الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»يطوّل عمرك« في 12 مركزا صحيا.. مجانا:حملة »الصحة« الوقائية فكرة ريادية لعافية المواطن وحيوية الوطن

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
»يطوّل عمرك« في 12 مركزا صحيا.. مجانا:حملة »الصحة« الوقائية فكرة ريادية لعافية المواطن وحيوية الوطن

 

 
لا بديل عن تعميم الكشف المبكر عن الامراض بمناطق المملكة كافة

كتبت: غادة ابو يوسف

تطلق وزارة الصحة اليوم السبت وعلى مدار اسبوع حملة وقائية مجانية بعنوان »يطول عمرك« تنفذها في 12 مركزا صحيا شاملا وقع الاختيار عليها وتم تهيئتها وتجهيزها في عدد من محافظات المملكة.
وسيتم في هذه الحملة التي تهدف الى التوعية بأهمية الكشف المبكر عن الامراض المزمنة ذات العلاقة المباشرة بانماط صحية غير سليمة اجراء فحص عام لضغط الدم والسكري، اضافة لقياس الوزن والطول ومحيط الخصر للمواطنين من 25 عاما فأكثر حيث ان هذه الفئة العمرية اكثر الفئات عرضة للاصابة بهذه الامراض.
وتعتبر فكرة هذه الحملة ووفقا لمعطيات صحية غير مسبوقة جاءت بمبادرة من وزير الصحة المهندس سعيد دروزة حينما اعلن عن فكرته خلال رعايته الاحتفال باليوم العالمي للسكري قبل شهر ونصف، ولاقت فكرة الوزير قبولا وتشجيعا وترحيبا واسعا من قبل نظراء له من وزراء صحة سابقين ومن اطباء من ذوي الاختصاص بالامراض المزمنة والاوساط الصحية الاخرى.
ومنذ تلك اللحظة عقد العزم على ترجمتها على ارض الواقع وبحيث تكون بداية »كتجربة« في عدد محدود من المراكز الصحية.
وفي الوقت الذي استبشر المواطنون خيرا بالحملة وبالطابع والنمط الجديد في تنفيذها من قبل وزارة الصحة في اجراء فحوصات مجانية للكشف المبكر عن امراض مزمنة اذا ما كانت لديهم اية مؤشرات للاصابة بمثل هذه الامراض، الا ان حصر تنفيذ هذه الحملة في عدد محدود من المراكز الصحية اثار حفيظتهم وجملة من التساؤلات حول جدوى وفائدة هذه الحملة اذا اقتصرت على بعض المراكز الصحية ولم تكن شاملة لا سيما ان هذه المراكز التي تم اختيارها تقع في منطقة طرفية بعيدة عن التجمعات السكانية الكبيرة على سبيل المثال لا الحصر مركز صحي ابو نصير الذي سيشهد اليوم فيه انطلاقة الحملة في محافظة العاصمة.

مدير رقابة الامراض
مدير رقابة الامراض بوزارة الصحة الدكتور عادل البلبيسي اكد ان هذه الحملة حاليا بمثابة تجربة وعلى ضوء نجاحها والتأكد من جدواها سيصار الى تعميمها في غضون شهر او شهرين على مراكز صحية شاملة اخرى.
وقال ان الوزارة تسعى من خلال تنفيذ الحملة الى تسليط الضوء وتوعية المواطنين بمدى خطورة الامراض المزمنة ذات العلاقة المباشرة بانماط حياة صحية غير سليمة واهمية وضرورة اجراء الفحوصات البسيطة الدالة على وجود او عدم وجود امراض مزمنة، مشيرا الى ان هذه الحملة موجهة للمواطنين من فئة عمرية تعتبر من اكثر الفئات عرضة للاصابة بمثل هذه الامراض.
وقال ان التركيز على الامراض المزمنة والتوعية بها وبمخاطرها وبوسائل الوقاية منها يأتي من كونها من اشد الامراض وطأة وخطورة على الانسان وتكاد تكون سببا اساسيا ومباشرا من مجمل الوفيات، مؤكدا ان خطورة هذه الامراض ومضاعفاتها كبيرة مقارنة بالامراض السارية »المعدية« التي تشهد حاليا انخفاضا ملحوظا ومتدنيا في معدلات حدوثها اذ تغيرت نمطية وديمغرافية الامراض واصبحت الان الامراض المزمنة كالسكري والسرطان والقلب والضغط الاكثر حدوثا وانتشارا، وبين فئات عمرية مختلفة اضافة الى ارتفاع تكلفة علاج هذه الامراض والمضاعفات الناجمة عن حدوثها سواء على الفرد او الدولة بشكل عام.
واشار د. البلبيسي الى ان الوزارة وفرت الكادر الطبي والتمريضي والمعدات والاجهزة المخبرية وكواشف الفحص لتنفيذ الحملة في المراكز الصحية الشاملة المختارة على مدار اسبوع.

مدير السلامة الصحية
من جانبه اكد مدير السلامة الصحية بوزارة الصحة الدكتور بسام حجاوي اهمية وفائدة تنفيذ الحملة في حث المواطنين على اهمية الكشف المبكر عن الامراض المزمنة وتوعيتهم بمدى خطورة هذه الامراض اضافة الى تعزيز سلوكيات وانماط ايجابية لتجنب والوقاية منها بالابتعاد عن التدخين واتباع الحمية الغذائية وتجنب السمنة، ان تشير المعطيات والاحصائيات ان 68% من الشعب الاردني فوق سن 25 سنة يعانون من زيادة الوزن وان السمنة من العوامل الخطرة التي تزيد من احتمالية الاصابة بالامراض المزمنة.
واشار الى ان مديرية السلامة الصحية قامت ولانجاح الحملة ببث رسائل تثقيفية عبر وسائل الاعلام المختلفة لارشاد المواطنين وبخاصة فئة الشباب لاهمية اجراء الفحوصات المبكرة عن الامراض المزمنة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش