الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعارض الموريتاني أحمد ولد داده لـ `الدستور`:الأوضاع السياسية في موريتانيا متأزمة وتعاني من احتقان شديد

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
المعارض الموريتاني أحمد ولد داده لـ `الدستور`:الأوضاع السياسية في موريتانيا متأزمة وتعاني من احتقان شديد

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: قال المعارض الموريتاني أحمد ولد داده رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية الموريتاني إن الأوضاع السياسية في موريتانيا تمر بتأزم شديد منذ انطلاق المسار الديمقراطي عام ،1991 لافتا الى أن الأوضاع تشهد تفاقما خطيرا تجلى في محاولة الانقلاب التي وقعت في حزيران عام ،2003 وكذلك في محاولات متتالية أعلنت عنها الحكومة وأولي الأمر إلى محاكمة عقدت في مدينة واد الناقة وضمت - علاوة على العسكريين المتهمين بمحاولات الانقلاب المذكورة - مدنيين وعلى وجه الخصوص زعماء سياسيين من بينهم الرئيس السابق محمد خونه ولد هيداله المختار رئيس حزب حمد الذي لم ترخص له السلطات.
وأضاف ولد داده في لقاء مع »الدستور« خلال زيارة قام بها الى الدوحة مؤخرا: إنني كرئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية ارى انه ومن جراء هذا التأزم المتفاقم والتوتر المتزايد حصل احتقان شديد وازداد انسداد الأفق، فالاحكام التي صدرت والتي برأتني أنا شخصيا وكذلك الرئيس محمد خونه ولد هيداله المختار وعددا كبيرا من العسكريين والتي لم تصدر حكم اعدام على المدانين تعتبر أقل قساوة مما كان متوقعا بالرغم من أن بها أربعة أحكام بالسجن المؤبد مع الأعمال الشاقة وكذلك أحكاما تصل أحيانا إلى 15 سنة فحصل من جراء هذه الأحكام ما يعتبر تنفسا نسبيا في الأوضاع السياسية.
وقال ولد داده إنه لا شك أن إطلاق السراح المؤقت لكل من الشيخ محمد الحسن ولد الددو والسفير المختار ولد محمد موسى وجميل منصور يعتبر هو الآن خطوة إيجابية في سبيل هذا الإنفراج، إلا أن المشاكل والمعضلات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية التي أدت إلى تأزم الأوضاع لا تزال قائمة وتتطلب حلولا جذرية ملحة، فنحن كحزب سياسي أردنا أن نغتنم الإنفراج النسبي لنجدد دعوتنا إلى حوار سياسي جدي ومسؤول لكي يجد الفرقاء السياسيون (النظام والمعارضة) حلولا مقبولة ومعقولة بالنسبة للقضايا العالقة وخصوصا حقوق الإنسان والحريات العامة، مشكلة التسيير والرشوة والفقر، دور موريتانيا في أمتنا العربية والعالم الافريقي، الشفافية في الانتخابات، وحتى الآن لم يبدأ بعد هذا الحوار.
وأضاف المعارض الموريتاني يقول إن حزب تكتل القوى الديمقراطية كحزب كبير له مكانته ودوره ومبادئه وأهدافه، لا يصطاد في المياه العكرة ولا يمارس الانتهازية السلبية وإنما يقول كلمة الحق ويشجب الظلم والتجاوزات والاضطهاد ، ولذلك شجبنا إعتقال الشيخ محمد الحسن وزملائه بغير حق وشعرنا بالاشمئزاز حين استمر سجنهم من دون مبرر شرعي، وازداد اشمئزازنا حين علمنا بمرض الشيخ محمد الحسن، ومهما يكن من أمر لا بد ان يخرج ليجد العلاج اللائق ونرجو له من الله الشفاء المبارك، واليوم وقد اطلق سراحه وزملاءه مؤقتا فنطالب ان يكون هذا المؤقت نهائيا وأن يترك سبيلهم وان يتوقف الظلم والجور.

الانتخابات المقبلة
وفيما إذا كان الحزب سيشارك في الإنتخابات الموريتانية المقبلة، قال ولد داده إن الحزب شارك في انتخابات لا تحصى ولا تعد - رئاسية - برلمانية - بلدية، وشاب كل هذه الانتخابات ما شابها من تزوير واحتكار وظلم، فنحن الآن نطالب مع زملائنا في أحزاب المعارضة، بإنشاء لجنة وطنية مستقلة للاشراف على الانتخابات القادمة كما هو في البلدان الافريقية.
وحول إمكانات حدوث تحالف بين أحزاب المعارضة الموريتانية بعد عملية الإفراج الأخيرة، قال ولد داده إن أحزاب المعارضة الموريتانية متفقة على قضايا أساسية بالنسبة لحاضر ومستقبل البلاد، ومن بين هذه القضايا قضية الديمقراطية وشفافية الانتخابات وهي اليوم على وشك إنجاز خطوة جديدة بالنسبة للحوار الجاد مع النظام والأمر يتعلق هنا بالإرادة الحقيقية لدى رئيس البلاد والحكومة، وعندما يسجل تقدم حقيقي وملموس على هذا الطريق فنحن سنأخذ مسؤوليتنا، ولا شك أن زملاءنا في المعارضة لديهم نفس التوجه ويتحلون بنفس الإرادة وكلنا مستعدون لكل ما من شأنه ان يدفع إلى الأمام مشروع المعارضة والضالة المنشودة تتمثل في التغيير السلمي وترسيخ الديمقراطية ودولة القانون.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش