الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ظل ثبات اسعار منتجاتهم ومحدودية الاسواق * مزارعو الاغوار الشمالية يعانون من ارتفاع اسعار المستلزمات الزاعية

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
في ظل ثبات اسعار منتجاتهم ومحدودية الاسواق * مزارعو الاغوار الشمالية يعانون من ارتفاع اسعار المستلزمات الزاعية

 

 
الأغوار الشمالية - الدستور - اشرف الظواهره
اجمع مزارعو الأغوار على ضرورة ايلاء القطاع الزراعي عناية أكثر مما عليه خاصة في ظل ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وارتفاع مستلزمات الإنتاج الزراعي التي ينتج غالبيتها من مشتقات البترول. واكدوا بان ما تشهده المملكة من ارتفاع في الأسعار سوف يؤدي إلى ارباكات جديدة في القطاع الزراعي الذي يعتبر اكثر القطاعات تضرراَ مبينين بأنه لمن الصعب في ظل هذا الارتفاع أن تنافس منتجاتنا منتوجات دول الجوار أو تلك التي تستورد هذه المنتجات حيث ارتفعت كلفة الإنتاج وأصبحت المنتجات غير منافسة .
وقالوا بأن الارتفاع جاء مع بداية استعداداتهم للعروة التشرينية مؤكدين بان التكلفة زادت اكثر من 50% على مستلزمات الإنتاج من شبكات ري وأسمدة و بذور وعلاجات بينما بقيت أسعار المنتجات كما هي أو اقل مما كانت عليه .
المزارع عبد الرحمن أبو الرب قال بان تكلفة الإنتاج ارتفعت وأصبحت الزراعة تكلف اكثر مما كانت علية قبل اشهر . كما أن أجور العمال ارتفعت حتى تتمشى مع الظروف الاقتصادية الجديدة وينطبق الحال كذلك على أجور الحراثة حيث ارتفعت أجرة حراثة الدونم من 1,5 دينار إلى 2,5 دينار بينما أسعار المنتجات في تراجع وتدنت إلى مستويات لا تغطي تكاليف الإنتاج . وأكد المهندس الزراعي سلامة الغراغير صاحب مؤسسة زراعية بان الوضع الزراعي بحاجة إلى اعادة تأهيل ودعم للمزارع بعدما ارتفعت أسعار جميع مستلزمات الإنتاج الزراعي وزادت كلفة الإنتاج لذا لابد من البحث عن أسواق جديدة تستقبل إنتاجنا و توفير الإرشاد للمزارع للبحث عن منتوجات منافسة تقتحم الأسواق المجاورة. وقال المزارع محسن أبو الشايب بان ارتفاع المشتقات النفطية أدى إلى ارتفاع مستلزمات الإنتاج وزيادة تكلفة إنتاج المحاصيل بينما بقيت المنتجات الزراعية بأسعار زهيدة في الأسواق المركزية وتباع بأسعار عالية جدا للمستهلك .
وأوضح بان المزارع هو الوحيد الذي لا يستطيع رفع أسعار منتجاته تمشيا مع ارتفاع الأسعار على غرار ما يفعل الصناع والتجار . مبيناً بان المزارع الأردني بحاجة إلى مساندة كبيرة من الدولة وأجهزتها المعنية بالقطاع الزراعي .
وقال محمد مذيب البشتاوي / تاجر حمضيات بان الموسم القادم ينذر بخسائر كبيرة تنتظر التجار والمزارعين على حد سواء إذا لم تفتح أسواق جديدة في دول الجوار وتحديداً سوق العراق الذي ساعد العام الماضي على استيعاب كميات كبيرة من المنتجات الأردنية التي عادت بالفائدة على التاجر والمزارع في الأردن حيث ظهرت هذه الفائدة على المواطن كما لم تؤثر على المستهلك سلبيا .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش