الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمن حملة امنية شاملة على مناطق المحافظة * شرطة اربد تلقي القبض على 1187 مطلوبا في قضايا مختلفة

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
ضمن حملة امنية شاملة على مناطق المحافظة * شرطة اربد تلقي القبض على 1187 مطلوبا في قضايا مختلفة

 

 
نشر الاكشاك الامنية في مناطق مختلفة لتلبية نداءات المواطنين
الاجراءات الامنية تترك اثارها الايجابية على القطاع التجاري

اربد - الدستور - صهيب التل
تقوم مديرية شرطة محافظة اربد بتنفيذ حملة امنية شاملة في كافة مناطق المحافظة، حيث تم القبض على 1187 مطلوبا ومشبوها على خلفيات قضايا مختلفة منها القتل وسرقة السيارات والتواري عن الانظار لفترات طويلة لتجنب تنفيذ احكام قضائية بعد ان اتخذت كافة الاجراءات اللازمة ووضع الخطط المعدة سلفا موضع التنفيذ لبسط الامن بين المواطنين وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين او الاعتداء. على ارواحهم وممتلكاتهم اضافة للبحث عن ارباب السوابق للحد من نشاطهم الجرمي في كافة الاوقات والمواقع، حيث تم تشكيل عدة فرق من افراد البحث الجنائي وعناصر الشرطة الذين تمكنوا من ضبط 74 سيارة مسروقة واعادتها لاصحابها من اصل 78 سيارة ابلغ عن سرقتها للجهات المختصة، وما زال البحث جاريا عن السيارات الاربعة المتبقية بعد ان استفحلت ظاهرة سرقة السيارات في محافظة اربد وباتت تقلق المواطنين على حد سواء.
وادت الحملة الى تعزيز الثقة بقدرة رجال الامن العام بتقديمهم خدمات امنية متميزة اسفرت عن القاء القبض على اثنين من المتورطين في جرائم قتل و25 شخصا في سرقة سيارات المواطنين وثلاثة كانوا يقومون بالسطو المسلح في حين تم القاء القبض على 27 شخصا كانوا يقومون بعمليات السلب ومعظم ضحاياهم من سائقي التكسي العاملة في محافظة اربد و94 شخصا ارتكبوا العشرات من السرقات الجنائية على ممتلكات المواطنين و35 محتالا تخصصوا في الاحتيال على المواطنين بطرق مختلفة و274 فردا سرقات عادية وشخصان تخصصا في خطف حقائب السيدات و64 مطلوبا على قضايا مختلفة و230 شخصا من ذوي الاسبقيات و312 شخصا تم التأكد من قيودهم الامنية و120 اخرين على قضايا مختلفة مثل السكر والايذاء البليغ والشروع بالقتل والتحرش بالمارة وقضايا مخلة بالاداب العامة والتغيب عن مكان الاقامة، كما تم القاء القبض على حدث 15 عاما بعد ان تمكن من سرقة كاميرات تصوير من احد السياح الاجانب حيث تم ضبط المسروقات واعادتها للسائح بسرعة قياسية وتم ايداع الحدث للجهات المختصة.
كما تمكنت مفارز البحث الجنائي في مديرية شرطة محافظة اربد من ضبط العشرات من البطاقات الخلوية المدفوعة مسبقا والتي تم الابلاغ من قبل اصحابها عن فقدانها حيث تم اعادتها وتوديع المتورطين في سرقتها للقضاء.
وعلى صعيد متصل وتنفيذا لتوجيهات مدير الامن العام الفريق الركن محمد ماجد العطيان خلال زيارته الاخيرة لمديرية شرطة محافظة اربد ولزيادة التواجد الامني وبث الطمأنينة بين المواطنين بتقديم الخدمات الامنية اللازمة وبالسرعة القصوى باشرت مديرية شرطة محافظة اربد بتنفيذ المرحلة الاولى من نشر الاكشاك الامنية في الشوارع الرئيسية والاسواق والمراكز التجارية ومداخل مدينة اربد تمهيدا لنشرها في كافة مدن وقرى وبلدان المحافظة ليتمكن المواطنون من اللجوء اليها وقت الحاجة وطلبا لأي مساعدة يحتاجها المواطنون على مدار الساعة.
واشاد مدير شرطة محافظة اربد العقيد حمدان السرحان في اتصال هاتفي مع »الدستور« بتعاون المواطنين مع جهاز الامن العام، وقال ان مديرية شرطة محافظة اربد ما كان لها ان تحقق هذه النتائج في كل المقاييس لولا تعاون المواطنين الذين يسرعون بتزويد المديرية بالمعلومات اللازمة عن المطلوبين والمتوارين عن الانظار واماكن تواجدهم، وكذلك سرعة الابلاغ عن الجرائم بكافة انواعها والحفاظ على مسرح الجريمة كما تركه الجناة مما يسهل مهمة خبراء البحث الجنائي في تعقب هؤلاء الجناة والايقاع بهم بسرعة قياسية وتسليمهم للقضاء لينالوا جزاء ما اقترفت ايديهم الاثمة.
ودعا مدير شرطة محافظة اربد الى تمتين اواصر العلاقة الامنية التي تسهر على راحتهم طالبا منهم الاتصال على مدار الساعة على هاتف 191 طلبا للمساعدة او تقديما لأية معلومات مؤكدا ان المعلومات التي يقدمها المواطنون تؤخذ على محمل الجد وتعامل بسرية تامة كما دعا العقيد السرحان المواطنين الذين يضطرون مغادرة منازلهم لاكثر من 24 ساعة ابلاغ المركز الامني في مناطقهم بذلك ليتمكن رجال الامن من المحافظة على ممتلكاتهم الذين دعاهم السرحان الى ضرورة التأكد من اغلاق منازلهم بشكل جيد وكذلك تأمين سياراتهم بشكل يحول دون العبث بها من ذوي النفوس المريضة.
وبينت مصادر موثوقة في مديرية شرطة محافظة اربد، ان المديرية انهت الترتيبات اللازمة للقضاء على الازعاجات الهاتفية الثابتة منها والمتنقل بعد وصول احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في هذا المجال للمديرية.
واكدت هذه المصادر عزم جهاز الامن العام القضاء على هذه الظاهرة التي بدت تستفحل في الاونة الاخيرة وتشكل تهديدا للنسيج الاجتماعي في مجتمعنا المبني على الدين الحنيف والاخلاق الحميدة.
من جانبه اشاد رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحه بالحملة الامنية المتواصلة التي تنفذها مديرية شرطة محافظة اربد والتي تركت اثارها الايجابية على الحركة التجارية.
وبين الشوحة ان القطاع التجاري طالما عانى من حملة الامواس ومتعاطي الحبوب المخدرة والمهلوسة والذين كان بعضهم يتخذ من فرض الاتاوات على التجار مهنة له اضافة الى ما تعرض له بعض التجار الى سطو مسلح.
ودعا الشوحة مديرية الامن العام الاستمرار بهذه الحملة المتواصلة منذ عدة اسابيع ليتكون نهايتها اجتثاثا للجريمة من جذورها.
ورحب نبيل الخطيب رئيس نقابة اصحاب المخابز في اقليم الشمال بهذه الحملة لافتا الى ان بعض القاطعات والتي تفرض طبيعة عملها العمل على مدار الساعة كانت تعاني من مضايقات بعض الخارجين عن القانون سواء عليهم او فرض الاتاوات او غيرها من الاساءات التي كانت تنعكس سلبا على الاوضاع التجارية للمدينة.
اشار الخطيب بروح الثقة السائدة بين المواطنين الذين باتوا يمارسون حياتهم بشكل آمن مطمئن دفعهم للتنزه والتسوق حتى ساعات الصباح الاولى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش