الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطريق الجديد الى اربد حدت من الاختناقات المرورية * مناطق الاغوار الشمالية شهدت اكتظاظا بالافواج السياحية الجمعة والسبت الماضيين

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
الطريق الجديد الى اربد حدت من الاختناقات المرورية * مناطق الاغوار الشمالية شهدت اكتظاظا بالافواج السياحية الجمعة والسبت الماضيين

 

 
المطالبة بايجاد لوحات ارشادية وتحذيرية في المواقع والاماكن السياحية
الاغوار الشمالية - الدستور - محمد ابو زبيد
غصت منطقة الاغوار الشمالية يومي الجمعة والسبت الماضيين بآلاف السياح المحليين والذين قدر عددهم بنحو 40 الف زائر، حيث اغراهم دفء شمس الاغوار وبساط ربيعها الاخضر الرائع الذي غطى السهول والجبال على حد سواء، بعد ان عاش هؤلاء المواطنون فترة تواصلت فيها الامطار والثلوج ودرجات الحرارة المنخفضة.
وقد حطت على طول امتداد الشارع الرئيس في الاغوار الشمالية طوابير السيارات والحافلات الصغيرة التي اقلت السياح والزوار الذين افترشوا الاعشاب الخضراء تحث الاشجار الوارقة على جانبي الشارع ما بين العدسية والشونة الشمالية والمنشية - وقاص، وادي الريان - كريمة - الشيخ حسين - المشارع، ومناطق سد وادي العرب والحمة المعدنية وسد زقلاب وطبقة فحل وغيرها من المواقع التي شهدت اكتظاظا بأفواج السياح الذين اعتادوا النزول الى هذه المناطق سنويا.
ان السياحة الربيعية طقس موسمي يتكرر كل عام، يجد فيه المواطن متنفسا طبيعيا وجماليا في احضان الطبيعة والخضرة بعد موسم المطر والبرد، وهروبا من الكتل الاسمنتية، مما يستدعي اعطاء هذا الكم من السياحة المحلية مزيدا من الاهتمام والعناية رغم الجهود المشكورة التي تبذل في هذه المواقع، واهتمام رجال السير بتنظيم حركة السير ، والبلديات بتخصيص كوادر تنظيف المواقع السياحية التي يدلف اليها السياح ايام الجمع والعطل بحيث تحظى هذه المواقع بمراقبة ومتابعة فرق النظافة تشجيعا للحركة السياحية في المنطقة التي تتفوق على غيرها من المناطق بجماليات ربيعها ودفء شمسها وفسحة افاقها وتنوع سياحاتها التاريخية والدينية والعلاجية والبيئية وغيرها.
ويتطلب الوضع ايجاد لوحات ارشادية وتحذيرية في المواقع التي يتناثر فيها السياح بعدم ترك النيران مشتعلة تحت الاشجار او تكسير الاغصان او الاقتراب من الاماكن المائية الخطرة او المغامرة بالانزلاق في السباحة فيها.
وقد امتص الطريق الجديد - اوتستراد اربد - الشونة الازدحامات والاختناقات المرورية في حركة السير لقوافل السياح والتي كانت تستغرق المسافة فيها نحو ثلاث ساعات بسبب هذه الاختناقات.
بدوره اكد متصرف اللواء نايف المومني من خلال جولاته في منطقة الشونة الشمالية يوم الجمعة الماضي على وجود اكثر من خمسة الاف سيارة في الشونة الشمالية لوحدها فالمنطقة اكتظت بآلاف السياح على جوانب الطرق والحمة المعدنية والمزارع والبيارات وبذل رجال السير ودوريات النجدة جهودا طيبة على مدار الساعة لتنظيم الحركة وتخفيف الازمات.
واشار عبدالعزيز الغزاوي مدير سياحة معبر وادي الاردن الشمالي الى ان هذا الازدحام ليس غريبا على المنطقة لانها تمتلك مقومات التشجيع السياحي من جماليات الطبيعة والاماكن التاريخية والدينية فيها، متمنيا اقامة المزيد من المشاريع التشجيعية للسياحة في المنطقة مثل الحدائق والمتنزهات والمطاعم لجذب المزيد من السياح خلال فصلي الربيع والشتاء.
رؤساء بلديات معاذ بن جبل وطبقة فحل وشرحبيل بن حسنة في اللواء اكدوا على تميز المنطقة بالأهمية السياحية لامتلاكها للمقومات السياحية. موضحين ان البلديات لا تألو جهدا في المتابعة وتخصيص فرق نظافة لجمع مخلفات السياح بعد انتهاء ايام الجمع والعطل وبشكل دوري.

شرح صورة
من الاغوار الشمالية
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش