الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا: مصممون على تعزيز قيم التسامح والسلام...مـنح الملك جـائـزة السـلام الأولى لمركز البابا بولس الثانـي الثقافي

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
الملكة رانيا: مصممون على تعزيز قيم التسامح والسلام...مـنح الملك جـائـزة السـلام الأولى لمركز البابا بولس الثانـي الثقافي

 

 
[ عمان- بترا
تقديرا لجهود جلالة الملك عبدالله الثانـي في تعزيز حوار الثقافات والأديان والسلام أعلن في واشنطن مساء الاول من أمس عن منح جلالته جائزة السلام الأولى لمركز قداسة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني الثقافي.
وفي كلمة متلفزة لجلالة الملكة رانيا العبدالله بثت مساء الاول من أمس خلال الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة قالت جلالتها انـي أحس بالتواصل مع الموجودين في هذه المناسبة حتى لو لم أكن موجودة شخصيا بينهم ذلك أن الصفات التي تجمع المجتمعات لا يمكن أن تفصلها المسافات فهي نابعة من القيم المشتركة بيننا والتي جسدها قداسة البابا الراحل يوحنا بولس الثانـي خلال حياته الحافلة بالعمل لتعزيز حوار الثقافات والأديان.
وبينت جلالتها أن هذا المركز الذي يحمل اسم قداسته يتابع اليوم أرثه ومسيرته في التركيز على السمات التي تجمعنا والقائمة على الكرامة والاحترام المتبادل بين الأفراد والشعوب كونها الطريقة التي نستطيع بها بناء المجتمعات.
وفي اشارة إلى ما حدث في عمان الأسبوع الماضي من تفجيرات استهدفت الأمهات والأطفال الأبرياء والآمنين قالت جلالتها أن قلوبنا حزينة لما فقدناه لكن تصميمنا كبير وسنقف صفا واحدا لتعزيز قيم التسامح والحرية والسلام وحوار الأديان.
واستعرضت جلالتها دور الأردن في مجال تقريب وجهات النظر قائلة..
لهذا قام الأردن بتوجيه رسالة أطلقت في نهاية شهر رمضان الفضيل العام الماضي ركزت على القيم التي يضيفها الإسلام على الاعتدال والمساواة الاجتماعية واحترام الحياة الإنسانية.
وأضافت أن علماء المسلمين من جميع المذاهب الثمانية للفكر الإسلامي وخلال المؤتمر الإسلامي والدولي الذي عقد في عمان العام الماضي أكدوا رفضهم للعنف والتطرف.
وقالت في هذه الأوقات العصيبة علينا التمسك بقيمنا الإنسانية التي تجمعنا كأسرة واحدة متماسكة وذلك في وجه الذين يحاولون التفريق بيننا.
وفي نهاية كلمتها قالت جلالتها نحن نعلم جميعا انه ليس بالضرورة أن نكون في غرفة واحدة لندرك أننا ننتمي لعالم واحد..كما انه ليس بالضرورة أن نتحدث لغة واحدة لننشر رسالة السلام والمحبة.
يشار إلى أن مركز قداسة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني الثقافي يقوم ومن خلال صندوق خاص يتبع له بتمويل منح دراسية لطلبة يتم اختيارهم من مختلف الدول لإكمال دراستهم في مجالات مختلفة وقد استفاد 25 طالبا وطالبة من الأردن من هذه المنح خلال الخمس سنوات الماضية.
يذكر أن جلالة الملكة رانيا العبدالله ألغت زيارة كانت معدة مسبقا للولايات المتحدة الأميركية هذا الأسبوع تتضمن العديد من البرامج الهادفة إلى تعزيز حوار الثقافات والأديان وبناء شراكات مع مؤسسات تنمية المجتمعات المحلية.
وجاء الغاء الزيارة برغبة من جلالتها للبقاء إلى جانب الأسرة الأردنية التي فجعت جراء التفجيرات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش