الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصحاب العمل متخوفون من تأثيرات التعليمات الجديدة:عمال وافدون `يتسابقون` على`عمل الكرك` لتجديد تصاريحهم قبل رفع الرسوم

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
اصحاب العمل متخوفون من تأثيرات التعليمات الجديدة:عمال وافدون `يتسابقون` على`عمل الكرك` لتجديد تصاريحهم قبل رفع الرسوم

 

 
الكرك - الدستور - منصور الطراونه
خلقت توجهات الحكومة برفع رسوم تصاريخ العمل للعمال الوافدين في مختلف القطاعات وخاصة قطاعي الانشاءات والزراعة حالة من الخوف الشديد من احجام هذه العمالة عن العمل في هذين القطاعين لعدم المقدرة على دفع الرسوم اضافة الى تخوف اصحاب العمل من قبل هذا الاحجام.
وخلال تواجد"الدستور" في مديرية عمل الكرك شاهدت الاكتظاظ غير المسبوق من قبل اصحاب العمل والوافدين الذين جاءوا لتصويب اوضاع عمالهم واستقدام عمال آخرين او تجديد التصاريح السارية المفعول تفاديا لدفع المبلغ المتوقع والذي يقال انه سيصل الى »200« دينار للتصريح الزراعي »300« دينار لتصريح الانشاءات، هذا الاكتظاظ الذي لم يثن مديرية عمل الكرك عن القيام بواجباتها على اكمل وجه وتطبيق التعليمات لتنظيم سوق العمل في المحافظة و فتح الباب امام العامل الاردني للاستفادة من فرص العمل المتاحة في السوق والتي تشغل جزءا كبيرا منها العمالة الوافدة.
وتباينت الآراء لمن التقتهم »الدستور« حول التعليمات الجديدة لوزارة العمل وحول تصريحات وزير العمل التي بين خلالها ان الهدف من رفع رسوم التصاريح هو توفير فرص عمل للاردنيين بأجور عمل مرتفعة عند المقاولين واصحاب المؤسسات والشركات التي تستقدم العمالة الوافدة لمهن قد يعمل بها الاردنيون.
يقول المقاول مخلد المجالي ان تعليمات وزارة العمل الجديدة بشأن استقدام العمالة الوافدة ستضر بقطاع الانشاءات بشكل كبير مشيرا الى المعاناة الحادة من نقص العمال في المهن الانشائية وعدم اقبال العامل الاردني عليها.
ويؤكد المقاول احمد عبدالهادي البستنجي انه تقدم للحصول على تصاريح عمل لـ»11« عاملا وافدا وأن هذه المعاملات رفضت من قبل مديرية عمل الكرك رغم حاجة شركته المحال عليها عطاءات بملايين الدنانير، الى مثل هذه العمالة داعيا الشباب الاردني الى الاستفادة من مهن النجارة والحدادة والبلاط والكسارة وبأجور مرتفعة اذا كانت هناك رغبة حقيقية لدى هؤلاء الشباب العمل في المهن التي تحتل العمالة الوافدة قسما كبيرا منها.
ويقول أيمن اسماعيل وياسر المصري وماهر الفيومي وعبدالناصر عبدالتواب ومسعد الاسكندراني وجميعهم من جمهورية مصر العربية ان معاملة مديرية عمل الكرك لهم جيدة للغاية مشيرين الى عدم وجود اية تعقيدات في وجه العمال الراغبين بالعمل وفق الانظمة والقوانين المتبعة في الاردن وانهم ليسوا مع من يخالف هذه الانظمة والتعليمات.
ولمتابعة هذا الموضوع التقت »الدستور« المهندس عبداللّه العرود مدير عمل الكرك الذي أكد ان توجهات وزارة العمل وسياستها الحالية تهدف الى الحد من استقدام العمالة الوافدة لاحلال العمالة الاردنية بدلا منها مشيرا الى الاسس والتعليمات التي وضعتها الوزارة لاستقدام العمال واهمها الطلب من صاحب العمل احضار ما يثبت ان جميع العاملين لديه تم اخضاعهم للضمان الاجتماعي بالاضافة الى شهادة براءة من ضريبة الدخل.

ضبط العمالة الوافدة
وأوضح العرود ان كافة العاملين في مديرية العمل تولدت لديهم القناعة التامة ان عددا كبيرا من اصحاب العمل الذين تم منحهم طلبات استقدام لا يعمل لديهم سوى عدد قليل من هذه العمالة مشيرا الى ان المديرية لا تمنح طلبات الاستقدام لاصحاب العمل الذين لا يقدمون كشوفات الضمان والضريبة.

التسرب في العمالة الوافدة
وأوضح العرود ان الضغط على اصحاب العمل وربما التجار باستقدام العمالة الوافدة التي يعتقد بممارسته البعض بها قد ادت الى التسرب في العمالة الوافدة لافتا الى ان الاجراءات الجديدة والرقابة المتواصلة ستحد من هذا التسرب وتسيطر عليها في سوق العمل الاردني.
وبين ان حجم العمالة في الكرك في قطاعي الانشاءات والزراعة يبلغ نحو عشرة آلاف عامل وافد وان هذا العدد كاف لهذين القطاعين مشيرا الى التدفق الكبير من العمالة الوافدة على الاردن والضغط على اصحاب العمل للحصول على تصاريح عمل.
وأشار العرود الى المتابعة الحثيثة من قبل مفتشي العمل في المديرية ومتابعة الوافدين والمراكز الامنية ودورها في الحد من مخالفة العامل الوافد لقوانين العمل الاردني لافتا الى المسح الميداني الذي تنفذه المديرية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في مختلف مناطق المحافظة ولجميع العمال الوافدين في مناطق سكنهم وعملهم والذي ادى الى توافد اعداد كبيرة من العمال على المديرية لتصويب اوضاعهم.

العمالة الاردنية
وحول اقبال العمالة الاردنية على ا لتقدم بطلبات عمل اوضح مدير عمل الكرك عدم وجود اي طلب لاي مواطن اردني يرغب العمل في قطاعات الانشاءات والخدمات والزراعة لافتا الى انه تمت مخاطبة المؤسسات الكبيرة مثل جامعة مؤتة وشركة البوتاس العربية والمغنسيا والوطنية للدواجن تشغيل العمالة الاردنية مشيرا الى ان المديرية لاقت تجاوبا من بعض هذه المؤسسات واضطرت الى ايقاف منح التصاريح للعمالة الوافدة في المؤسسات التي لم تتجاوب مع هذه الدعوة وخاصة في المهن التي لم تتجاوب مع هذه الدعوة وخاصة في المهن التي يوجد لها بديل اردني مناشدا كافة مؤسسات العمل في المحافظة التجاوب مع المديرية لخدمة الشباب والشابات الباحثين عن عمل من الاردنيين.

البلديات
ودعا العرود البلديات الى تشجيع العامل الاردني الراغب في العمل في مجال النظافة مشيرا الى ان المديرية ستوقف منح التصاريح لاي بلدية ترغب في تشغيل العمال الاردنيين لافتا الى ان رفع اجور العمال في هذ المجال الى"150" دينارا خطوة مشكورة لوزير الشؤون البلدية لأنها تصب في خدمة المصلحة العامة.

اسس جديدة
وأشار الى انه تم اعتماد اسس جديدة لاستقدام العمالة الوافدة اهمها عدم تغيير كفالة العامل الوافد والزام صاحب العمل بإبقاء العامل وفي حال المخالفة يتم مخالفة صاحب العمل وتسفير العامل الوافد.

مهن مغلقة
وبين انه تم اغلاق »16« مهنة في وجه العمالة الوافدة اهمها المهن الادارية والسكرتاريا وقص الشعر والبيع والسواقين واية مهن يمكن ان يعمل بها العامل الاردني مؤكدا ان المديرية لا تمانع في اعطاء اي مؤسسة لديها حاجة حقيقية للعمالة الوافدة حاجتها من هذه العمالة لكنها لن تعطي تصاريح عمل لعمالة وهمية هدفها ارضاء الآخرين على حساب سوق العمل والعامل الاردني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش