الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كان مثالاً للتضامن والوحدة العربية والاسلامية * اهالي عجلون يستذكرون انجازات المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
كان مثالاً للتضامن والوحدة العربية والاسلامية * اهالي عجلون يستذكرون انجازات المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة
استذكر ابناء محافظة عجلون في ذكرى ميلاد الراحل العظيم الحسين بن طلال طيب الله ثراه الانجازات الكبيرة التي تحققت في عهده رحمه الله لبناء الاردن الحديث ودور جلالته في التضامن العربي ووحدة الامة ومحاربة كل اشكال التطرف وتعزيز الوحدة الوطنية مجددين العهد والولاء والالتفاف حول العرش الهاشمي.
واكد محافظ عجلون احمد الشياب ان جلالته رحمه الله نقل الاردن الى موقع مرموق بين الدول وحقق انجازات كبيرة في مختلف مناحي الحياة حتى غدت يشار اليها بالبنان واصبح الاردن في عهده وما زال واحة للامن والاستقرار مشيراً الى ان الاردن في عهده ورغم قلة الامكانات والموارد كان نموذجاً في التطور والازدهار وكان المواطن اغلى ما يملك الوطن من ثروة وهذا ديدن آل البيت الاهتمام بالانسان لانه اساس التنمية والتطور لافتاً وان كان الحسين رحل الى جوار ربه فان رسالة الخير والعطاء حملها الملك عبدالله واصبح الاردن منارة من منارات العز والفخار حيث واصل مسيرة الاباء والاجداد مجدداً العهد والولاء باسم ابناء المحافظة الالتفاف حول العرش الهاشمي والراية الخفاقة.
واشار مدير التربية والتعليم عبدالمجيد سمارة الزعبي ان الاردن في عهد جلالته حقق انجازات تربوية كبيرة فمن مدارس معدودة الى ثورة تربوية فأصبحت هناك الاف المدارس وعشرات الجامعات والكليات التي علمت ودربت وأهلت ابناء الوطن وكانوا الثروة الحقيقية وهم الذين ساهموا في تطور وبناء الوطن والعديد من الاقطار العربية، واصبح المواطن الاردني بكفاءته وتأهيله مثار الاهتمام والطلب عليه، مؤكداً ان طلبة هذه المحافظة سيبقون يذكرون بكل الاعتزاز مسيرة جلالته رحمه الله وهم يجددون العهد للملك الشاب عبدالله الثاني المعزز من اجل رفعة الاردن وازدهاره.
وقالت عميدة كلية عجلون الجامعية د. فوزية القضاه انه عندما نستذكر روح الفقيد الحسين طيب الله ثراه نستذكر العزم والارادة والعطاء والبناء لاردن المهاجرين والانصار ووحدة الدم والمصير مؤكدة ان الاردن في عهد جلالته رحمه الله كان مثالاً للتضامن والوحدة العروبية والاسلامية الى جانب النهضة الشاملة في مختلف المناحي والمجالات وحمل الراية شبل هاشمي صدق العهد والوعد فكان خير الخلف تسير من خلفه ونلتف حول الراية وفاء للعهد والوعد والرسالة التي حملها آل البيت لخير الامة والانسان الاردني.
واعتبر نواب المحافظة ان ذكرى ميلاد الحسين طيب الله ثراه فيها من المعاني والعبر والدروس لكل ابناء الوطن وللاجيال القادمة فقد كان رحمه الله مدرسة في كل شيء جذر الديمقراطية ومبدأ الحوار واحترام الرأي الآخر وكان أباً لكل اردني وصديقاً وأخاً وحقق الاردن في عهده تقدماً وازدهاراً غير مسبوق وحظي الاردن باحترام دولي نظراً للمصداقية والالتزام.. انه الحسين رحمه الله حمل رسالة الاباء والاجداء لخير الامة ويحملها الان ويواصل مسيرة البناء الملك عبدالله الثاني بكل اقتدار وعزم لتحقيق الرفاه والحياة الكريمة لكل ابناء الوطن دون كلل او ملل مجددين الولاء والعهد لقيادته والعرش الذي يفتدى بالمهج والارواح.
واكدت مقررة تجمع لجان المرأة ريم الخزاعي على الانجازات التي حظيت بها المرأة الاردنية في عهد الراحل العظيم الحسين طيب الله ثراه في مجال القوانين والتشريعات والمشاركة في مختلف مواقع العطاء مشيرة الى ان النهضة التي حققها الاردن في مختلف المجالات كانت بعزم القيادة واصرارها على تميز الاردن رغم قلة الامكانات اضافة الى التلاحم بين القيادة والشعب تجسدت في وحدة وطنية نادرة . وجدد رؤساء البلديات وهم يستذكرون مآثر وروح الحسين طيب الله ثراه في ذكرى ميلاده الولاء للعرش الهاشمي لافتين الى ان البلديات كمواقع للخدمة العامة والحكم المحلي نهضت بفضل دعم جلالته رحمه الله بدور كبير في التنمية والتطور.
واعتبر ابناء المحافظة ان المناسبة العزيزة ذكرى ميلاد الحسين رحمه الله تجديدا للالتفاف حول القيادة والوقوف معها في محاربة كل اشكال التطرف والارهاب الذي يستهدف النيل من الاردن ولكنه سيبقى قلعة في وجه كل التحديات ولتستمر مسيرة العطاء بتلاحم ابناء الوطن وبصيرة القيادة الثاقبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش