الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالتعاون مع مشروع حماية الاسرة وديفيد: الخميس يرعى فعاليات ندوة العنف الاسري في جامعة الحسين بن طلال

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
بالتعاون مع مشروع حماية الاسرة وديفيد: الخميس يرعى فعاليات ندوة العنف الاسري في جامعة الحسين بن طلال

 

 
معان - الدستور: ركزت ندوة العنف الاسري والاعتداءات الجنسية التي نظمتها جامعة الحسين بن طلال بالتعاون مع مشروع حماية الاسرة ودائرة التنمية العالمية البريطانية (ديفيد) على دور المؤسسات الرسمية والاهلية في التعامل مع حالات العنف الاسري والوسائل العلمية والقانونية المتبعة في التخفيف من حجم هذه الظاهرة الاجتماعية والوقاية منها.
وتناولت الندوة التي عقدت برعاية نائب رئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور طه الخميس وجاءت ضمن الحملة التوعوية لتثقيف طلبة الكليات والجامعات بأهمية حماية الطفل والمرأة من العنف بمختلف اشكاله ومظاهره والجهد الذي يبذل على الصعيدين الرسمي والاهلي في مجال ظاهرة العنف الاسري.
واستعرض عضو فريق ادارة مشروع حماية الاسرة الدكتور محمد الطراونة دور المشروع في التعامل مع قضايا العنف الاسري والاعتداءات الجنسية مبينا ان المشروع يهدف الى تطوير وتنفيذ نهج قائم على حقوق الانسان وبما يتفق مع الدين والقيم لحماية الاسرة في الاردن.
وقال ان غاية المشروع هي تقوية القدرة المؤسسية الوطنية في التعامل مع حالات العنف الاسري والاساءة للطفل والمرأة والاعتداء الجنسي بما يؤدي الى الحد من هذه الحالات مشيرا ان مشروع حماية الاسرة يعد مشروعا رياديا في الاردن ويهتم بمعالجة مشاكل وتباينات اجتماعية بطريقة جديدة تهدف الى نشر الوعي المتعلق بحماية الاسرة في الاردن.
وتناول نائب رئيس المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور هاني جهشان موضوع العنف الاسري ودور وزارة الصحة في الكشف عنه مبينا ان انتشار العنف الاسري مثير للجدل في جميع دول العالم ومن السهل انتقاد هذه الدراسات عن شيوع وانتشار هذه الظاهرة في الدول المختلفة بسبب عدم الاتفاق على تعريف معنى العنف او الاساءة.
واستعرض القاضي الدكتور محمد الطراونة دور القضاء في التعامل مع قضايا العنف الاسري مبينا ان القضاء يعد من المؤسسات التي قطعت شوطا كبيرا في مجال التعامل مع قضايا العنف الاسري مشيرا الى انه تم تدريب وتأهيل القضاة والمدعين العامين في تلك المجالات وادخال التقنيات الحديثة المتمثلة باستخدام الفيديو كليب عند اخذ افادات الاطفال ضحايا العنف الاسري والعمل على ادخال مادة العنف الاسري ضمن مناهج المعهد القضائي الأردني.
وتناول الملازم جمعة فنون من ادارة حماية الاسرة في مديرية الامن العام اهداف الادارة وطبيعة الحالات التي تتعامل معها وآلية ومعوقات عملها المتمثلة بعدم وجود دار ضيافة للنساء المعنفات ومراكز متخصصة لاطراف القضايا من فئة الاطفال ممن يعانون من امراض نفسية وانعدام الصلاحيات القانونية الممنوحة للادارة لحل بعض القضايا الاجتماعية وانعدام هيئات محاكم متخصصة.
واستعرضت رئيسة شعبة مساكن الطالبات في جامعة الحسين بن طلال مرام فريحات أهمية التوعية بقضايا العنف الاسري الذي يعد احد مظاهر الازمات مشيدة باهمية دور المؤسسات التي تعنى بالتوعية والتثقيف في مجال العنف الاسري.
وقدم نائب رئيس هيئة الوعي في المشروع الدكتور منذر زيتون ورقة حول العنف الاسري من منظور اسلامي بين فيها حرص الاسلام على الاسرة كيانا ودورا ينبع من قيمتها العليا في المجتمع الاسلامي لانها المؤسسة التي تضمن سلامة الافراد والمجتمع.
واستعرضت اخصائية التدريب والتوعية في مؤسسة نهر الاردن لبنى القدومي دور المؤسسة في التوعية بقضايا العنف الاسري مشيرة الى ان مؤسسة نهر الاردن تأسست برئاسة جلالة الملكة رانيا العبدالله عام 1995 وتهدف الى تعزيز ديناميكية المجتمع الاردني بالشراكة مع الجهات المختلفة من خلال ايجاد ودعم برامج اجتماعية واقتصادية وثقافية مستدامة مستقاه من الاحتياجات والاولويات الوطنية وهدفها تمكين المجتمعات والافراد.
واشارت الى انه تم انشاء مركز حماية الطفل من الاساءة ليكون النموذج الاول في الوطن العربي المتخصص في توفير الحماية والتأهيل للاطفال ضحايا الاساءة. كما تم تأسيس مركز الملكة رانيا للاسرة والطفل الذي يهدف الى تمكين الاسرة وحماية اطفالها من الاساءة من خلال توفير خدمات نوعية متكاملة وشاملة تعمل على تقوية التفاعل الاسري الايجابي وتعزيز ممارسات التربية والتنشئة الصحيحة.
وتحدث مدير مركز انس بن مالك لحماية ورعاية الاطفال في وزارة التنمية الاجتماعية محمد شبانه عن دور الوزارة في حماية الاسرة مستعرضا الاساليب لحماية ورعاية الاطفال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش