الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقسم الرمثا الى شطرين وتتجمع فيه المياه الآسنة * وادي الشياح.. مكرهة صحية ومصدر خطر على حياة المجاورين

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
يقسم الرمثا الى شطرين وتتجمع فيه المياه الآسنة * وادي الشياح.. مكرهة صحية ومصدر خطر على حياة المجاورين

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة
يئن وادي الشياح في الرمثا تحت وطأة الأهمال منذ سنوات رغم جهود البلدية بتنظيفه، كما ساهمت الامطار الاخيرة بجزء كبير من الدمار حيث تشكلت مستنقعات مياه آسنة، وحوله بعض المجاورين الى مكب لنفاياتهم ومشاريعهم.
هذا الوادي يخترق مدينة الرمثا ويقسمها الى شطرين ويعتبر مصدراً للرعب والخوف لمجاوريه نظراً لما يشكله من مخاطر خاصة في فصل الشتاء، اضافة الى انه يهدد السكان بيئياً كونه اصبح مكباً للنفايات الصلبة والسائلة على حد سواء وحسب عدد من المجاورين اكدوا ان البلدية لا تقوم بواجبها بيئيا ويقتصر عملها على ازالة مخلفات الحاويات المتواجدة على امتداد الوادي ويترك العمال ما يرسو على جانبي الوادي وفي عمقه.
وازدادت القضية سوءاً خلال الشتوة الاخيرة والتي اوجدت مستنقعات للمياه الآسنة عبر الوادي انطلقت منها الحشرات والبعوض وهاجمت المجاورين الذين لجأوا الى معالجتها بالرش والكيماويات الرفيقة بالبيئة والمنزل.
وطالب المجاورون بلدية الرمثا الجديدة الاسراع بتنظيف الوادي من المخلفات وطمر المستنقعات حفاظاً على صحة المواطنين مشيرين الى ان الصيف قادم حيث تزداد قضايا التلوث البيئي وتنتشر الافاعي والحشرات في صورة ملفتة للنظر مؤكدين خطورة الوضع الحالي خاصة حال اصرار البلدية اتخاذ موقف المتفرج - حسب المواطنين - وبينوا انه مع طالع كل صيف يواجهون زحف الحشرات والافاعي والجرذان الى منازلهم المجاورة للوادي محذرين البلدية من مغبة عدم قيامها بواجبها تجاههم وتجريف الوادي وازالة المخلفات منه، مؤكدين ان وضعه الحالي يدعو للاشمئزاز والمأساة.
من جانبه وخلال اتصال »الدستور« مع رئيس بلدية الرمثا الجديدة اكد المهندس جميل المومني ان البلدية ستقوم بحملة شاملة لوادي الشياح الاسبوع المقبل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وازالة كافة المخلفات المتواجدة فيه سواء أكانت سائلة او صلبة.
ولفت المومني الى انه سيتابع شخصياً المناطق الاكثر تلوثاً وخطورة تمهيداً للبدء باعطاء الاولوية في ازالة هذه المخلفات وعلى امتداد الوادي.
وحذر المومني وتحت طائلة المسؤولية المجاورين للوادي من تحويله الى مكب لمشاريع بعض الابنية ونفايات بعض المجاورين وكذلك المتعاملين بالتخلص من الاطارات.
ونبه المومني الى خطورة الوضع حال استمرار هؤلاء من الاعتداء على الوادي والذي سينعكس سلباِ على المجاورين الى جانب تشويه الوادي بيئيا وجمالياً.

شرح
نفايات ومياه آسنة في الوادي
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش