الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النجداوي: حركة الكوادر هدفها التفعيل لا المزاحمة * ازمة داخلية في حزب البعث العربي واتهامات متبادلة * قيادة الحزب: بيانات الحركة لا تمثلنا

تم نشره في الأحد 3 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
النجداوي: حركة الكوادر هدفها التفعيل لا المزاحمة * ازمة داخلية في حزب البعث العربي واتهامات متبادلة * قيادة الحزب: بيانات الحركة لا تمثلنا

 

 
عمان - الدستور - جمال العلوي: يعيش حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني ازمة داخلية منذ سقوط بغداد.
وابرز هذه الظواهر هي حالة »حركة كوادر حزب البعث العربي الاشتراكي التي اصدرت حتى الآن ثلاثة بيانات سياسية تعبر عن مخاض يعيشه الحزب.
ويقول المحامي احمد النجداوي احد ابرز القياديين في الحركة في تصريح لـ»الدستور« ان هذه الحركة تعبير عن تحرك داخلي بهدف تفعيل الجهاز الحزبي، وليست في اطار المزاحمة.
واضاف: ان حركة الكوادر لا تهدف الى تشكيل حزب جديد او حالة انشقاق عن الحزب القائم.
وقال: ان الكوادر الحزبية تشعر ان القيادة غائبة عن الاحداث الجارية.
وشدد على ان الحركة في تفاعل وربما ينتج عنها الدعوة الى عقد مؤتمر استثنائي للحزب او ايجاد وسيلة اخرى.
وفي المقابل لا تعترف قيادة الحزب بالبيانات الصادرة عن هذه الحركة وترى انها حالة تهدف الى ادخال الحزب في ازمة.
واصدرت حركة كوادر الحزب بيانا جديدا حول تحركات الادارة الامريكية للخروج من ازمتها في العراق اكدت فيه ان المقاومة الشعبية العراقية التي ارتفعت وتيرتها لاجبار القوات الامريكية على الجلاء عن العراق دفعت هذه القوات للاعلان بفشلها في محاولات السيطرة على الموقف في العراق.

القيادة العليا
وفي السياق ذاته اصدرت امانة سر القيادة العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الاردني بيانا اعتبرت فيه ان هذه البيانات لا تمثل الحزب وليست لها اي علاقة به.
واضاف البيان: ان كوادر الحزب متماسكون تنظيما ومتمسكون بشرعية الحزب ونظامه الداخلي.
وطالب البيان القوى السياسة ومؤسسات المجتمع الانتباه الى ما تعنيه هذه الحركة واهدافها.
واشارت القيادة الى ان السيد احمد النجداوي خارج صفوف الحزب منذ خروجه من القيادة العليا وليس له علاقة تنظيمية بالحزب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش