الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لمكافحة الآفات والحشرات الضارة: مزارعو عجلون يطالبون في زيادة اعداد تراكتورات الرش

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
لمكافحة الآفات والحشرات الضارة: مزارعو عجلون يطالبون في زيادة اعداد تراكتورات الرش

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة: طالب عدد من مزارعي محافظة عجلون وزارة الزراعة العمل على زيادة اعداد تراكتورات الرش العاملة في المحافظة نظرا لاتساع الرقعة الزراعية المروية والبعلية المزروعة بالخضراوات والاشجار المثمرة.
وقال المزارع راتب القضاة ان المحافظة بحاجة ماسة الى زيادة عدد التراكتورات المختصة برش المحاصيل الزراعية والاشجار المثمرة العاملة زراعية من الدرجة الاولى وذلك من اجل مكافحة الآفات الزراعية والحشرات التي تلحق ضررا بالاشجار والمزروعات في ظل عدم توفر تراكتورات من القطاع الخاص لهذه الغاية مبينا ان هنالك الكثير من المزارعين ممن يمتلكون مساحات كبيرة وان ادوات الرش القديمة اصبحت غير مجدية وتأخذ وقتا كبيرا.
واشار القضاة انه تم مراجعة مديرية زراعة المحافظة ومساعد الامين العام لشؤون المحافظات لحل هذه المشكلة التي يعاني منها المزارعون خصوصا عند مراجعة مديرية الزراعة لتحديد موعد للرش ينتظر المزارع اكثر من شهر نظرا للاقبال الشديد على هذه الخدمة الضرورية والملحة من قبل المزارعين الراغبين برش محاصيلهم الزراعية وان فترة الانتظار تلحق بالمزروعات الاضرار ويزيد من سرعة انتشار الآفات الزراعية التي يصعب معالجتها فيما بعد.
وبين القضاة ان التراكتورات العاملة حاليا تحتاج ايضا الى صيانة دائمة ومستمرة وخصوصا لتلافي المشاكل التي تظهر اثناء عمليات الرش من تمزيق في البرابيش وعدم التحكم في مقدمة البرابيش من حيث السرعة والبطء حيث لا توجد حلول وسط مما يلحق الامر فقدان ثلث الادوية في غير مكانها الصحيح مشيرا ان مثل هذه النواقص سهل السيطرة عليها من خلال عمليات الصيانة من قبل فريق مختص بالعملية داخل المديرية لان عمليات الصيانة حاليا تعمل في محطة البقعة مما يعمل على تأخير عمليات الصيانة وتزيد الامور تعقيدا.
وقال عضو مجلس استشاري عجلون واحد المزارعين خليل الربضي الذي يمتلك 80 دونما مزروعة بالأشجار المختلفة ان المحافظة تعاني من نقص التراكتورات العاملة في مديرية الزراعة رغم المطالب المتكررة بالعمل على زيادتها حيث ان وجود تراكتورين زراعيين في قصبة لواء عجلون وتوابعها وتراكتور في لواء كفرنجة امر لا يكفي في ظل كثرة الطلبات المقدمة من المزارعين لهذه الغاية مما يتسبب ذلك الى تحديد مواعيد من قبل مديرية الزراعة تزيد عن شهر مما يضطر المزارع البحث عن وسائل اخرى لعمليات الرش وهذا الامر في منتهى الصعوبة داعيا الوزارة حل هذه المشكلة التي يعاني منها المزارعين من فترات طويلة وهذا الامر غير مكلف على وزارة الزراعة ان تقوم بشراء تراكتورات لغاية الرش وزيادة مخصصات المحافظة التي تتمتع بخصوصية زراعية تساهم في زيادة الدخل القومي مشيرا الى ان معظم سكان المحافظة يعتمدون على الزراعة في معيشتهم اليومية.
وقال مدير زراعة عجلون المهندس توفيق المومني ان هناك مراجعات ومطالب كثيرة من قبل المزارعين للحصول على مواعيد لرش محاصيلهم الزراعية حيث تقوم المديرية بتجديد المواعيد بالتسلسل حسب تاريخ تقديم الطلب مشيرا الى انه تم مخاطبة الوزارة للعمل على زيادة اعداد التراكتورات لحل هذه المشكلة وما زلنا ننتظر لغاية الان الموافقة على هذا الطلب مبينا ان وجود 3 تراكتورات غير كاف لخدمة مزارعين المحافظة وان تحديد ادوار المزارعين حسب الطلبات المقدمة من قبلهم وان طول فترة تحديد الدور ناتج عن ضغط المراجعين بخصوص عمليات الرش.
ونفى عملية تقصير مديرية الزراعة في تقديم هذه الخدمة التي تخدم القطاع الزراعي لكن المديرية تتعامل مع هذا الامر وفق الامكانات المتاحة للمديرية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش