الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من يدافع عن الإصلاح في الأردن؟ * باتر معرفته للغة العبرية أنقذت حياته * طبيبان اسرائيليان يحاولان قتل الأسير الأردني سلطان العجلونيمد علي وردم

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
من يدافع عن الإصلاح في الأردن؟ * باتر معرفته للغة العبرية أنقذت حياته * طبيبان اسرائيليان يحاولان قتل الأسير الأردني سلطان العجلونيمد علي وردم

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي: كشف رئيس لجنة أهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين في إسرائيل صالح العجلوني عن محاولة صهيونية لقتل الأسير الأردني سلطان العجلوني أثناء إقامته في أحد المستشفيات القريبة من سجن هداريم بإعطائه جرعة قاتلة تودي بحياته، و بعد اكتشاف العجلوني هذا المخطط ابلغ السفارة الأردنية في تل أبيب على الفور حيث قام القنصل بزيارته، وتم نقله إلى مستشفى سجن الرملة لتلقي العلاج.وأصدرت اللجنة بيانا مساء أمس كشفت فيه تفاصيل ما تعرض له العجلوني جاء فيه '' نظراً لاشتداد معاناة الأسير سلطان العجلوني بسبب تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بمرض(كرون)، وبعد ازدياد وطأة الألم عليه، فقد تم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة من سجن هداريم ــ حيث يقبع منذ خمسة عشر عاماــ ، وفي ذلك المستشفى الذي دخله مكبل اليدين والقدمين، سمع سلطان حديثا يدور بين اثنين من الأطباء الصهاينة، يتآمران على حياته، ويقرران إعطاءه جرعة قاتلة تودي بحياته ، مشيرا البيان إلى ان '' كل ذلك وهما يظنان أنه لا يفهم ما يدور بينهما من حديث باللغة العبرية، فما كان منه وقد أدرك ما يحاك ضد حياته إلا أن رفع صوته بالصراخ والاستغاثة وإثارة الانتباه، وطلب نقله إلى مستشفى آخر.
وجاء في ذات البيان انه تم بالفعل نقله إلى مستشفى سجن الرملة الذي ما زال مقيما فيه حتى هذه اللحظة. كما جاء في البيان ''لقد بادر سلطان بإبلاغ السفارة الأردنية في تل أبيب بتفاصيل ما جرى له في ذلك المستشفى، وقام القنصل الأردني هناك بزيارته للاطمئنان عليه والوقوف على حقيقة الجريمة التي كانت ستقترف بحقه، لولا العناية الإلهية التي تدخلت وأنقذته من براثن الحقد الصهيوني الذي لم يراع قدسية عمل الطبيب وسمو رسالته.
وطالبت اللجنة في بيانها الحكومة الأردنية للقيام بواجبها تجاه أسرانا الأبطال القابعين في سجون النازية الصهيونية، وخصوصا المرضى منهم، والعمل بكل الطاقات الممكنة لإطلاق سراحهم وإعادتهم إلى وطنهم لتلقي العناية الطبية اللازمة قبل فوات الأوان، وقبل أن تتمكن يد الغدر من الوصول إليهم واغتيالهم .
كما دعت اللجنة في ذات البيان جميع المنظمات التي تعنى بالحريات وبحقوق الإنسان في العالم كله ، للوقوف في وجه المؤامرات الصهيونية التي تستهدف حياة أسرانا الأبطال، وإلى الضغط على حكومة الكيان الغاصب من أجل إطلاق سراحهم جميعا وإعادتهم إلى وطنهم وأهلهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش