الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقامته جماعة الاخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الاسلامي: مهرجان لنصرة الاقصى في مخيم سوف

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
اقامته جماعة الاخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الاسلامي: مهرجان لنصرة الاقصى في مخيم سوف

 

 
جرش - مكتب الدستور - احمد عياصرة: اقامت جماعة الاخوان المسلمين وفرع جبهة العمل الاسلامي في مخيم سوف بمحافظة جرش مهرجان لنصرة الاقصى بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين وابتهاجا باندحار اليهود الغزاة عن غزة البطولة والصمود.
والقى الامين العام لجبهة العمل الاسلامي حمزة منصور كلمة تناول فيها الدروس والعبر المستوحاة من ذكرى الاسراء والمعراج وتجلي القدرة الالهية العظيمة في رحلة رسول الهدى ونبي الامة لتعريفه بالقدرة الالهية وتكريم رسوله »صلى الله عليه وسلم« بمعجزة كبيرة لزيارة المسجد الاقصى وصعوده الى السموات العلا.
واشار الشيخ منصور ان هذا الحدث العظيم الذي وضع الناس بين الشك واليقين نستفيد منه في وقتنا الحاضر لنصرة الدين الاسلامي ومحاربة النفس البشرية التي تأمرنا بالسوء والشك امام قدرة الله والخضوع لقدرة امريكا واسرائيل التي ستعجز امام الله سبحانه وتعالى .
واشار الامين العام ان النصر الذي حققه الاخوة في غزة البطولة والصمود ودحر اليهود جاء امام ارادة التحدي والصمود والتضحية ورص الصفوف حتى ايقن الغزاة انهم ضعفاء امام هذه البطولة فتراجعت جيوش اليهود وازالت المستعمرات لتنعم غزة بالنصر المبين، وقال ان النصر اليوم في غزة وغدا في فلسطين كاملة وفي العراق وارض الاسلام لان وعد الله آت وعزة الاسلام وعدنا الله بها.
واشار الى جهود الهاشميين وعلى رأسهم عميد آل البيت الاطهار جلالة الملك عبدالله الثاني في رعاية وحماية وبناء وكسوة المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية ايمانا منهم انها رمز رسالة جدهم العظيم.
والقى النائب الدكتور ابراهيم العرعراوي كلمة اشار فيها الى ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين والتي كانت رحلة ليلة ليرى معجزات الخالق سبحانه وتعالى على ارضه وفي السموات وخلقه فكانت تكريما من الله الى رسوله الكريم الذي اصطفاه على خلقه ولتكون عبرة له امام صحابته.
فانها رحلة العبد لخالقه يريه من آياته العظمى ولتكون نبراسا نهتدي بها نحن أمة الاسلام والمسلمين، ودعا الى ضرورة ان نستفيد من هذه الذكرى في شحذ الهمم ونبذ الخلافات ورص الصفوف لتقوية عزيمة الاسلام والحفاظ على المقدسات.
واشار النائب العرعراوي ان النصر وتحرير المقدسات لا يأتي من خلال الخطب والمهرجانات بل يتحقق في الجهاد والتضحيات ورص الصفوف كما كان الاهل في غزة الشموخ والشرف يقفون في وجه اعداء الامة يواصلون الجهاد والتصدي لدحر الاعداء عن ارضهم، وقد تحقق ذلك بجهود وتضحية الشباب اولا وبجهود ابناء وبنات غزة.
ودعا لاخذ العبرة من تضحيات الاهل حتى يتحقق النصر في فلسطين الحبيبة ونحرر الاقصى السليب والمقدسات الجريحة وعلى ابناء العراق بمختلف اطيافهم ان يعتبروا ويوحدوا الصف لتحرير العراق من الاحتلال الاميركي.
والقى رئيس فرع جبهة العمل الاسلامي في محافظة جرش الشيخ سليمان السعد كلمة اكد فيها المعاني والعبر من ذكرى الاسراء والمعراج وان اقامة هذا المهرجان ليحيي في نفوس ابناء الامة كرامة رسولها ومدى تحمله الصعاب في سبيل تحقيق رسالة الاسلام.
واشار ان مهرجان الاقصى اليوم يقام لنصرة المسجد الاقصى مسرى الرسول الكريم ورمز هذه الذكرى العطرة الذي يرضخ تحت نير الاستعمار ويواجه الكثير من المؤامرات التي تستهدف مكانته الدينية ومعلمه الحضاري ورمزه الديني لتهويده بمزاعم اليهود بالبحث عن هيكل سليمان الامر الذي يتطلب احياء نفوس الشباب وطاقاتهم لمواجهة التحديات وتقديم التضحيات من اجل تحرير الاقصى الشريف مستمدين العزيمة وشموخ الصمود من الاهل في غزة التحرير حتى يزال الاستعمار والاحتلال من كل شبر على ارض الاسلام.
وتخلل المهرجان قصيدة شعرية للشاعر ايمن العتوم ونشيد ديني للمنشد خليل العابد وفرقته الاسلامية وتم عرض سلايدات وصور تتحدث عما يتعرض له الاقصى من محاولات بائسة لتدميره وتهويده والمخططات الفاشلة لدمار معالمه التاريخية والدينية.
وهتف الحضور للاقصى وفلسطين والعراق ورفعوا الاعلام الاردنية وصور الاقصى واعلام فلسطين والعراق بحضور حشد كبير من المدعوين واعضاء الحزب والاخوان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش