الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العثور على طالب ايطالي مقتولا غرب القاهرة وعلى جثته آثار تعذيب

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 القاهرة -  عثر على طالب ايطالي مقتولا غرب القاهرة بعد عشرة ايام من اختفائه وجثمانه نصف عار وعليه اثار تعذيب واضحة ما دفع روما الى استدعاء السفير المصري للاعراب عن «استيائها» والمطالبة بتوضيحات.
وكان جيوليو ريجيني، وهو طالب دكتوراه في جامعة كمبريدج بانكلترا، يجري بحثا لرسالة الدكتوراه التي يعدها عن الحركات العمالية في مصر عندما اختفى بشكل غامض في 25 كانون الثاني في وسط القاهرة. وفي ذلك اليوم، الذي وافق الذكرى الخامسة للثورة التي اسقطت حسني مبارك في العام 2011، منعت السلطات المصرية التجمعات وانتشر رجال الشرطة والجيش في جميع انحاء العاصمة.
وعثر على جثة الشاب في ساعة مبكرة من صباح الاربعاء في حفرة على جانب طريق القاهرة-الاسكندرية الصحراوي في ضاحية 6 اكتوبر غرب العاصمة، بحسب ما اكد لفرانس برس مدير نيابة جنوب الجيزة حسام نصار.
واضاف نصار الذي قام بمناظرة جثمان الطالب الايطالي مساء الاربعاء «انها جريمة قتل والتحقيقات جارية» لمعرفة من يقف وراءها.
واضاف انه تمت معاينة «سحجات وكدمات» على الجثمان الذس عثر عليه نصف عار «بملابس في الجزء العلوي فقط».
 ويفيد تقرير النيابة الذي اطلع عليه مراسل لفرانس برس عن وجود «لسعات حول العيننين» تبدو كأنها اثار لاطفاء السجائر و»اثار احتقان في المعصمين» ناجم على الارجح عن تقييدهما و»كدمات كبيرة في منطقة الحوض وندبات في القدمين» يرجح انها كذلك من اثار حرق بالسجائر و»شرخ في الصوان الخارجي للاذن».
وطالب وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني الخميس الحكومة المصرية بكشف ملابسات مقتله. وصرح جنتيلوني لقناة «راي نيوز 24» من لندن «نريد جلاء الحقيقة كاملة حول ما حصل».
 والتقى جنتيلوني في لندن حيث يشارك في مؤتمر المانحين في سوريا مع وزير خارجية مصر سامح شكري واتفقا على «تعزيز آليات التعاون والتنسيق بين الجانبين المصري والايطالي من أجل استكشاف أسباب الحادث» وفق بيان للخارجية المصرية.
 وكانت وزارة الخارجية الايطالية اعلنت في بيان بعد ظهر الخميس ان ميكيلي فالنسيزي السكرتير العام في الوزارة «استدعى السفير المصري بشكل طارئ لنعبر له عن استياء الحكومة الايطالية للمصير الماساوي للشاب جوليو ريجيني في القاهرة».
وتبدو كل الاحتمالات مفتوحة في جريمة قتل الشاب الايطالي ولكن شبكات التواصل الاجتماعي والدوائر الديبلوماسية في القاهرة لا تستبعد احتمال تورط الشرطة في الامر في بلد تواجه فيه الاجهزة الامنية اتهامات من قبل منظمات حقوق الانسان الدولية بتوقيف معارضين واحتجازهم من دون محاكمة.
وشدد فالنسيزي على ان «روما تتوقع تعاونا اكبر من قبل السلطات المصرية على كل الاصعدة على ضوء المصاب الخطير لاحد مواطنينا»، بحسب البيان. وتابع ان «ايطاليا ومع تشديدها على ضرورة القاء الضوء بشكل كامل على هذه القضية، تجدد مطالبتها السلطات المصرية بفتح تحقيق مشترك فورا مع خبراء ايطاليين».
من جهته طالب وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني الحكومة المصرية بكشف «الحقيقة الكاملة» حول ملابسات مقتل المواطن الايطالي جوليو رجيني في القاهرة. وصرح جنتيلوني لقناة «راي نيوز 24» من لندن «نريد جلاء الحقيقة كاملة حول ما حصل» للطالب الشاب.
من ناحية ثانية قالت مصادر أمنية في مصر إن ضابطا ومجندا بالجيش قتلا بعدما انفجرت عبوة ناسفة في مركبة مدرعة جنوبي مدينة العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء التي ينشط بها متشددون مناهضون للحكومة.  وذكرت المصادر أن الانفجار وقع على طريق بمنطقة لحفن جنوبي العريش وتسبب في انقلاب المدرعة وهو ما أدى إلى سقوط ضحايا. وأضافت أن مجندا أصيب في الهجوم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور. ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم الجيش للتعليق. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش