الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

81 طالبا وطالبة تلقوا تعليمهم في مركز الامير فيصل في جامعة اليرموك * الملك يرعى تخريج فوجين من طلبة الماجستير في هندسة الحاسوب

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
81 طالبا وطالبة تلقوا تعليمهم في مركز الامير فيصل في جامعة اليرموك * الملك يرعى تخريج فوجين من طلبة الماجستير في هندسة الحاسوب

 

 
* الصباريني : نسعى لاحداث نقلة نوعية في مؤسسات الوطن وعلى رأسها القوات المسلحة
عمان - الدستور - تيسير النعيمات: رعى جلالة الملك عبد الله الثاني أمس في قاعة المؤتمرات في المركز الثقافي الملكي حفل تخريج الفوجين الأول والثاني من طلبة الماجستير في هندسة الحاسوب -النظم المضمنة- التابعين لمركز الأمير فيصل لتكنولوجيا المعلومات في جامعة اليرموك والبالغ عددهم 81 خريجاُ وخريجة وحضر الحفل سمو الامير فيصل بن الحسين ورئيسا مجلسي الاعيان والنواب ووزير البلاط الملكي الهاشمي وعدد من مستشاري جلالة الملك وكبار المسؤولين .
وتأتي رعاية جلالة الملك لحفل التخريج تأكيداً لاهتمام جلالته بالتعليم لا سيما المتعلق بتكنولوجيا المعلومات والحاسوب.
وقال رئيس جامعة اليرموك الدكتور محمد الصباريني: ان جامعة اليرموك التي ترعون مسيرتها وتطورها سعت جاهدةً منذ إنشائها قبل 30 عاماً في الامتداد بعطائها وخبرة أبنائها إلى خارج حرمها تجسيداً لرسالتها في التلاقي والتناغم مع طموحات الأردن نهضة وتطويرا.
وأشار الى حرص الجامعة على تحقيق مستوى متقدم في حقول تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات للخريجين بما يتماشى وحاجة القوات المسلحة الأردنية والعربية وبما ينسجم مع تطلعات جلالة الملك في إحداث نقلة نوعية في مختلف مناحي مؤسسات الوطن وعلى رأسها القوات المسلحة.
وقال ان جامعة اليرموك تغمرها البهجة والسرور لرعاية جلالتكم لهذه الكوكبة الفتية من أبناء الأردن والدول العربية الشقيقة الذين سخرت ووفرت الجامعة لهم حياة مفعمة بالعلم والتفاعل مع أساتذتهم كما كتبت لهم فرصةً واسعة من التدريب والإعداد والتأهيل بصورة تواكب روح العصر ومعطيات النهضة والازدهار التي تشهدها المملكة بقيادة جلالة الملك الحكيمة.
واوضح أن إنشاء مركز الأمير فيصل لتكنولوجيا المعلومات جاء ليشكل جانباً من امتداد الجامعة وتعاونها الخلاق الذي يليق مع مبادرة مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير بهدف خلق طاقات بشرية قادرة على استيعاب تكنولوجيا المعلومات المتطورة والتعامل معها وتوظيفها في مجالات شتى في الأردن والدول العربية الشقيقة.
وأكد الصباريني أن أعضاء هيئة التدريس في الجامعة بذلوا جل جهدهم وعميق خبرتهم وفكرهم وصولاً بالخريجين من الأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين إلى المستوى اللائق بهم والذي يتناغم مع مستوى الجامعة والسمعة الطيبة التي تتمتع بها.
وفي كلمته اوضح مدير عام مركز الامير فيصل لتكنولوجيا المعلومات اللواء المهندس المتقاعد فضل محمد علي ان انشاء المركز جاء بمبادرة من مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير- وبتوجيهات من جلالة الملك المنبثفة من ايمان جلالته باهمية الاستثمار في التنمية البشرية من خلال امتلاك علوم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة ، وتسخيرها لتلبية الاحتياجات الوطنية - وبمشاركة كل من جامعة اليرموك وشركة بارك كنترولز 0
وقال ان مركز الامير فيصل يقوم بدور مواز للدور التدريبي وهو تحديث وتطوير المعدات وتقديم الحلول المناسبة للمعضلات الفنية من خلال ايجاد برمجيات وطنية حديثة قليلة الكلفة سهلة الاستيعاب بديلة عن البرمجيات الاجنبية القديمة والباهظة الكلفة ، وتسليم مرجعيات هذه البرمجيات التي يصعب الحصول عليها من قبل الصانع الاجنبي خاصة ما يتعلق بالمعدات الدفاعية 0
واشاد علي بالدعم المتواصل الذي تقدمه القوات المسلحة للمركز لتوفير كل ما يؤهل منتسبيها لمواكبة التطور0 وطالب بالسماح للمركز المباشرة في تنفيذ بعض المشاريع التي تم الاعداد لها بشكل متكامل حتى يتمكن مهندسو القوات المسلحة من تنفيذ ما يماثل هذه المشاريع بانفسهم دون الاعتماد على الاخرين 0
كلمة الخريجين
وفي كلمة الخريجين وجه الرائد الدكتور خالد تركي الصرايرة الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني لمشاركته الخريجين فرحتهم مما زاد الق الحياة وجعل اشتهاء الموت في سبيل الوطن امنية.
كما شكر الصرايرة جلالته على دعمه للمركز واستحداثه لبرامج خاصة وجديدة في تكنولوجيا المعلومات وهندسة الحاسبات ومنها برنامج النظم المضمنة والذي يتميز بالتطبيق العملي والتدريب المكثف وربط البرمجيات الموجهة مع المعدات الالكترونية والتحكم بها.
وقال اننا وبعد انهاء دراسة متطلبات البرنامج فتحت افاق جديدة امامنا نحو تطوير المعدات العسكرية والصناعية والطبية لافتا الى ان جهود جلالة الملك بدعم البرنامج اتت اكلها وطرحت ثمارها بانجاز اكثر من ثلاثين مشروعا غالبيتها قابلة للتطوير وسوف تكون نواة لمشاريع تطبيقية واستراتيجية لخدمة الاردن 0
وفي نهاية الحفل سلم جلالة الملك الشهادات للخرجين من بينهم ثلاثة من دولة الامارات واثنان من مملكة البحرين.
ويعد مركز الامير فيصل فريدا من نوعه في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ويهدف الى خلق طاقات بشرية قادرة على فهم تكنولوجيا المعلومات العالمية المتطورة واستيعابها ونقلها وتوظيفها وتوطينها في الاردن ودول المنطقة من خلال تدريس مساقات علمية حديثة مع التركيز على الجوانب العملية اضافة الى تنفيذ مشاريع لتحديث وتطوير المعدات والبرمجيات بكافة انواعها لتلبية الاحتياجات الصناعية والدفاعية 0
ويقدم المركز برنامج الماجستير في هندسة الحاسبات، النظم المضمنة، ولمدة 14 شهرا يدرس فيها الطالب 39 ساعة معتمدة يحصل بعدها الطالب على شهادة من جامعة اليرموك معترف بها من وزارة التعليم العالي.
وسيقوم المركز قريبا بطرح هذا البرنامج للدراسة المسائية وبرامج اخرى قصيرة حتى يتمكن غير المتفرغين من الدراسة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش