الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

55 بالمائة نسبة المشمولين بمشروع الصرف الصحي: الحفر الامتصاصية في البتراء تشكل مكرهة صحية وبيئية لابناء اللواء

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
55 بالمائة نسبة المشمولين بمشروع الصرف الصحي: الحفر الامتصاصية في البتراء تشكل مكرهة صحية وبيئية لابناء اللواء

 

 
البتراء - الدستور - سليمان العمرات: يعتبر ربط التجمعات السكانية في لواء البتراء بشبكة الصرف الصحي اهم مشكلة بيئية تواجه اللواء خصوصا المناطق الجبلية والمتاخمة للمحمية الاثرية.
المواطن وليد المشاعلة قال ان مشكلة الصرف الصحي تعد من اهم المشاكل التي تواجه البيئة نظرا لعدم توافرها في جميع المناطق داعيا ادارة مياه البتراء الى شمول المنطقة بهذه الخدمة لانها توفر على المواطنين تكاليف مادية عند انشاء الحفر الامتصاصية اضافة الى ارتفاع اجرة الصهاريج عند سحب المياه من الحفر الامتصاصية.
ويقول خال الحسنات انه ورغم توفر محطة لتنقية المياه العادمة تخدم اللواء الا انه ما زالت هناك العديد من الاحياء السكنية خارج شبكة الصرف الصحي وخدمة هذه المحطة مبيناً انه لا يجوز خدمة بعض المساكن في الحي الواحد وترك باقي المساكن دون ان تشملها هذه الخدمة بحجة المخصصات المالية.
ويشير رئيس فرع جمعية البيئة في لواء البتراء مهدي النوافلة ان المنطقة يرتادها السياح بكثافة الامر الذي يجعل من هذه المشكلة عوامل طاردة للسياح الذين يبيتون في فنادق المنطقة نظرا لانبعاث الروائح الكريهة من الحفر الامتصاصية بالاضافة الى تكاثر الحشرات والبعوض التي تشكل بؤراً من الازعاج يحول بينهم وبين ليل هادىء يرقدون فيه.
وبحسب رأي سامي العمرات فان مشكلة الصرف الصحي من اهم المشاكل البيئية التي تواجه اللواء خصوصا بان المنطقة تكثر فيها ينابيع المياه ومجاري الوديان لذا يتطلب على وزارة المياه والري اشراك جميع المناطق وخصوصاً المناطق التي تكثر فيها ينابيع المياه التي يشرب منها الناس لافتا الى ان الطبيعة الجبلية لمدينة وادي موسى تفرض ان تكون كافة احيائها ومساكنها مشمولة بالصرف الصحي حتى لا تحدث اي تسريبات للمياه العادمة من الحفر الامتصاصية التي تخدم هذه المساكن اضافة الى ان وعورة المكان في كثير من الاحياء السكنية تحول دائما دون وصول صهاريج النضح وعدم القدرة على سحب الحفر الامتصاصية الامر الذي يؤدي الى مكاره صحية تضر بسلامة وصحة المواطن.
من جهته رفض مدير مياه لواء البتراء الرد على استفسارات »الدستور« حول هذه المشكلة مكتفيا بقوله ان 85 بالمائة من مساكن اللواء مشمولة بخدمة الصرف الصحي.
وبحسب مصدر مطلع في مديرية مياه البتراء فضل عدم ذكر اسمه فان نسبة المشمولين الحقيقية لا تتجاوز 55 بالمائة مبينا ان اشتراكات المياه في لواء البتراء 2300 اشتراك في حين ان عدد المشتركين في مشروع الصرف الصحي لا يتجاوز 1300 مشترك فكيف تكون النسبة 85 بالمائة مشيراً الى ان كمية العطاءات التي ما زالت في الوزارة تحت الدراسة وليس لدى مديرية مياه البتراء اي علم متى سيتم تنفيذها؟ والتي لا تتجاوز 9 كيلو متر وهذه الكمية لا تغطي اكثر من 100 منزل الامر الذي يتطلب من وزارة المياه والري مضاعفة المخصصات المالية لزيادة كمية العطاء ليشمل اكبر عدد ممكن من المساكن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش