوادر الطبية المؤهلة والمدربة الموجودة في المستشفى التي تضم (190) موظفا ما بين طبيب عام واخصائي وفني وتمريضي واداري وغيرهم.
وقال د. حمودي ان المستشفى بحاجة الى مختبر للاسنان ووحدة علاج طبيعي وحليب للمسالك البولية وآخر للجلدية اضافة الى المطالبة باعتماد المستشفى لتدريب اطباء الامتياز وتفعيل التعاون ما بين المستشفى وجامعتي مؤته والحسين بن طلال.
واشار الى ضرورة ايجاد مساكن للوزارة داخل حرم المستشفى بدلا من المساكن التي استأجرتها وزارة الصحة بقيمة 25 ألف دينار سنويا والموزعة في عدة اماكن في مدينة وادي موسى والطيبة الجنوبية مبينا حاجة المستشفى لعقد دورات تدريبية لفنيي غسيل الكلى في المستشفى.
من جانبه طالب نائب لواء البتراء علي سالم السعيدات بضرورة استكمال اعمال الصيانة الضرورية اللازمة لمستشفى الملكة رانيا العبدالله والتي يتحملها المقاول المنفذ لمشروع المستشفى فضلا عن معالجة كافة العيوب التي ظهرت في مباني المستشفى المختلفة بعد استخدامها وتشغيلها.
وطالب النائب السعيدات وزارة الصحة ووزارة الاشغال العامة والاسكان لضرورة استغلال المبالغ المحجوزة للمقاول والبالغة 850 ألف دينار لاغراض الصيانة ومعالجة العيوب من خلال طرح عطاء جديد لهذه الغاية.
ورافق الوزير القاضي في زيارته امين عام وزارة الصحة وعدد من المسؤولين في الوزارة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش