الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الباحث الأردني قديسات يتأهل الى نهائي نجوم العلوم

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:12 مـساءً
الدستور- حسام عطية
تأهل الباحث الطبي الأردني سديم قديسات الى الدور  النهائي في برنامج نجوم العلوم›على قناة MBC 4 بإبتكاره GenomiQجهاز لتطوير دقة وسرعة الفحوصات الجينية لمرضى السرطان.
وحصل قديسات على المركز الأول بين المتأهلين الستة من بين آلاف المشاركين وبحصوله على 97،5 فيما سيقوم قديسات بمنح مركز الحسين للسرطان في الاردن احد هذه الاجهزة وقطر جهاز اخر وتوزيع ثلاثة اجهزة طبية على ثلاثة اخرى فيما حصل عبدالرحيم بوروسي مخترع قميص ووندركيت القيص الذكي للمصابين بالتوحد على ما نسبته 90٫5 فيما حصل سيف الفرعي المتسابق الثالث منتج جهاز بصير مترجم للنصوص العربية الى برايل بحصوله على 72٫5.

ودعا قديسات، الذي يمثل الشباب العربي بإسم الاردن، الأردنيين الى دعمه من خلال الدخول على صفحته وعمل like أو share ، لتعرفوا موعد عرض الحلقة القادمة ونتائج المتأهلين وآلية التصويت الالكتروني، ومساعدته بتنفيذ مشروعه كأبتكار عربي يصل الى العالم.
ويتاح لأبناء الوطن المشاركة في تأهيل قديسات للوصول إلى المركز الأول من خلال تتويجه عن طريق التصويت عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني: www.starsofscience.com ، وتستمر عملية التصويت حتى يوم الخميس المقبل.
فائدة المشروع
ويعمل الجهاز وفقر قديسات على تحويل مرحلة إعداد الشرائح التي تجري خلال الفحص الجيني إلى خطوة آلية بالنسبة للمرضى، وذلك ضمن محطة آلية ذات مناخ يمكن التحكم به. ويهدف إلى تقليل الخطأ البشري وإمكانية التلوث العابر، كما يسمح بأخذ العينة بثبات، واجراء اختبارات لتوزيع آلي للعينات في الإختبارات الجينية خاصة بمرضى السرطان حيث يركز قديسات على تحضير التجارب التي ستؤكد ميزات ابتكاره ألا وهو جهاز إنزال العينات الممكنن في آلة الاختبار الجيني، مقارنة بالوسائل اليدوية التقليدية لكون ان الكشف المبكر عن مرض السرطان اولى طرق العلاج الناجح.
عن المشروع
وعن مشروعة يتحدث الدكتور قديسات يعتبر الفحص الجيني هو نوع من الفحوصات الطبية التي تحدد مشكلة حالة وراثية معينة عند الشخص، وخلال قيامه بالبحوث ضمن مستشفيات مختلفة، لاحظ قديسات بأن هناك مشاكل متكررة تحدث في مختبرات الفحص الجيني بسبب ضيق الوقت والاعتماد على العمل اليدوي، ويعمل اختراعه الآلي للفحص الجيني على جعل هذه العملية آلية بالكامل، بهدف تقليل الأخطاء البشرية والتلوث العابر وفضلاً عن الانخفاض الكبير في تكاليف هذه عملية الآلية، فهي تساهم في رفع الكفاءة من حيث الوقت وتحسين النتائج وتقليل النتائج السلبية الخاطئة. وقال سديم :»استمد إلهامي من المرضى، وسأبذل قصارى جهدي لإنقاذ حياة أي شخص. وسأواصل سعيي لأكون مساهماً فاعلاً وبارزاً في مجتمعي».
ويتحدث الدكتور قديسان عن تجربتة مع مرضى السرطان فيقول، «من أيام المدرسة وأنا بتطوع في مركز الحسين للسرطان، ومن أكثر المواقف يلي بتعز على ولهسه في بالي إني في مرة كنت بغرفة الألعاب ودخل دكتور رئيس القسم عليّ عشان يحاول يسرق ابتسامة من طفل كان رح يفوت على جلسة علاج، الدكتور نزل على ركبه وبلّش يعمل وجوه مضحكة للولد والولد قلب من الضحك، وباقي الأولاد  يلي كانوا موجودين وقتها مسكت معهم على ضحك لربع ساعة.
يذكر أن قديسات الذي يبلغ من العمر 28 عاماً؛ هو باحث طبي مؤهل للحصول على الدكتوراه كما أنه خريج كلية علم الوراثة من مركز إم دي أندرسون لأمراض السرطان–جامعة تكساس، وحائز على العديد من الجوائز من معاهد مرموقة في الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش