الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حديث لـ `بترا` * لوشينغ: 712 مليون دينار حجم التبادل التجاري بين الاردن والصين العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
في حديث لـ `بترا` * لوشينغ: 712 مليون دينار حجم التبادل التجاري بين الاردن والصين العام الماضي

 

 
* الدعوة لحل ازمة الشرق الاوسط سلميا وفي اطار خريطة الطريق
تقديم الملف النووي الايراني الى مجلس الامن اقتراحا ليس بناء
عمان - بترا - صالح الخوالدة: اشاد السفير الصيني في عمان" لو شينغ وو" بدور الاردن الرائد في العملية السلمية بالمنطقة والجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني للحؤول دون تفاقم الوضع وانهاء الصراعات وايجاد حلول مناسبة للقضايا العالقة.
وقال في حديث لوكالة الانباء الاردنية بمناسبة العيد الوطني لبلاده ان العلاقات الاردنية الصينية شهدت نموا متميزا خلال السنوات الاخيرة مشيرا الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني زار الصين منذ توليه العرش
ثلاث مرات اسهمت في تطوير العلاقات بشكل هائل.
واضاف ان هناك تنسيقا وتعاونا بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات
مشيرا الى وجود تطابق في وجهات النظر حيال مختلف القضايا السياسية في
المنطقة .
وقال ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي 712 مليون
دولار مبينا أن صادرات الصين الى الاردن بلغت قيمتها 623 مليون دولار
واشتملت على ماكينات واجهزة كهربائية والكترونية ومنسوجات وملابس واحذية
ومعدات مكتبية وغيرها في حين بلغت الصادرات الاردنية الى الصين قرابة
88 مليون دولار واشتملت على مواد ومنتجات كيماوية خاصة الاسمدة بالاضافة
الى المواد المعدنية وغيرها.
واضاف ان عام 2004 شهد زيادة في حجم التبادل التجاري عن العام الذي
سبقه بحوالي 36 بالمائة .
وقال وو ان حجم التبادل التجاري خلال النصف الاول من العام الحالي
بلغ 455 مليون دولار اي بزيادة حوالي 26 بالمائة مقارنة بنفس الفترة
من السنة الماضية.
واشار الى انتهاء المرحلة الاولى من العمل بالمدينة الصناعية في
معان متوقعا ان يكتمل العمل في المدينة خلال 13 شهرا مبينا ان الصين
قدمت قرضا دون فائدة لهذا المشروع يقدر بحوالي 10 ملايين دولار.

وعن الاستثمارات الصينية في المملكة بين ان هناك 21 مصنع البسة
في المناطق الصناعية المؤهلة اضافة الى حوالي 11 الف عامل وعاملة من
الصين .
واشار الى وجود تعاون صيني اردني في مختلف المجالات الثقافية
والتعليمية والسياحية وغيرها.
وفيما يتعلق بالوضع السياسي في المنطقة اشار الى ان بلاده تدعو
الى حل مشكلة الشرق الاوسط بالطرق السلمية عبر المباحثات والحوار
البناء وبذل الجهود اللازمة لدفع مسيرة السلام الى الامام واسترجاع
الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني واقامة دولة فلسطينية مستقلة على مبدأ
الارض مقابل السلام وفق قرارات الامم المتحدة في اطار خريطة الطريق.

واكد اهمية الانسحاب الاسرائيلي من غزة وبعض المستوطنات في الضفة
الغربية واعتبرها خطوة ايجابية ومهمة في دفع مسيرة السلام في الشرق
الاوسط ، ولكن لا بد ان تتبعها خطوات اخرى في هذا الاتجاه وفق خريطة
الطريق .
واكد اهمية المحافظة على استقلال وسيادة ووحدة اراضي العراق واحترام
رغبة الشعب العراقي داعيا المجتمع الدولي الى تقديم المساعدة للشعب
العراقي والمشاركة الايجابية في اعادة بناء العراق .
وقال ان الحكومة الصينة قدمت مساعدات للشعب العراقي هذا العام بقيمة
25 مليون دولار وتفكر بتخفيف او اعفاء الديون العراقية.
وفيما يتعلق بالملف النووي الايراني قال "وو" ان الصين تعتبر ان
تقديم الملف النووي الايراني الى مجلس الامن ليس اقتراحا بناء وغير منتج لحل هذه المشكلة بالطرق السلمية مؤكدا ضرورة حله في نطاق وكالة الطاقة الذرية.
واشار الى ان الصين تعارض انتشار الاسلحة النووية وتدعو الى حل المشكلة النووية الايرانية حلا معقولا في اطار وكالة الطاقة الذرية عن طريق المفاوضات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش