الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نافيا خلال لقاء مع برنامج »ستون دقيقة« وجود صفقات مع النواب لمنح الثقة * الشريف: الحكومة لن تدير ظهرها لاحد.. ومطالب النواب تم تحويلها للوزارات * ارسلان يطالب بمزيدمن التعاون مع مجلس النواب لانجاز برا

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
نافيا خلال لقاء مع برنامج »ستون دقيقة« وجود صفقات مع النواب لمنح الثقة * الشريف: الحكومة لن تدير ظهرها لاحد.. ومطالب النواب تم تحويلها للوزارات * ارسلان يطالب بمزيدمن التعاون مع مجلس النواب لانجاز برا

 

 
عمان - الدستور: نفى وزير الاعلام الدكتور نبيل الشريف وجود اي صفقات او اتفاقات بين الحكومة واعضاء مجلس النواب لغايات منحها الثقة، حيث استطاع النواب ممارسة حقهم الدستوري في التعبير من خلال كلماتهم في الايام الخمسة الماضية والتي شهدت المملكة فيها عرسا ديمقراطيا حقيقيا نفاخر به.
واضاف خلال حديثه لبرنامج »ستون دقيقة« الذي يعده ويقدمه الزميل عساف الشوبكي وبثه التلفزيون الاردني بأنه لا يوجد اي صفقات غير معلنة مع النواب وليس لدى الحكومة ما تخفيه تجاه هذا الجانب، موضحا بأن النواب قدموا خلال استعراض كلماتهم مطالب مناطقهم الانتخابية والتي كانت الحكومة ترصدها وتتابع قضايا محافظاتهم بكل اهتمام ورعاية.
واشار الدكتور الشريف الى ان مطالب وملاحظات النواب تم رصدها وتحويلها الى الوزارات المعنية لتتم دراستها وتنفيذ الممكن منها حسب الامكانات المتاحة مؤكدا استمرارية التعاون والتنسيق مع النواب لازالة العقبات التي تواجه آلية العمل في سبيل النهوض بالخدمة المطلوبة للمواطنين.
واكد وزير الاعلام ان نسب الثقة التي حصلت عليها الحكومة مريحة للغاية مما يدل على تواصل دعم بعض النواب من خلال استمرارية التعاون والتنسيق لتنفيذ برامج عمل الحكومة بما يخدم المصالح العليا للوطن، مشيرا الى حرص النواب على ديمومة تحقيق المزيد من الانجازات جنبا الى جنب بالعمل كفريق واحد لمتابعة المسيرة والتي تتحمل الحكومة المسؤوليات الجسام في سبيل انجاح مشاريعها الريادية ليستفيد منها جميع ابناء الوطن.
وبين الدكتور الشريف بأن الاردن تعرض لظروف قاسية خلال السنوات الثلاث الماضية نتيجة للاحداث في فلسطين واحتلال العراق واحداث ايلول، فكان هناك لدى البعض شكوك بعدم قدرة الحكومة على مواجهة تلك الظروف الا انها استطاعت وبحمد الله تجاوز هذه الازمة وتحقيق المزيدمن الانجازات داخليا وخارجيا.
واشار وزير الاعلام الى ان رئىس الوزراء ابدى في رده على كلمات النواب بالترحيب والتعاون بطروحاتهم وارائهم حل مختلف القضايا التي تصب في مصلحة المرحلة المقبلة لما فيه خير الوطن والمواطن، موضحا انه بالرغم من بعض التجاوزات في الكلمات والتي لم تكن مناسبة الا اننا نأمل ان يعمل الجميع تحت مظلة الدستور ولا احد فوق القانون.
واكد الدكتور الشريف بأن رد رئيس الوزراء لم يكن موجها الى حالات بعينها ولكن مجمل حديثه كان حول ملامح العمل الحكومي للمرحلة الجديدة والتي تحتاج لمزيج من التعاون والتنسيق لديمومة الانجاز في المجالات كافة.
واشار الدكتور الشريف الى ان الحكومة لن تدير ظهرها لاحد سواء النواب الذين منحوا الحكومة او حجبوا عنها باعتبار ان الجميع يمارسون حقهم الدستوري في التعبير وتقديم ما لديهم من مقترحات تخدم المصلحة العامة.
النائب ارسلان
النائب محمد ارسلان قال ان خطابات النواب يجب ان تكون واقعية وثابتة بحيث يكون النقد بناء يعتمد على المسؤولية الكاملة وليس على تسجيل المواقف دون بيان الاثباتات اللازمة لما يطرحه النواب من قضايا.
واكد النائب ارسلان على اهمية التعاون ما بين مجلس النواب والحكومة من خلال تشكيل فريق عمل واحد من شأنه ان يساهم في بناء الاردن والنموذج الذي نريده جميعا فهناك المجال الاوسع للعمل جديا نحو مواصلة التنمية الاقتصادية والسياسية بما يتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة.

النمري
اما الكاتب جميل النمري فأوضح من جانبه بان الكتل البرلمانية لم تبلور برامج واضحة لغاية الان على الرغم من سعي البعض لتقديم مقترحات للحكومة لتغيير برامجها محليا وداخليا فالنواب مارسوا حقهم في القاء كلماتهم امام البرلمان بعد غياب طويل للمجلس وبالاخص النواب الجدد الذين ركزوا على مطالب مناطقهم الانتخابية.
واشار النمري الى ان المرحلة البرلمانية الجديدة ستكون غنية بمستوى التمثيل والتنويع للاطياف السياسية من المعارضة وغيرها مما يعطي مؤشرا واضحا نحو حدوث بداية جديدة لانطلاقة البرلمان والذي تميز خلال مارثون اعطاء الثقة بكل حرية في التعبير اتجاه مخاطبة الحكومة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش