الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمره سبعة اشهر.. ومعاناته لا يطيقها أعتى الرجال: الطفل احمد يحتاج الى 6 عمليات في القلب تكلف 22 الف دولار لانقاذ حياته

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
عمره سبعة اشهر.. ومعاناته لا يطيقها أعتى الرجال: الطفل احمد يحتاج الى 6 عمليات في القلب تكلف 22 الف دولار لانقاذ حياته

 

 
عمان - الدستو ر - التحقيقات الصحفيه - حسين العموش:
رغم ان عمره سبعة اشهر الا ان العذابات التي يعيشها الطفل احمد تفوق بكثير هذا العمر الصغير، لكن هذه العذابات التي لا يطيقها أعتى الرجال تحتاج الى من يقف الى جانب هذا الطفل وأهله الذين يقيمون في المملكه ويحملون الجنسية السورية لكن الظروف المالية التي تعيشها عائلته تحول دون اتمام علاجه الذي بدأته في احد المراكز الطبية المتقدمة في المملكة، الذنب الذي جناه الطفل احمد هو انه فقير الحال ولا يملك ذووه تكاليف علاجه الباهظ بعد ان تقطعت بهم السبل فلا هم يقيمون في بلادهم بين اهلهم ولا هم يجدون من يساعدهم.

التقرير الطبي
جاء في التقرير الطبي الخاص بالطفل احمد والصادر عن مركز (بلازا الخالدي الطبي) ان الطفل لديه ضيق تنفس وأزرقاق شديد، ولديه تشوه خلقي معقد في القلب و يحتاج الى عملية جراحية في الوقت الحاضر ثم الى عملية جراحية بعد سنة، ثم الى عملية جراحية ثالثة بعد 4-5 سنوات.
عائلة الطفل احمد تحتاج الى من يقف الى جانبها وتحتاج الى نخوة عربية اردنية لانقاذ حياته التي غدت في مهب الريح، ان وقفة مع الطفل احمد حتى وان كانت بسيطة تعني للطفل وعائلته الشئ الكثير.
العائلة التي تعيش اوضاعا مالية صعبة جدا تعيش واقعا مؤلما وهي تنظر الى طفلها في الوقت الذي لا تستطيع ان تقدم له شيئا، لأن وضعها المالي يمنعها من مواصلة علاجه، فالدخل الشهري الذي تتحصل عليه الأسرة بالكاد يكفي لمعيشتها اليومية، وبالكاد تحصل على اقل المستلزمات الضرورية من مأكل وملبس، ومسكن.
لنتصور اعزائي القراء انفسنا في موقع الأم لهذا الطفل الذي يعاني كل يوم معاناة شديدة لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالى، تصور عزيزي القارئ ان يمتحنك الله سبحانه تعالى بطفل لديه نفس المشاكل الصحية التي يعاني منها الطفل احمد، كيف ستعيش حياتك؟ تصور عزيزي القارئ ان ابنك لا قدر الله يتعذب كل يوم امام ناظريك في حين انك لا تستطيع ان تقدم له اية مساعده.
تصوري عزيزتي القارئة ان تكوني اما لطفل تلمسين عذاباته بيديك، في وقت تكون فيه هاتان اليدان لا تستطيعان ان تقدما اي شئ سوى الابتهال الى الله عز وجل ان يشفي الطفل وأن يخفف عنه آلامه وأحزانه، كيف سيكون شعورك عند ذلك؟
نعرف انه سؤال صعب لكن حله هو بمثابة وضع البلسم على هذا الجرح الذي يعانيه الطفل احمد، فالطفل الصغير الذي لم يكمل عامه السابع بعد مصاب بـ (6) تشوهات في قلبه الصغير، ويحتاج الى عناية خاصة جدا من الأم التي تسهر على راحته الليالي وتقدم له كل ما تستطيع ان تقدمه اية ام لطفلها المريض.
هذه التشوهات بحاجة الى سلسلة من العمليات لمعالجة الطفل، لكن هذه العمليات تحتاج الى مبالغ مالية مرتفعة جدا لا تستطيع العائلة ان تؤمنها في ظل اوضاعها المالية البالغة الصعوبة، لكن تعاون اهل الخير يجعل الأمر ميسورا باذن الله.
نراهن على اهل الخير والمرؤة وبما عرف عن ابناء الأردن من نخوة لاغاثة الملهوف وكل صاحب حاجة، ومن هذا المنطلق فاننا نتطلع الى مبادرات طيبة من اهل الخير للتبرع بمعالجة هذا الطفل البائس الذي لا حول له ولا قوة.
ان نظرة خاصة الى هذه الطفل يشكل وقوفا مع الأنسانية بأكملها، فالحاجة المادية التي تشكل انقاذا لهذا الطفل هو مبلغ (22) الف دولار شاملا لكافة العمليات الجراحية التي يحتاجها الطفل.
نتمنى ان تبادر كل القلوب الرحيمة لانقاذ هذا الطفل البرئ الذي يمكن ان يواصل حياته كأي طفل وكأي انسان له الحق في العيش والحياة، لكن اهمال هذا الطفل يشكل مأساة نحن جميعا مسؤولون عنها.
نحن بأنتظار مبادراتكم لانقاذ هذا الطفل في الوقت المناسب قبل ان يستفحل الأمر وتصبح مسألة انقاذ حياته مستحيلة لا قدر الله.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش