الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكدتا خلو البلدين من المرض :لجنتان اردنية وسورية تبحثان الاجراءات الوقائية لمواجهة انفلونزا الطيور

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
اكدتا خلو البلدين من المرض :لجنتان اردنية وسورية تبحثان الاجراءات الوقائية لمواجهة انفلونزا الطيور

 

 
[ عمان - الدستور - ايمن عبد الحفيظ - حسام عطية
اجتمعت في المنطقة الحدودية الاردنية - السورية (نصيب) امس لجنتا صحة الحيوان في البلدين لمناقشة اخر التطورات على مرض انفلونزا الطيور خاصة في دول الشرق الاوسط. و قال مساعد امين عام وزارة الزراعة للثروة الحيوانية الدكتور فيصل العواودة في تصريح لـ (الدستور) بانه تم الاتفاق على تدريب عدد من الاطباء البيطريين السوريين في الاردن ممن هم متخصصون في قطاع الثروة الحيوانية على امور تتعلق بكيفية التعامل مع المرض ولمدة اسبوعين يتم خلالها اطلاعهم على كيفية اجراء الاختبارات الطبية على الطيور والدواجن عن طريق المختبرات التابعة لوزارة الزراعة. واكد الدكتور العواودة على ان البلدين خاليان حتى الان من المرض ولا يوجد اية اصابات مسجلة لديهما ، مبينا انه اتفق ان يقوم الطرفان ومن خلال المؤسسات المعنية بمتابعة اخر المعلومات عن المرض في كافة دول العالم ومتابعة النشرات التي تصدر عن منظمات الصحة العالمية ذات العلاقة.
واشار الدكتور العواودة الى ان الطرفين استعرضا خلال اللقاء الخطط التي وضعتها وزراتا الزرعة والصحة في البلدين لمواجهة احتمالية انتشار المرض بين البشر. واشار الدكتور العواودة الى ان الطرفين ركزا على تكثيف حملات مراقبة مزارع الطيور والدواجن ، كما تم التركيز على مراقبة الحيوانات البرية وبخاصة الخنزير منها كونها احد اسباب الاصابة بالمرض.
الى ذلك نفت وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي في سوريا ما تناقلته احدى الصحف عن عقد لقاء تشاوري في الاردن جمع بين سورية والعراق واسرائيل والاردن والسلطة الفلسطينية لمواجهة مرض انفلونزا الطيور.
واكدت الوزارة في بيان لها بهذا الخصوص ان الخبر عار عن الصحة تماما. وفي ذات السياق اكدت وزارة الزراعة ان عمليات التقصى عن مرض انفلونزا الطيور مازالت مستمرة في كافة المحافظات ولم تسجل حتى تاريخه ايه حالة اصابة بالمرض ، وان لحوم الدواجن امنة وليس هناك اية مخاطر من تناولها واستهلاكها من قبل المواطنين، كما طلبت من المواطنين عدم محاولة صيد الطيور المهاجرة واتلاف النافق منها بالحرق.
من جهة ثانية أكدت وزارة الصحة عدم وجود اية حالات بشرية مشتبهة او مؤكدة بالمرض وجاهزيتها لاية طارىء. من جانبه اكد الدكتور جورج خورى مدير الصحة الحيوانية فى وزارة الزراعة سلامة الطيور السورية حتى الان من الاصابة بالمرض، مشيرا الى ان سوريا قررت منع استيراد الطيور ومنتجاتها للوقاية من انتشار محتمل لمرض انفلونزا الطيور، كما ان مجلس الوزراء السوري اتخذ مجموعة من الاجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من مرض انفلونزا الطيور.
الى ذلك قالت وزارة الزراعة العراقية إن بلادها لا تزال خالية من مرض أنفلونزا الطيور القاتل، وا الحكومة اتخذت عدة إجراءات احترازية لمنع دخول هذا المرض إلى البلد، وهدفنا هو السيطرة على المرض ومنعه من دخول حقول الدواجن. وأشارت الوزارة إلى أن انها تتعاون مع العالم عبر شبكة فرنسية عالمية لمعرفة آخر تطورات هذا المرض.
ومن جانبه اكد اخصائي صون الطبيعة في الجمعية العلمية الملكية المسؤول عن مراقية الطيور المائية في الجمعية ليث المغربي خلو كافة المستنقعات المائية في المملكة من اي وجود لطيور مائية نافقة جراء مرض انفلونزا الطيور.
وقال في تصريح لـ ( الدستور ) ان الجمعية تنفذ جولات شهرية على كافة المستنقعات التي تؤمها الطيور اثناء ترحالها بشكل شهري منذ عام 2000 ولغية هذه اللحظة، الا ان انتشار وتفشي مرض انفلونزا الطيور عالميا حتم على الجمعية تنفيذ العديد من الحملات الاستطلاعية على هذه المستنقعات الى جانب البرنامج الشهري لهذا الكشف، مشيرا الى ان فرق الكشف الميداني على المستنقعات في الجمعية اجرت جولة يوم الثلاثاء الماضي على اربعة مواقع في شمال المملكة وجنوبها هي سد وادي العرب وسد زقلاب وبركة العرايس وبركة جامعة العلوم والتكنولوجيا، وانه لم يتم ملاحظة وجود طيور نافقة فيها. وبين ان الحاجة تستدعي مضاعفة عدد الجولات حيث تم تنظيم جدول زمني يغطي كافة المسطحات المائية في المملكة اضافة الى الجول الشهرية بهدف مراقبة هذه المسطحات باستمرار خشية دخول مرض انفلونزا الطيور الى المملكة ولا سيما وانه ظهر في دول تعد قريبة جغرافيا الى المملكة كتركيا. وقال ان اعداد المسطحات المائية في المملكة في المواسم المطرية الجيدة تصل الى 16 موقعا في حين تنزل اعدادها الى 10 في المواسم غير الجيدة، وان اعداد الاشخاص الذين كلفوا باجراء الحملات الميدانية على المستنقعات المائية وصل الى 6 اشخاص من الخبراء في هذا المجال بالجمعية، مزودين بكافة المعدات والاجهزة المطلوبة لانجاز العمل، وانه صار الى تسلسم اي طير نافق في حال عثرت اللجان عليه الى وزارة الزراعة لاجراء الفحوصات المخبرية عليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش