الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تؤهل السلط لتكون كأريحا وجرش وخربة اسكندر * العثور على اماكن اثرية في البلقاء تعود للعصور القديمة

تم نشره في الثلاثاء 15 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
تؤهل السلط لتكون كأريحا وجرش وخربة اسكندر * العثور على اماكن اثرية في البلقاء تعود للعصور القديمة

 

 
السلط ـ الدستور ـ عثرت دائرة الاثار العامة/ مكتب اثار السلط خلال اعمال التنقيب والمسوحات الاثرية التي قامت بها في مناطق عديدة بمحافظة البلقاء خلال العام 2004م على كثير من المواقع التاريخية والاثرية التي تشير بوضوح الى القيمة الحضارية للمحافظة بشكل عام ولمدينة السلط بشكل خاص.
وقال مدير اثار السلط سعد الحديدي ان هذه الاعمال البالغة كلفتها 60 الف دينار استهدفت اربعة مواقع وسط السلط، وشملت مناطق الخندق والجدعة ومنزل ابو جابر والجادور »مدرسة السلط الثانوية«، موضحا انه تم العثور على قطع فخارية تعود للعصر الايوبي واخرى للعصر العثماني، كما عثر على قناة حجرية في منطقة الجدعة مسقوفة بشبائح حجرية متوسطة الحجم، تعود للعصر التركي وفي منطقة الجادور عثر على شواهد تدل على وجود مدينة اثرية كبيرة تعود للعصر البرونزي القديم، مما يؤكد ان الاردن وفلسطين كانتا آهلتين بالسكان، وقال الحديدي ان هذه الاكتشافات ستؤهل مدينة السلط لان تكون من المدن التاريخية القديمة مثل اريحا وعمان وخربة اسكندر وجرش، واشار الى انه تم العثور على قبر من العصر البرونزي في الموقع عبارة عن تجويف منحوت بالصخر شبه كروي ينتهي بمدخل المدفنة الذي عثد فيه على هياكل وجرار واسرجة تعود كلها للعصر البرونزي، ووصف الحديدي منطقة الجادور بأنها غنية اثريا، مشيرا الى ان الجدار الاثري الذي عثر عليه مؤخرا هو احد الجدران الدفاعية الرئيسة للمنطقة ويشبه الى حد كبير الجدار الدفاعي الذي عثر عليه في جبل القلعة بعمان، كما تطرق الحديدي للحديث عن مشروع خربة الدير/ الفحيص المعروف باسم البرج الابيض، وهو برج دائري من الحجر الكلسي، وفي داخله مخطط الكنيسة التي بنيت في وقت لاحق، كما اظهرت التنقيبات ان القبور التي ظهرت مبنية فوق ارضية الكنيسة تحتوي على المباخر الجنائزية، وان البرج يتكون من طابقين قبل ان يتم تحويله فيما بعد الى كنيسة، فضلا عن وجود ابار وخزانات مياه، وتشير الدراسات الى امكانية ان يكون الموقع ذا طبيعة عسكرية بحتة ويتم فيه تصنيع الاسلحة والعتاد الخاص بالجيرشق في الفترة الصليبية، وهناك مجموعة من الاقبية الكلسية الشبيهة بما هو موجود في قلعة الكرك، وهي ذات حلوق حجرية، ويلحق بها ابار محفورة بالصخر وخزانات مسقوفة.
كما تم العثور على جرار فخارية، واسرجة ومبخرة من البرونز وقطع عملة تعود للعصر البرونزي والايوبي، اما في وادي شعيب فتم العثور على كهوف منحوتة بالصخر، بعضها يعود للعصر الروماني، ومدفن من الحجر الكلسي الابيض الصلب وشكل تمثال آدمي نافر، كما عثر في احدى الكهوف على معصرة زيتون واخرى للكرمة منحوتة في الصخر ومكابس متعددة الاحجام، كما تم العثور على عظام ادمية واسرجة ومدافن، اما في منطقة الطف فقد كشفت المسوحات الاثرية عن وجود ملامح لاستخدامات الانسان اليومية للزراعة، مما يؤكد انها كانت منطقة مأهولة، كما تم العثور على قطع فخارية رومانية وبيزنطية واسلامية، وهذا دليل على استمرار الاستيطان فهيا، كما تم العثور على منازل اثرية منها ما عرف بقلعة صلاح الدين وقلعة زيدان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش