الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في دراسة لمؤسسة التدريب المهني حول مشروع التدريب بمجال صناعة الملابس: الخريجون يؤكدون ان البرنامج يلبي احتياجات السوق

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
في دراسة لمؤسسة التدريب المهني حول مشروع التدريب بمجال صناعة الملابس: الخريجون يؤكدون ان البرنامج يلبي احتياجات السوق

 

 
* توفر 4025 فرصة عمل بمجال الخياطة باقليم الشمال
عمان – الدستور: افادت دراسة قامت بها مؤسسة التدريب المهني حول متابعة وتقييم النواحي التشغيلية والاقتصادية، لخريجي مشروع التدريب في مجال صناعة الملابس والتي أجرتها على عينة عشوائية مثلت 20% اي 808 من العدد الاجمالي للخريجين في المجال المذكور و28 من اصحاب العمل ان 652 خريجا من هذه العينة و14 صاحب عمل أكدوا ان البرنامج التدريبي يلبي كليا احتياجات ومتطلبات سوق العمل، بينما اكد 359 خريجا من العينة التي درست بأنهم بحاجة الى برامج رفع كفاءة ضمن تخصصاتهم.
وافادت الدراسة الى ان اصحاب العمل في اقليم الشمال بحاجة الى 4025 خريجا من اصحاب تخصص خياط على ان يكون منهم 2225 من الاناث، و1150 خريجا من اصحاب تخصص فحص جودة، على ان يكون منهم 650 من الاناث، و1110 خريجا من اصحاب تخصص خياطة صناعية على ان يكون منهم 710 من الاناث.
وافادت الدراسة ايضا الى ان اقليم الوسط بحاجة الى 240 خريجا من تخصص تغليف وتشطيب على ان يكون منهم 210 من الاناث، و175 خريجا من تخصص خياط مشغل حبكة على ان يكون منهم 140 من الاناث.
وبينت الدراسة ان عدد الخريجين العاملين بشكل منتظم ومتقطع من العينة المدروسة من خريجي مشروع التدريب. في مجال صناعة الملابس بلغ 301 نسبتهم 9.40% منهم 191 خريجا يعمل بشكل منتظم بأجر ونسبتهم 9.25% من عينة الدراسة ومنهم 171 خريجا توافق عملهم مع تخصصاتهم التدريبية بنسبة 5.89% من العاملين بشكل منتظم.
اما الخريجون العاطلون عن العمل فتفيد الدراسة ان عددهم بلغ 434 خريجا تشكل نسبتهم من العينة المدروسة 59%، حيث تبين ان الاسباب الرئيسية لتعطل الخريجين كانت لعدم ايجاد فرص عمل وشكل هذا السبب نسبة 4.31%، وجاء في المرتبة الثانية تدني الاجور وشكل هذا السبب نسبة 28%.
واما عن اسباب الالتحاق ببرنامج التدريب على صناعة الملابس فتفيد الدراسة ان الرغبة الشخصية للالتحاق بالبرنامج التدريبي ورغبة الاسرة كانت اقوى الاسباب في البرنامج حيث شكل هذان السببان ما نسبة 6.90% للسبب الاول 5.4% للسبب الثاني.
اما فيما يتعلق بالاستقرار والتغير الوظيفي في العمل فقد بينت الدراسة ان العاملين بشكل منتظم لديهم استقرار في عملهم حيث يعمل 115 خريجا بنفس المنشأة التي تدرب لديها وبنسبة 2.60% من حجم العينة المدروسة، وكذلك بينت الدراسة بأن اعلى نسب أجور للخريجين كانت ضمن 85 - 100 دينار شهريا وبنسبة 4.86% و101 - 150 دينارا شهريا.
وبنسبة 5.11%، كما افاد 3.72% من الخريجين من العينة المدروسة بأن أجورهم تتساوى مع اجور العاملين الآخرين من نفس المستوى في حين لم تشر الدراسة الى النمو في الأجور نظرا لقصر مدة العمل بعد التخرج.
واشارت الدراسة الى انه قد انحصر عمل الخريجين لحسابهم الخاص وعددهم 9 وبنسبة 3.1% باعمال فردية ومن خلال تمويل مدخرات خاصة بهم وعددهم 5 فقط باعمال متفقة مع تخصصاتهم التدريبية، واخيرا اوردت الدراسة ان 48% من مجموع العينة المدروسة من اصحاب العمل بأن مستوى اداء الخريجين مساو لاداء العمال الآخرين ممن هم بنفس المستوى وما نسبته 28% منهم بأن مستواهم افضل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش