الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال لقاء مدير عام هيئة تنظيم النقل في غرفةالتجارة* تدارس آلية دمج مكاتب التكسي واهدافها في اربد: تعزيز خطوط الهاشمية وجامعات الشمال بـ `62` حافلة

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
خلال لقاء مدير عام هيئة تنظيم النقل في غرفةالتجارة* تدارس آلية دمج مكاتب التكسي واهدافها في اربد: تعزيز خطوط الهاشمية وجامعات الشمال بـ `62` حافلة

 

 
اربد -­ الدستور :­ زياد البطاينة وبكر عبيدات
اكد مدير عام هيئة تنظيم النقل الدكتور محمد حامد اهمية عملية دمج مكاتب التكسي بالمملكة لما لها من فوائد تنعكس اثارها الايجابية على الوطن والمواطن لافتاً ان الهيئة تسعى لان تنشىء شبكة مواصلات في مدن المملكة قوامها الحافلات الكبيرة والتي ستخدم شريحة واسعة من ابناء المجتمع وعلى غرار باصات مؤسسة النقل العام في العاصمة عن طريق طرح عطاء مشيرا الى ان هناك فريقاً يقوم بدراسة هذا الموضوع. جاء هذا خلال لقائه امس بقاعة الاجتماعات في غرفة تجارة اربد باصحاب مكاتب التكسي في اربد لشرح آلية الدمج واهدافها والاستماع الى مطالبهم واحتياجاتهم والرد على استفساراتهم. وقال محمد حامد ان من اهم اهداف هيئة تنظيم قطاع النقل تنظيم خدمات النقل العام للركاب والاشراف عليها وتلبية الطلب على خدمة النقل العام للركاب وتوفيرها بمستوى جيد وكلفة ملائمة. واضاف ان من اهداف الهيئة تشجيع عملية المنافسة ومنع الاحتكار في قطاع النقل وتشجيع الاستثمار بما يسهم في تحقيق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة والعمل على تحديد المواصفات الملائمة والشروط اللازمة لوسائل النقل ومرافقه لتحقيق السلامة العامة في حماية الانسان والبيئة وذلك بالتعاون والتنسيق مع كل الجهات ذات الاختصاص. وقال" من هنا سعت الهيئة الى ترجمة تلك المفاهيم عملا على ارض الواقع يخدم الهدف وهو الوطن والمواطن لذا كانت عملية الدمج جزءاً من مهمتنا لانها تعطي مدلولات وفوائد جمة. وبين الدكتور حامد ان عملية الدمج عملية اختيارية وليست اجبارية وهي تهدف الى تخفيض كلفة التشغيل ورفع مستوى خدمات النقل والاداء وتوفير الوقود في ظل الارتفاع المتزايد وتخصيص المواقف للحافلات وحمايتها بحيث لا يكون هناك تغول عليها من الاخرين. وقال ان عملية الدمج لها شروطها التي يجب توافرها ومنها ان يكون بالمكتب من 12 ­ 200 سيارة وضرب مثلا ان بعمان 200 سيارة كحد ادنى واربد 120 خفضت لاسباب وظروف الى 100 وشرط اساسي ان تظل هذه المكاتب مفتوحة، واشار الى ان اي مكتب يغلق ابوابه سيتعرض للعقوبة ومنها اغلاقه وسحب الترخيص لاننا لا نريد صاحب المكتب ان يجلس ببيته منتظرا الرسوم المقررة على السائق الحر والذي يعمل خارج المكتب وليس من ارتباط الا المبلغ الذي يدفعه. وقال ان عملية الدمج نفذت ولاقت استحسانا وافرزت نتائج ايجابية بحيث عملت على تقليص عدد المكاتب ففي عمان على سبيل المثال لا الحصر كان عدد مكاتب التكسي 845 مكتبا قلصت الى 300 مكتب واصبح الان لدينا 15 مكتب دمج بالعاصمة و4 بالزرقاء وواحد باربد. واشار الى ان الهيئة ماضية في عملية اعادة الهيكلة وتنفيذ استراتيجيتها وخططها للوصول الى الهدف المنشود. وفي معرض رده على اسئلة الحضور قال ان المؤسسة تجري الدراسات على امكانية انشاء شبكة مواصلات تابعة للهيئة تغطي الاقاليم على غرار باصات مؤسسة النقل لحل ازمة الاختناقات وتوفير الكثير من الجهد والمال على المواطن وخدمة شريحة واسعة من ابناء المجتمع. واوضح ان المؤسسة بصدد تعزيز بعض الخطوط مثل خط جامعة الهاشمية بـ 50 حافلة تعمل على ستة خطوط وكذلك تعزيز خطوط جامعات الشمال بـ 12 حافلة جديدة وان العطاء قد احيل على احدى الشركات وهي الالية المتبعة في مثل تلك الحالات وستباشر عملها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري مؤكدا ان الهيئة لا تنشىء خطوطا ولا تعزز خطوطاً الا عند الحاجة ووفق شروط معلنة. واكد مدير هيئة تنظيم النقل ان العمل جار على ادخال نظام النداء الالي الى السيارات وهذا النظام الحضاري المتطور يخدم السائق والراكب والمكتب مبيناً ان هناك اجراءات ستتم على كرت المعلومات بحيث يكون له مواصفات وشروط تخدم الهدف حيث سيعاد النظر بمحتوياته وفي سعره وكيفية استعماله مبينا ان هناك لجنة تقوم بهذه الدراسة. واشار الدكتور الى ان الهيئة تقوم بمسح ميداني ودراسة على ايجاد مواقف بديلة للمواقف الموجودة حاليا في وسط اربد وكانت قد تلقت كتابا من وزارة السياحة والاثار يطلبون فيه افراغ وسط المدينة اربد من المواقف والسيارات لغاية اقامة مشاريع سياحية وقد بدأنا فعلا بالتنسيق والتعاون مع وزارة السياحة باجراء الدراسة. ولفت الى ان الهيئة ستدرس اية شكوى او نقد ببالغ الاهمية وان هناك قضايا قيد الدراسة حول المواقف والخطوط مشيرا الى ان الهيئة تعمل وفق آلية وفي اطار التعاون والتنسيق والتشاور مع الجهات ذات الاختصاص. وبين ان هناك لجنة تدرس ايجاد آلية للتعامل ما بين السائق والراكب بعد ان تمنع البعض من السواقين من خارج العاصمة عن استعمال عداد التكسي وبات المواطن رهن مزاجية السائق وتسعيرته حيث سيتم ايجاد صيغة تحدد التعرفة. وحول شكوى اصحاب الحافلات الذين يلتزمون بالمواقف المحددة من قبل الهيئة ويدفعون رسوم الوقوف من تغول اصحاب الكيا والحافلات والسيارات الخاصة عليهم قال ان الهيئة معنية بايجاد الموقف وتنظيمه وتنظيم الدور لكنها غير معنية بالسيارات الخاصة والتي تتغول على مواقف السيارات وتعمل على حمل الركاب لان هذا الامر من اختصاص جهات اخرى تعمل وفق قوانين وانظمة وتعليمات وتقوم بتنفيذها دائرة السير وليست من اختصاص الهيئة ما دامت خارج حدود المواقف المحددة الا ان الهيئة وبناء على شكاوى من البعض خاطبت وزارة الداخلية بهذا الشأن. وحول مشكلة عدم وجود مكاتب تكسي تخدم مستشفى الملك المؤسس قال" لقد تم التوصل الى حل حيث افتتح مكتب تكسي يقوم الان بتقديم خدماته على اكمل وجه كما تم الزام الحافلات العاملة على خط الجامعة بالعمل حتى العاشرة مساء وبهذا نكون قد اسدلنا الستارة على قضية خلقت معاناة طويلة للمراجعين للمستشفى بتعاون المخلصين من ابناء الوطن وعدد الباصات العاملة على خط التكنولوجيا كاف وسيعزز بعدد آخر حسب الحاجة عن طريق طرح عطاء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش