الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعديلات على وثيقة الاصلاح قبل نهاية الشهر الحالي: ابوبكر: الحكومات المتعاقبة لم تتمكن من معالجة السلبيات لغياب الجدية الكافية

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
التعديلات على وثيقة الاصلاح قبل نهاية الشهر الحالي: ابوبكر: الحكومات المتعاقبة لم تتمكن من معالجة السلبيات لغياب الجدية الكافية

 

 
عمان - الدستور- جمال العلوي: أكد نائب الأمين العام لحزب جبهة العمل الأسلامي جميل أبو بكر إن إجتماعات مجلس شورى الحزب ستعقد بعد إنتهاء شهر رمضان الفضيل وسيجرى خلالها مناقشة التعديلات على النظام الداخلي للحزب .
وتوقع أبو بكر أن تنتهي قيادة الحزب من إجراء التعديلات على وثيقة الأصلاح خلال الفترة المقبلة وقبل نهاية الشهر الحالي ،وترى مسودة وثيقة الاصلاح الشامل التي اعدتها الحركة الاسلامية عن قناعة مترسخة لديها ان الحكومات المتعاقبة لم تتمكن من معالجة السلبيات في برامجها لغياب الجدية الكافية''، مما شكل عبئا ثقيلا على الفرد والمجتمع وتسبب بـ''التراجع في التنمية الشاملة''.
واوضحت المسودة التي تضمنت (16) محورا ان مفهوم الحركة الاسلامية للاصلاح الشامل المنشود يتمثل في احداث نقلة نوعية في البنية والاداء للنظام السياسي بمختلف تشكيلاته القيادية التنفيذية منها والتشريعية والقضائية، وفي المجالات الاقتصادية والتربوية والاجتماعية والفكرية والهيكلية في الدولة على حد سواء'' .
وقالت ان الحركة الاسلامية تؤمن بان الاسلام '' الدين المتجدد الذي تتفاعل نصوصه واصوله مع وقائع الحياة ومستجداتها، في اطار مقاصد الشريعة العامة، لتتحقق من خلالها مصالح الامة، والشريعة الاسلامية هي مصدر القوانين والتشريعات وهي نصوص ثابته ومقاصد عامة، واجتهاد مستجد، يلبي حاجات التطور والتغيير، تأكيدا لخصائصه الانسانية والعالمية الخالدة''.
كما تؤمن بان التعددية السياسية والفكرية والحرية الدينية ''منهج مستقر وبارز في فكر وممارسة الحركة الاسلامية''،مشيرة الى ان الحركة تؤمن بالحوار الفكري والسياسي والتفاعل الايجابي مع مكونات المجتمع كلها.
وتابعت بالتأكيد على ان الدفاع عن الاردن انسانا وارضا وهوية، وصيانة الثقافة الوطنية وحمايتها، وحماية السيادة الوطنية والاراضي الاردنية من أي اعتداء، والمحافظة على الامن الداخلي وتحقيق الاستقرار، والمحافظة على الوحدة الوطنية واستثمار التنوع الاجتماعي من'' المصالح الوطنية العليا التي لا يجوز التفريط بها''.
وشددت المسودة على ان الوحدة الوطنية ''فريضة شرعية وضرورة حياتية''،معلنة رفضها لكل اشكال التمييز العنصري والطائفي والمذهبي والاقليمي والجهوي، مقدمة بذلك '' المصلحة الوطنية على كل المصالح الفئوية والخاصة''.
كما طالبت باخضاع جميع اجهزة الدولة للرقابة المالية والادارية والمحاسبة من قبل البرلمان، ووقف كافة الاستثناءات التي ''تستخدم مدخلا للفساد المالي والاداري وتفشي المحسوبية''.
واشارت الى ضرورة الالتزام بالنص الدستوري في تحديد دور الاجهزة الامنية، و''وقف تدخلها في الحياة والمؤسسات المدنية، الرسمية منها والخاصة، او هيئات المجتمع المدنـي، وان تخضع للمراقبة من قبل مجلس النواب''.
ونوهت الى اهمية استقلال القضاء ''استقلالا تاما'' بكل درجاته بما في ذلك الاستقلال المالي والاداري ومنع كافة سبل التدخل الحكومي فيه، سواء في التعيين او الترقية او الاجراءات.
وحول الملف الاقتصادي طالبت مسودة الوثيقة بعقد مؤتمر وطني تشارك فيه مختلف القوى السياسية والاجتماعية والاقتصادية، الرسمية والشعبية للتوافق على استراتيجية اقتصادية وطنية.
واشارت الى اولوية وضع حد للهدر في المال العام، بمراجعة ''التكاليف الحقيقية'' لكبار موظفي الدولة والمسؤولين والبرامج والاعمال في مختلف القطاعات.
كما طالبت بتوسيع الاستثمار في مجال الطاقة والبحث عن مصادر بديلة لمواجهة مشكلات الطاقة وارتقاع الاسعار والكلفة الهائلة .
و لفتت الى المحافظة على ملكية الارض الزراعية في الاغوار خاصة، وبشكل يحول دون انتقال ملكيتها الى غير ابناء الوطن.
وفي الشأن التربوي اكدت الرؤية ضرورة اصدار التشريعات التي تصون العملية الاكاديمية والتعليمية في الجامعات ومؤسسات التعليم العالي من ''العبث والمزاجية والمحسوبية واعتماد المعايير العلمية والاكاديمية النزيهة''،و ايجاد القدوة الحسنة في كل المجالات وخاصة في مراكز القيادة والتوجيه.
اما في محور الاسرة فطالبت ببناء الاسرة على القواعد الشرعية باعتبار ذلك اساسا للمجتمع والنظام الاجتماعي المستقرين، والتصدي لكل الممارسات التي تبتغي اضعاف دورها وتوهين عرى واسس تكوينها، او تفكيكها او الخروج عليها، والمحافظة على الشخصية المستقلة والمتميزة للمجتمع بعيدا عن مظاهر التغريب والترف والاستهلاك والمباهاه .
ونبهت المسودة الى ان الحركة الاسلامية ''شكلت دوما عاملا اساسيا في الاستقرار والحفاظ على هوية المجتمع ووحدته الداخلية، لكنها تعرضت ومازالت لحملات سياسية وأمنية داخلية منظمة، تهدف الى تحجيم تأثيرها ومشاركتها في قيادة الدولة والمجتمع''.
وعلى صعيد متصل التقى نائب الأمين العام لحزب جبهة العمل الأسلامي جميل ابو بكر اليوم مدير اذاعة ''الحياة أف.ام '' محمد فريج،صاحبة اللوحات الاعلانية الاستفزازية التي انتقدها التصريح الصحفي الصادر عن الحزب امس،والذي اوضح ان هدف شركته من هذه الاعلانات شد انتباه الجمهور بهدف تفنيد الادعاءات المثبتة تحت الصور.
وقدم فريج شرحا حول اهداف الاذاعة المتخصصة ببث البرامج الاسلامية،وتلاوات القرآن الكريم ،مشيرا الى ان الاعلانات سيتم استبدالها قريبا ،فيما يوضح الفكرة المقصودة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش