الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

150 الف مواطن اردني يحملون سمته الجينية:»التلاسيميا« مرض خطير يورث للاطفال والفحص الطبي قبل الزواج يحمي من الاصابة به

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
150 الف مواطن اردني يحملون سمته الجينية:»التلاسيميا« مرض خطير يورث للاطفال والفحص الطبي قبل الزواج يحمي من الاصابة به

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة
شكلت رعاية سمو الاميرة بسمة بنت طلال لحفل اطلاق برنامج »المأذونون الشرعيون ورجال الدين المسيحي« لتوعية المقبلين على الزواج.. يوم الاربعاء الماضي دعوة جادة وحقيقية لفئة الشباب من كلا الجنسين وذويهم لضرورة اجراء الفحص الطبي قبل الزواج لما لذلك من اهمية كبيرة في الاكتشاف المبكر لمرض فقر الدم »التلاسيميا« وتجنب مخاطر انجاب الاطفال المصابين بهذا المرض الوراثي الخطير والذي يسبب للطفل واسرته المعاناة الجسدية والنفسية اضافة الى تبعات ذلك على الدولة نظرا لكلفة العلاج العالية التي تتحملها الخزينة والبالغة خمسة الاف دينار لكل مريض سنويا بالاضافة الى توفير كميات كبيرة من الدم.
ان هذا المرض يعتبر احد الامراض الوراثية الخطيرة التي تحتاج للعلاج مدى الحياة.. ويحدث نتيجة خلل وراثي معين يؤدي الى نقص حاد في انتاج بروتينات خاصة في الدم تسمى الجلوبين وهي المكون الرئيسي للهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء.. ومادة الهيموجلوبين هي المسؤولة عن حمل الاوكسجين من الرئتين الى مختلف اجزاء الجسم وبالتالي عندما تقل هذه المادة يحدث فقر دم »انيميا« وتكسر سريع في خلايا الدم الحمراء ونقص في كمية الاوكسجين التي تصل الى اجزاء الجسم المختلفة.
ويمكن تجنب هذا المرض الخطير القاتل عن طريق القيام بفحص بسيط يدعى »الفحص الطبي قبل الزواج« وهذا الفحص لعينة من الدم متوفر مجانا في المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.. علما بان اطول المصابين عمرا بهذا المرض في الاردن عاش ثلاثين عاما فقط.
وفي الاردن هناك ما بين 1000 - 1200 مصاب بمرض التلاسيميا يعالجون مجانا على حساب الحكومة بكلفة تزيد على الخمسة ملايين دينار سنويا.. الى جانب حوالي 150 الف مواطن يحملون السمة الجينية للمرض ويشكلون ما نسبته 3% من عدد السكان.. ويبلغ معدل الزيادة السنوية للاصابة بالمرض ما بين 40 - 50 حالة.
وتبذل وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الاوقاف وعلماء الدين الاسلامي ورجال الدين المسيحي وجامعة جونز هوبكنز والوكالة الاميركية للانماء الدولي وجهات اخرى جهودا مكثفة من اجل الحد من هذا المرض والقضاء عليه مستقبلا.. وهذا لا يمكن ان يحدث الا من خلال التزام المقبلين على الزواج باجراء الفحص الطبي قبل الزواج الذي يضمن عدم انجاب اطفال مصابين بهذا المرض.. علما بان هذا الفحص ليس لقياس المقدرة على الزواج كما يعتقد البعض وانما لتحديد الاصابة بمرض وراثي تظهر اعراضه على حامليه وانما يبدون اصحاء وغالبا ما تحصل الصدمة والمفاجأة عندما يولد طفل مصاب بالتلاسيميا ويكتشف الزوجان متأخرا انهما حاملان للمرض.. حيث تبدأ رحلة المعاناة والعذاب مع مرض الاطفال وفقدانهما واحدا بعد الاخر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش