الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفعاليات السياسية والحزبية والنقابية تبدي آراءها في البيان الوزاري: البيان تضمن خططا لزيادة الانتاج والاعتماد على الذات وترشيد الاستهلاك

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
الفعاليات السياسية والحزبية والنقابية تبدي آراءها في البيان الوزاري: البيان تضمن خططا لزيادة الانتاج والاعتماد على الذات وترشيد الاستهلاك

 

 
* الاشادة بالحرص على حل مشكلتي الفقر وابطالة ومكافحة الفساد
* ضرورة وضع آلية محددة لتنفيذ برامج تطوير وتفعيل الاداء الحكومي
عمان - الدستور: اشاد ممثلو فعاليات سياسية وحزبية ونقابية ونسائية بما تضمنه البيان الوزاري من ايجابيات واعتبروه بداية لمرحلة جديدة للاعتماد على الذات وترشيد النفقات والسعي الجاد لزيادة الايرادات..
واشاد آخرون بتركيز البيان على معالجة مشكلتي الفقر والبطالة ومحاربة الفساد والمحسوبية ودعم القوات المسلحة والاجهزة الامنية مؤكدين ثقتهم بان الحكومة جادة في بذل كافة الجهود الممكنة لدعم المواطن وتوفير سبل العيش الكريم له.. وفيما اعتبر البعض ان البيان الوزاري نسخة مكررة عن بيانات سابقة اكد آخرون انه يتضمن العديد من الخطط والبرامج الهادفة الى تطوير وتفعيل كافة القطاعات الحكومية.
م. حسن جبر
من جانبه اعتبر نقيب المهندسين الزراعيين حسن جبر ان المواطن اصبح يشعر بان هناك حاجة ماسة للاصلاح المبني على قيمنا وعقيدتنا واصبح يطالب بتنفيذ حقيقي للوعود الحكومية فيما يتعلق بالاصلاح الذي من شانه تحسين مستوى معيشته ورفع سقف حريته ولكن ضمن برامج زمنية.
ورأى جبر ان ما جاء في البيان الوزاري لا يأخذ بعين الاعتبار الضربات المتتالية التي يتعرض لها القطاع الزراعي وخاصة في ظل ارتفاع اسعار المياه والمشتقات النفطية وفرض المزيد من الضرائب التي تتعارض مع دعوة الرئيس لان يكون المنتج الاردني قادرا على المنافسة ليس خارجيا بل داخليا على اقل تقدير.
واكد جبر على ضرورة تحرير قانون انتخاب عصري من »الولادة العسيرة« التي يتعرض لها منذ مدة طويلة .
صالح العرموطي
نقيب المحامين صالح العرموطي قال ان على الحكومة ان تترجم دعوتها الى تعزيز الشراكة مع النقابات المهنية من خلال سحب مشروع قانون النقابات المهنية الموجود لدى اللجنة القانونية في مجلس النواب.
واعرب العرموطي عن امله بان تطبق الحكومة ما وعدت به في بيانها الوزاري على أرض الواقع ضمن خطة تتناسب والظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تمر بها المنطقة.
واشاد العرموطي بدعوة رئيس الوزراء للوزراء المعنيين لاشراك اعضاء مهنيين من النقابات والجمعيات المهنية في اللجان والهيئات التي يتم تشكيلها، مطالبا بسياسة عملية لمواجهة قضايا الفقر والبطالة والفساد مشيرا الى ان من أولويات الحكومة التقشف في نفقاتها وتغطية العجز في الميزانية، وان ذلك لا يتم من خلال رفع الاسعار على المواطن الاردني الذي يدفع العديد من الضرائب.

د. هاشم ابوحسان
ووصف نقيب الاطباء هاشم ابوحسان ما جاء في البيان الوزاري بانه جيد من الناحية النظرية ولكنه يفتقد لآلية للتطبيق شأنه شأن البيانات الوزارية للحكومات السابقة.
وقال ابوحسان ان المشكلة المستعصية تكمن بعدم وجود آلية واضحة لترجمة ما جاء في البيان على ارض الواقع وفق جدول زمني محدد.
وانتهز ابوحسان الفرصة لمطالبة الحكومة بسحب مشروع قانون النقابات المهنية وان تعيد دراسة بدائل جديدة لخطتها بالاستمرار برفع اسعار المشتقات النفطية، مؤكدا ان مثل هذه القرارات كان يجب ان تكون ضمن حزمة قرارات اجتماعية واقتصادية.
واكد على ضرورة ترجمة مكافحة الفساد على ارض الواقع بغض النظر عن الاشخاص او مواقعهم ، مشيرا الى ان شعارات الاصلاح لاتزال غير واضحة بالنسبة للمواطن الذي يشعر بالخوف من ان يتحمل المزيد من الاعباء التي قد تنتج عن عملية الاصلاح الذي قد يؤدي الى المزيد من خصخصة القطاعات كالتعليم والصحة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش