الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتاب تؤكد التفافها حول مصالح أبنائها وتدعو إلى تجاوز «الخلافات»

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور – نضال برقان
بمثابة دعوة إلى الالتفاف حول الرابطة ومصالح أبنائها، والتأكيد أن جميع التيارات في فيها لا تقبل بوجود تجاوز مالي يتعلق بها بشكل أو بآخر، والنأي جانبا عن كيل الاتهامات جزافا وانتظار رأي القضاء بأية شبهة مالية متعلقة بأحد أعضائها، تلك كانت نتيجة المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة الإدارية في الرابطة، ظهر يوم أمس، بوجود ممثلين عن التيارات الرئيسة فيها.
المؤتمر الصحفي نفسه كان أداره د. أحمد ماضي، وتحدث فيه د. زياد أبو لبن رئيس الرابطة، ود. ربحي حلوم أمين الشؤون الخارجة، إذ أكد د. أبو لبن أن الهيئة الإدارية الحالية في تعمل انطلاقا من الثوابت الوطنية والقومية  التي تسند إليها الرابطة عبر تاريخها الطويل، وهي تكمل عمل الهيئات السابقة في هذا الإطار.
ومن ثمّ استعرض د. أبو لبن أهم إنجازات الهيئة الإدارية الحالية للرابطة، خلال الفترة من 4/9/2015 إلى 6/1/2016، إذ عقدت الرابطة (38) فعالية ثقافية.
كما بين د. أبو لبن أن الرابطة تتابع مع الديوان الملكي، ورئاسة الوزراء، وأمانة عمان الكبرى للحصول على مقر للرابطة.

*كما تجري الرابطة اتصالاتها مع دور النشر المحلية لتفعيل برنامج النشر في الرابطة. كما شاركت الرابطة في المؤتمر العام الـ27للإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب والفعاليات المصاحبة له، وحظيت بمكتب الشؤون الخارجية للإتحاد، وعقدت اتفاقية ثقافية مع اتحاد الكتاب التونسيين. إضافة إلى العديد من الإنجازات الأخرى.
تاليا قرأ د. ربحي حلوم بيانا صادرا عن تحالف التيارين «القومي» و»الثقافي الديمقراطي» في الرابطة، ردا على الاتهامات الظالمة الموجهة لها من قبل عدد من الذين يرفضون نتيجة الانتخابات الديمقراطية التي أجرتها الهيئة العامة للرابطة بتاريخ 4/9/2015.
وبحسب البيان فقد «تمكنت بعض تلك الأقلام من التسلل إلى بعض المنابر الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي والتغرير ببعض أصحاب الأقلام المتحفزة للهدم- بحسن النية أو بسوئها- عبر التضليل المتعمد وتغليف حملاتها بعناوين برّاقة لتسويغ تهم تتحدث عن فساد مالي مزعوم لم تقل أيٌّ من الجهات القضائية الرسمية التي تتولى الأمر كلمة الفصل فيها، وهي اتهامات – صحّت أم لم تصح- لا تتناول إلا أصحاب تلك الأقلام ذاتها خلال توليهم إدارة الرابطة للحقبة السابقة». وأكد البيان أن «الأمانة العامة لتحالف التيارين القومي والثقافي، وهو يجدد عهده وتصميمه على تنفيذ برنامجه الذي طرحه عشية الانتخابات الأخيرة بكل أمانة ومسؤولية وحس واقتدار، ليؤكد أن الرابطة ستظل الحضن الدافئ لكل أعضائها، وبيت المثقفين والمبدعين كافة، ويؤكّد ثقته المطلقة في أداء ممثليه الأوفياء في الهيئة الإدارية المنتخبة، كما يؤكد على ثقته التامة في الجهات الرسمية ذات الشأن التي تتولى متابعة كل ما يُكال أو ينشر من اتهامات ومزاعم حوله، ويعلن بوضوح أن أي تدخل أو تشهير أو إساءة تطال الرابطة وقيادتها الممثلة للتحالف والمعبرة عن طموحات هيئتها العامة كافة خارج إطار تلك الجهات، سوف يعتبر تدخلاً صارخاً وسافراً ليس موجهاً للرابطة وللتحالف وأنصاره وأصدقائه فحسب، بل وللجهات القضائية التي تضع يدها على الشأن برمته حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود وينجلي الحقّ من الباطل». وكان د. موفق محادين، الرئيس السابق للرابطة، قال في مداخلة له في المؤتمر الصحفي إن الرابطة خط أحمر، ولن نسمح لأحد أن يعبث بها أن العمل على هدمها، وهي ليست لتيار معين، وعلى الجميع قبول نتائج الانتخابات، أما القضية المالية فقد أثيرت قبل الانتخابات وليس بعدها وهي بالتالي ليست ردا على نتيجة الانتخابات، ولا مانع لدينا من التفكير في قائمة مشتركة من تيارات الرابطة كافة، فالجميع في خندق واحد، يهدف إلى خدمة المثقف والثقافة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش