الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شارك فيها مختلف الفعاليات الرسمية والاهلية :الآلاف يجوبون شوارع العاصمة في»مسيرة وطن«

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
شارك فيها مختلف الفعاليات الرسمية والاهلية :الآلاف يجوبون شوارع العاصمة في»مسيرة وطن«

 

 
* المشاركون ينددون بالجريمة الارهابية ويهتفون للاردن ولقيادته الهاشمية
عمان - الدستور - تيسير النعيمات: عبر عشرات الالاف من الاردنيين عن غضبهم واستنكارهم ورفضهم للارهاب وعن استعدادهم لحماية الوطن والتفافهم حول قيادتهم الهاشمية.
واكدوا في "مسيرة وطن" -التي انطلقت بعد صلاة الجمعة امس من امام المسجد الحسيني وشارك فيها وزراء واعيان ونواب، وامين عمان، ورؤساء الجامعات الرسمية والاهلية والبلديات، والنقابات المهنية، والامناء العامون للاحزاب، وشيوخ العشائر، ووجهاء المخيمات ، وعشرات الاف المواطنين الذين قدموا من جميع محافظات المملكة رافعين العلم الاردني وصور جلالة الملك عبدالله الثانـي واعلام الدول العربية.. اكدوا على ان التفجيرات التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان قبل عشرة ايام لن تؤدي الا الى المزيد من اصرار الاردنيين على مكافحة المجرمين الذين استهدفوا الابرياء ، وعلى وقوفهم صفا واحدا من شتى الاصول والمنابت في وجه من يستهدف الاردن وامنه وسلامته والتفافهم حول قيادتهم الهاشمية للمضي قدما بمسيرة الاردن المعتدل والوسطي الذي يحمل راية الاسلام السمح.
واحتشد المواطنون من جميع محافظات المملكة منذ ساعات الصباح الباكر وسط عمان رافعين لافتات تندد بالإرهابيين القتلة ، وتعلن براءة الإسلام والمسلمين من أفكارهم. بينما صدحت الأغاني الوطنية والهتافات بحناجر شبان تحلقوا في دبكات شعبية، فيما حلقت طائرات الأمن العام فوق المتظاهرين.
وتقدم المسيرة، وزراء التنمية الاجتماعية الدكتور عبد الله عويدات،والاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبد السلام العبادي، والشؤون البلدية توفيق كريشان ،والداخلية عوني يرفاس، والشؤون البرلمانية عبد الكريم الملاحمة، وامين عمان المهندس نضال الحديد . وهتف المشاركون في المسيرة التي انتهت في ساحة امانة عمان الكبرى بحياة جلالة الملك عبد الله الثاني ، كما هتفوا بعبارات من مثل :'' سيس سيس ارهابي ياخسيس '' و ''بالروح بالدم نفديك يا اردن '' و '' بالروح بالدم نفديك يا ابو حسين '' و'' يا زرقاوي ياجبان ليش تفجر في عمان '' و'' نموت نموت ويحيا الاردن ''ورفعوا يافطات حملت شعارات مثل :'' دم الاردنيين حرام يا ابناء الحرام '' و '' نعم لاردن الامن والامان '' و '' سيبقى الاردن امنا ايها القتلة المجرمون '' و '' سيبقى الاردن اولا ولو كره المجرمون '' .
مهرجان خطابي
وفي ساحة امانة عمان حيث انتهت المسيرة التي جابت شوارع وسط عمان اقيم مهرجان خطابي وشعري تحدث فيه الدكتورمحمد طالب عبيدات، وأمين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور أحمد الشناق، وأستاذ الشريعة الدكتور حمدي مراد، والأب نبيل حداد، ورئيسة الاتحاد النسائي العام أنس الساكت، ونقيب الأطباء هاشم أبو حسان، ورئيس لجنة تحسين مخيم الوحدات ابراهيم الأخرس وعريف الحفل المهندس محمد نصيرات رئيس منتدى البقعة الثقافي ، مؤكدين في كلماتهم على استنكار الإرهاب والارهابيين و مشددين على الاستمرار في وقوفهم خلف جلالة الملك عبد الله الثاني والأجهزة الأمنية في مواجهة أفكار ''المنحرفين''. وقال الدكتور مراد للارهابيين : ''قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار''، مؤكدا ''براءة الإسلام من أفكار من يكفرون الناس وهم مسلمون''. والقى الشعراء شوكت الخزاعلة وسلامة الحجايا ونادرالحويطات قصائد شعرية تندد بالإرهابيين المجرمين وتؤكد على الولاء والانتماء إلى الأردن والقيادة الهاشمية . وقال وزير الداخلية عوني يرفاس في تصريحات صحفية خلال المسيرة ان الاردن اتخذ اجراءات امنية على المعابر الحدودية بحيث يخضع المسافرون لاجراءات تفتيش بواسطة اجهزة متطورة جدا اضافة الى تفتيش السيارات والحافلات والشاحنات .
وكانت التفجيرات الارهابية التي اعلن تنظيم القاعدة في العراق برئاسة الارهابي ابو مصعب الزرقاوي مسؤوليته عنها استهدفت فنادق الراديسون ساس -الذي كان يستضيف حفل زفاف ، وحياة عمان ، وديز إن وأدت الى استشهاد 59 شخصا من بينهم اطفال ونساء، واصابة حوالي 100 اخرين عندما فجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم في الفنادق الثلاثة، فيما فشلت الإرهابية الرابعة ساجدة مبارك عتروس في تفجير نفسها واعتقلتها الأجهزة الأمنية في الليلة نفسها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش