الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحه ندوة »الممارسة الديمقراطية والشباب« في مادبا: الشرع يؤكد اهتمام وزارة التنمية السياسية بتطوير القوانين الخاصة بالمرأة والشباب

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
خلال افتتاحه ندوة »الممارسة الديمقراطية والشباب« في مادبا: الشرع يؤكد اهتمام وزارة التنمية السياسية بتطوير القوانين الخاصة بالمرأة والشباب

 

 
مادبا - مكتب الدستور: قال وزير التنمية السياسية الدكتور منذر الشرع ان ما حققه الاردن على مستوى مشاركة المرأة يدعونا الى القول بان بلدنا يأتي في مقدمة الدول العربية والنامية الاخرى من حيث اسهام المرأة في الحراك الوطني العام، واستطاعت المرأة الاردنية في بداية الالفية الجديدة ان تتبوأ الكثير من المراكز التي كانت حكرا على الرجال.
واضاف ان الدولة الاردنية حققت ايضا للشباب تأسيسات حيوية بعيدة المدى كانشاء الكثير من المراكز الشبابية في العاصمة والمحافظات، ووضع القضايا الشبابية في مقدمة استراتيجياتها السياسية والثقافية والتنموية الشاملة اضافة الى ايلائها اهتمامات استثنائية بالتعليم المدرسي والجامعي.
واكد الدكتور الشرع في كلمة افتتح بها ندوة بعنوان »الممارسات الديمقراطية للمرأة والشباب« نظمتها جمعية الاقصى الخيرية في مادبا ضمن فعالياتها للمشروع الذي تنفذه بالتعاون مع وزارة التنمية السياسية والسفارة البريطانية في عمان في مجال الممارسات الديمقراطية للمرأة والشباب ان جلالة الملك عبدالله اولى قطاعي الشباب والمرأة اهمية خاصة في كتاب التكليف السامي واصدر توجيهاته باشراك المرأة في مختلف اوجه الحياة العامة، وتعديل التشريعات التي قد تحد من انطلاقها، كما تضمنت توجيهاته رؤية تؤكد تخصيص عناية كافية بقطاع الشباب الذي يمثل مستقبل الوطن.
وقال ان الوزارة اوردت في خطتها واستراتيجيتها بنودا خاصة بتطوير التشريعات والقوانين الخاصة بالمرأة والشباب واشراكهما في العمل السياسي والمؤسسي والديمقراطي مستمدة ذلك من الرؤية الملكية الثاقبة من انه لا تنمية سياسية حقيقية بمعزل عن المرأة التي تمثل نصف المجتمع او عن الشباب الذين يشكلون اكثر من ثلث سكان المملكة، لافتا الى ان التنمية السياسة تحتاج الى مشاركة الجميع دون استثناء.
ولفت الشرع الى ان وزارة التنمية السياسية تجري حاليا دراسة ومراجعة لعدد من القوانين والتشريعات للنظر في تعديلها لتتناسب مع طبيعة المرحلة وتطور البلاد اخذة بعين الاعتبار مصالح المرأة والشباب ومشاركتهم في الحياة العامة.
كما ان لديها مديرية خاصة بشؤون المرأة واخرى متخصصة بالشباب، وهي تعمل حاليا بالتعاون مع المجلس الاعلى للشباب وجهات اخرى معنية على استكمال انشاء برلمان الشباب الذي سيضم ممثلين عن الشابات والشبان، اضافة الى ان الوزارة تقوم بتنفيذ الخطوات التأسيسية لاقامة مركز تدريب القيادات السياسية وهو امر يخص القطاع الشبابي من الجنسين، داعيا الى ايجاد اطر شبابية ديمقراطية جديدة تتيح لهم فرص توظيف امكاناتهم وطاقاتهم في خدمة وطنهم ومجتمعهم، ومن بين هذه الاطر الحيوية الاتحاد العام لطلبة الاردن الذي يشكل الان استحقاقا ديمقراطيا اضافة الى التطويرات التي تجريها على مشروعي قانوني الاحزاب والانتخابات حيث ستحظى المرأة والشباب ايضا باهتمام ملموس فيهما.
واكد محافظ مادبا ابراهيم الصرصور اهمية الندوة في مجال الممارسة الديمقراطية للمرأة والشباب للوصول الى الاهداف النبيلة في الحرية والعدل والمساواة وتبادل الرأي وفتح الحوار العقلاني بين فئات المجتمع كافة.
واستعرضت الامينة العامة للجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة الدكتورة امل الصباغ جهود اللجنة والتي تعتبر المظلة الرئيسية للمنظمات النسائية في الاردن حيث تؤمن بمشاركة جميع مؤسسات المجتمع والمنظمات النسائية بشكل خاص والسلطتين التنفيذية والتشريعية لترجمة الرؤية الملكية الثاقبة لبناء الاردن النموذج في المنطقة. وركزت على اهمية وضوح مفاهيم ونشر ذلك في المناهج الدراسية والمساقات الجامعية.
واستعرضت رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام السيدة انس الساكت دور المنظمات النسائية في تعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان مؤكدة دورها في تبني ثلاثة برامج لتعزيز الديمقراطية وهي النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين، والحد من العنف ضد المرأة، وحقوق المرأة في التشريعات الاردنية.
وابرزت رئيسة جمية الاقصى الخيرية السيدة نوال الفاعوري اهمية التعاون والمشاركة في التخطيط والتنفيذ مع وزارة التنمية السياسية ووزارة التنمية الاجتماعية واللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة والمنظمات النسائىة المنتشرة في انحاء المملكة لرسم الاستراتيجيات وتحديد الاليات لتجسيد ما جاء في كتب التكليف السامي.
ولفت الشاب براء قطيش الى احتياجات الشباب واهمية الاهتمام بقدراتهم واحتياجاتهم وتعزيز مشاركتهم في كافة المجالات الحياتية، مؤكدا ضرورة مشاركتهم في رسم السياسات وفتح المجال امامهم لممارسة انشطتهم ليكونوا جزءا فاعلا في جميع المجالات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش