الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استشهاد طفل في الخليل وتشديد حصار قباطية

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 فلسطين المحتلة-استشهد طفل فلسطيني واصيب أخر جراء اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي النار عليهما، أمس، في مدينة حلحول شمال الخليل.
وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها إن الطفل هيثم اسماعيل البو 14 عاماً استشهد، فيما اصيب ابن عمه وجدي يوسف البو 12 عاما، وبحسب ما ادعى الجيش الاسرائيلي فقد حاول الطفل القاء زجاجة حارقة على قوات الاحتلال، التي قامت باطلاق النار عليه واصابته برصاصة قاتلة في الرأس.
وتواصل قوات الاحتلال محاصرتها لبلدة قباطيا جنوب جنين، حيث أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بجروح مختلفة برصاص قوات الاحتلال.
وقال نائب محافظ جنين كمال أبو الرب، المحاصر داخل البلدة إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشبان  بعد مداهمة منازلهم والعبث بمحتوياتها.
وأضاف: لقد أحكمت قوات الاحتلال من حصارها الظالم على البلدة لليوم الثاني على التوالي، وأغلقت جميع الطرق الرئيسية والفرعية، وآخرها إغلاق الشارع المؤدي إلى الجامعة العربية الأميركية، بالتزامن مع منع المزارعين من الذهاب إلى أراضيهم، وكذلك منع التجار من بيع الخضار والفواكه في «حسبة الخضار المركزية» على المدخل الشمالي لقباطية. وذكر بأن جنود الاحتلال أحرقوا أمس الأول، بفعل إطلاق قنابل الصوت بكثافة العشرات من الصناديق الخاصة بالخضار والفواكه، وأنه لولا تدخل طواقم الدفاع المدني لاندلع حريق كبير في سوق الخضار.
وكانت سلطات  الاحتلال، سلمت أمس جثامين شهداء بلدة قباطية جنوب جنين الثلاثة الذين استشهدوا قبل يومين في مدينة القدس المحتلة.
وقال كمال ابو الرب نائب رئيس بلدية جنين في بيان إن سلطات الاحتلال، سلمت لطواقم الإسعاف الفلسطينية التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، جثامين الشهداء:
 أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما)، ومحمد أحمد كميل (20 عاما)، وأحمد راجح زكارنة (22 عاما)، من على حاجز سالم العسكري، غرب جنين.
من جهة اخرى، أصيب شابان بالرصاص الحي جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم السلمية الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من13 عاما.
وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي إن قوات الاحتلال حاولت منع انطلاق المسيرة، وهاجمت المواطنين بالرصاص الحي، ما أدى لإصابة شابين في العشرينات من عمرهما بالرصاص في الفخذ، حيث وصفت جروحهما بالمتوسطة.
وفي القدس أخطرت قوات الاحتلال، عائلتي الشهيدين عمر عساف، وعنان أبو حبسة بهدم منزليهما في مخيم قلنديا شمال المدينة المحتلة.
وقال مركز قلنديا الاعلامي في بيان له إن قوة إسرائيلية كبيرة داهمت المخيم، وانتشرت بين أزقتها، فيما دهمت منزلي الشهيدين المذكورين. يذكر أن الشهيدين عساف وأبو حبسة استشهدا في الثالث والعشرين من شهر كانون أول من العام الماضي قرب باب الخليل بمدينة القدس في عملية إعدام ميدانية نفذها الاحتلال.
 وفي قطاع غزة اصيب فلسطينيان بجروح برصاص قوات الاحتلال خلال المواجهات التي شهدتها منطقة الشجاعية شرق غزة وشرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان شابا أصيب بجروح متوسطة برصاص الاحتلال خلال المواجهات قرب معبر كارني شرق حي الشجاعية.كما  أصيب طفل (10 سنوات) بجروح وصفت بالخطيرة جراء إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه المتظاهرين شرق مخيم البريج وسط القطاع.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش