الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح ملتقى البتراء وتفقد منطقة البيضة * الملك يدعو الحائزين على جائزة نوبل للمساعدة في بناء عالم افضل

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
افتتح ملتقى البتراء وتفقد منطقة البيضة * الملك يدعو الحائزين على جائزة نوبل للمساعدة في بناء عالم افضل

 

* رسالة عمان لاقت الترحاب من المسلمين في انحاء العالم
* شباب الشرق الاوسط يرون فجوات عميقة بين دولهم والعالم المتقدم
البتراء- الدستور- حمدان الحاج: قال جلالة الملك عبدالله الثاني ان امامنا فرصة غير مسبوقة لتحقيق السلام في الشرق الاوسط واقامة دولتين فلسطينية واسرائيلية تعيشان جنبا الى جنب وفقا للشرعية الدولية.
واضاف جلالته في الكلمة التي القاها في افتتاح ملتقى البتراء للحائزين على جائزة نوبل للسلام ان رسالة عمان التي اطلقناها في تشرين الثاني الماضي تؤكد على القيم النبيلة للاسلام والتسامح، وتدعو المؤمنين الى التواصل مع الاخرين باحترام، وان يشاركوا في تقدم العالم الحديث كما لقيت الترحاب من المسلمين في كافة انحاء العالم.

واكد جلالته ان منطقتنا شهدت موجة من الاصلاح هدفت الى تحقيق الديمقراطية والتنمية وهذه الخطوات اساسية ذات اهمية بالغة في تلبية توقعات شعبنا وخاصة الشباب، منهم فيما يتصل بالحرية وتوافر الفرص.
واشار جلالته الى ان الانسانية تقف اليوم عند مفترق طرق اساسي بالغ الاهمية فعالمنا يمكن ان يكون عالماً منفتحاً واسع الآفاق، مليئاً بالفرص الجديدة، او يمكن ان يكون عالماً مغلقاً مبتلى بالازمات المستوطنة والفرص الضائعة.
وقال جلالته ان قوة الافكار تعتبر واحدة من اعظم مصادر الطاقة لدى البشرية، وهي القوة الدافعة التي تقف خلف مؤتمر البتراء هذا، فكل واحد منكم يمكن ان يعمل على تقدم هذا العالم من خلال القيام بالمزيد مما تقومون به فعلاً وبشكل متميز ونحن بحاجة اليكم للمساعدة في تحويل المفاهيم وتطوير الحلول والتوصية بخطوات عملية محددة والعمل على إحداث التغيير ونحن بحاجة إليكم كي تتحدثوا إلى شبابنا، وأن تشجعوهم على تحقيق الامكانات العظيمة التي يمتلكونها، ونحن بحاجة اليكم للمساعدة في تأطير وتفعيل عملية جديدة لتحقيق الامن والسلام العالميين.
هذا والتقى جلالته على هامش المؤتمر بنائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريز حيث اكد جلالته دعمه ومساندته للحكومة الفلسطينية.
كما التقى الوزير الاول السنغافوري حيث تم بحث سبل تفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
من جهة ثانية تفقد جلالة الملك عبدالله الثاني احوال ابناء منطقة البيضة بوادي موسى. وفي الوقت الذي انكب فيه المزارعون على استصلاح اراضيهم وزراعتها بالمحاصيل الحقلية بين جبال البتراء كان جلالة الملك عبدالله الثاني بينهم امس ليطلع على نتائج مشروعهم الذي نفذوه قبل عام ويستعدون لجني نتاج محصولهم الاول، حيث تمكن اهالي البيضة من تحويل اراضيهم الجرداء الى مزارع وحقول خضراء وفرت لهم مصادر دخل مناسبة، ويستفيد من المشروع في مرحلته الاولى »14« اسرة خصصت لها »14« وحدة زراعية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش