الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يمثلون دولا عدة وبينهم أعضاء في الكونغرس الأمريكي * مسيرة لرسل السلام بين فندقي راديسون ساس وحيـــاة عمــان تديــن الاعتـداءات الارهابـيــة

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
يمثلون دولا عدة وبينهم أعضاء في الكونغرس الأمريكي * مسيرة لرسل السلام بين فندقي راديسون ساس وحيـــاة عمــان تديــن الاعتـداءات الارهابـيــة

 

 
عمان- بترا
عبر رسل السلام الذين قدموا من الولايات المتحدة الأميريكية واوروبا واليابان ودول اخرى خلال مسيرة مساء أمس من امام فندق راديسون ساس الى فندق حياة عمان عن استنكارهم الشديد وادانتهم للاعتداءات الارهابية الجبانة التي استهدفت الابرياء والآمنين في الاردن الاربعاء قبل الماضي.
وتضم الوفود التي رفعت ايدي الضراعة الى الله ان يحفظ الاردن ومليكه وان يقضي على الارهاب واعوانه اعضاء من الكونغرس الاميريكي ومن منظمات مختلفة وافرادا وشخصيات مرموقه.
وعبروا عن رفضهم المطلق للارهاب والدعوة الى السلام وان يعيش العالم بامن وسلام. ورفضت الوفود التي تمثل مختلف الديانات السماوية الارهاب وتدعو الى محاربته والقضاء عليه. واكد رسل السلام في مقابلات مع وكالة الانباء الاردنية..ان هذا العمل هو ارهابي لا تقبله الديانات السماوية ويجب ان يعمل الجميع على محاربته واجتثاثه من جذوره.
كما اكدوا على سياسة جلالة الملك في السلام والعدل والمساواة وجهوده لاحلال السلام في المنطقة ومختلف بقاع العالم. وقال عضو الكونغرس الامريكي(وولتر فانتروي)..اننا جئنا لنعبر عن تضامننا مع الاردن ومع الشعب الاردني لما تعرضت له عمان اخيرا من اعتداءات ارهابية..ولنؤكد اننا ضد الارهاب وانه لا دين له ولا حدود له..وتستنكره وتهاجمه مختلف الديانات السماوية والتي حضرت جميعها هنا لهذه الغاية. ودعا الى تضافر جهود الجميع للقضاء على آفة الارهاب تلك الآفة التي اصبحت تهدد الجميع في مختلف انحاء العالم .
واكدت المتطوعة في الاتحاد الدولي وحوار الاديان للسلام العالمي(ميشيكو يوكوياما) اهمية الحوار بين الاديان لمكافحة الارهاب والقضاء عليه.
وقال الرئيس السابق للجالية الاسلامية والمركز الاسلامي في ولاية كولورادو الاميريكية محمد جودة..اننا احضرنا اكثر من 125 سفير سلام من الولايات المتحدة الاميريكية وجميع انحاء اميريكا وايضا من اوروبا وامريكا الجنوبية حتى نتعاضد مع الشعب الاردني.
وقال..نحن نستنكر هذا..والدين الاسلامي يستنكره وكل الديانات السماوية تستنكر هذا العمل الاجرامي ونحن مع الاردن وملك الاردن وشعب الاردن والله مع الاردن.
واضاف..نحن حضرنا من القدس ونحن نعمل ايضا في القدس لاحلال السلام بين الشعبين الاسرائيلي والفلسطيني وانهاء الاحتلال عن الاراضي الفلسطينية.
وقال الدكتور حمدي مراد..ان هؤلاء دعاة السلام وسفراء السلام قادمون من الولايات المتحدة واليابان ودول اخرى جاءوا ليتضامنوا مع الاردن والملك وكذلك لشجب الارهاب واعتباره ظاهرة من اخطر الظواهر على المجتمع الانساني..وان الاردن يمثل رمزا من رموز السلام والمحبة والدعوة الى الخير والتعاون ويمثل التعايش بين الاديان واحترام الانسان لاخيه الانسان ولذلك تأتي هذه المسيرة تأييدا للاردن وقائده والسياسة الاردنية وهي كذلك عزاء لاهالي الذين توفاهم الله وان الحق سيبقى وسيبقى الاردن رمزا للسلام ليس في الشرق الاوسط فحسب بل هو رمز عالمي للسلام. وقال رئيس مركز عمان للسلام والتنمية اللواء المتقاعد منصور ابو راشد ..اننا كلنا سفراء سلام في ظل القيادة الهاشمية وندعو الله ان يحفظ الاردن والملك ويرد كيد الاعداء. وادى سفراء ورسل السلام الذين يمثلون اديانا مختلفة والهنود الحمر الذين حضروا كل على انفراد دعوات خاصة صلوا خلالها للاردن وللسلام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش