الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاهالي طالبوا باستحداث مكتب للبيئة في اللواء: الذباب المنزلي والحشرات تغزو الاغوار الجنوبية وحملات الرش غير مجدية

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
الاهالي طالبوا باستحداث مكتب للبيئة في اللواء: الذباب المنزلي والحشرات تغزو الاغوار الجنوبية وحملات الرش غير مجدية

 

 
الاغوار الجنوبية - الدستور - يوسف خليفات: طالب مجموعة من المواطنين في الاغوار الجنوبية باستحداث مكتب لوزارة البيئة بالمنطقة لخصوصيتها المناخية ولوجود المنشآت الصناعية والمشاريع الزراعية فيها التي تتطلب مزيداً من المراقبة والمتابعة للآثار السلبية الناجمة عن عمل تلك المؤسسات والعمل على مكافحة البعوض والذباب المنزلي الذي يتكاثر مع بداية كل صيف، مشيرين الى اهمية الوعي البيئي في مسيرة التنمية لايجاد بيئة مستدامة بأعتبارها احد التحديات الرئيسية لاي مجتمع انساني اذا لم يتم التعامل معها ايجابياً.
ويرى رئيس فرع جمعية البيئة سلمان دغيمات ان ايجاد مكتب للبيئة بالمنطقة يعزز دور البلدية والجمعية للتصدي للمشاكل البيئة والحفاظ على عناصرها الثلاثة والحد من انتشار البعوض والحشرات التي تغزو المنطقة، لافتاً الى ظاهرة انتشار الذباب المنزلي التي ليست بالجديدة ووليدة اللحظة انما هي ظاهرة مألوفة ومقلقة لكل مواطن بسبب المشاكل البيئية الناجمة عن طبيعة المنشأت الصناعية ومخلفات البلاستيك الزراعي واستخدام الاسمدة البلدية والكيماوية بالزراعة بطرق عشوائية مما يجعل منها بؤرة مناسبة وخصبة لتكاثر هذه الآفة الحشرية.
واشار جبريل المشاعله وصالح العشوش ان ظاهرة انتشار الناموس يلحظها ويلمسها كل زائر ومسؤول في المنطقة مما يتبادر للأذهان انه لا بد من القيام بحملة واسعة لمكافحة هذه الحشرات مشيرين الى ان معظم اهالي المنطقة ليس بمقدورهم توفير تكاليف المستلزمات التي تساعد على التقليل من انتشار البعوض او الدخول الى المنازل غير محكمة الاغلاق بسبب اوضاعهم المادية التي يعيشونها، مؤكدين على اهمية فتح مكتب لوزارة البيئة للوقوف امام هذه المشاكل التي باتت تؤرق الجميع.
ويؤكد صالح المحافظة ويوسف ابراهيم وطارق عيد ان المواطن بالاغوار اصبح يواجه صعوبة في تذوق الاطعمة وراحة النوم منذ بداية شهر نيسان الماضي بسبب تكاثر البعوض والذباب المنزلي مشيرين الى اهمية هذه المسألة المزعجة للمواطن بالقيام بحملة مكافحة واسعة على غرار ما قامت به الجهات المعنية في مناطق الاغوار الوسطى وبخاصة مناطق الفنادق والزارة بأعتبارها مواقع جغرافية متشابهة ويقول خليفة البوات وعلي المرادات ان المواطن في الاغوار اصبح يواجه شدة الحرارة داخل المنزل اضافة الى البعوض لقرب التجمعات السكانية من المزروعات لافتين الى اهمية تضافر جهود مؤسسات سلطة وادي الاردن ووزارة البيئة والصحة والبلدية والزراعة للقيام بحملة رش واسعة.
ودعا غازي خليل وعلي سليم وبنيامين الشعار الى تفعيل دور قسم الملاريا بالمنطقة وكذلك توفير المبيدات الحشرية والاليات المعدة لذلك للقيام بهذا الجهد الوطني والتركيز على مواقع المستنقعات المائية والبرك الزراعية المائية والاماكن المهجورة التي تشكل بؤرة لمثل هذه الحشرات والعمل على ايجاد مكتب للبيئة لمتابعة ملوثات البيئة المحلية.
وقال مواطنون اخرون ان دور البلدية وجهودها السابقة في مكافحة مثل هذه الظاهرة لم يؤدِ الغرض المطلوب لعدة اسباب منها الامكانات المادية ونقص في اليات الرش وعدم فاعلية المبيدات المستخدمة اضافة الى ضعف دور المزارعين في اتباع الطرق السليمة في استخدام السماد البلدي والكيماوي في العمليات الزراعية ناهيك عن دور المواطن بالتعاون مع البلدية في عدم وضع المناخل الوقائية على الابواب والنوافذ ومعالجة تسرب المياه العادمة من الحفر الامتصاصية، مؤكدين على اهمية تشكيل لجنة محلية من وزارة البيئة والصحة والزراعة والبلدية وسلطة وادي الاردن للاشراف على تنفيذ برامج عملية لمكافحة الحشرات الضارة ووضع حلول آنية ومستقبلية للتقليل من هذه الظاهرة مع ضرورة انشاء شبكة للصرف الصحي خصوصاً وان المنطقة ذات كثافة سكانية وعمرانية وتربة رملية تسهل تسرب المياه العادمة الناتجة عن الحفر الامتصاصية في باطن الارض وبالتالي التأثير على نوعية مصادر المياه الجوفية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش