الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل تستأثر هيئة تنظيم قطاع الانشاءات بتسجيل المكاتب الهندسية وتدقيق مخططاتها ؟ * نقل بعض الصلاحيات الى الهيئة يفقد نقابة المهندسين 30% من اير

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
هل تستأثر هيئة تنظيم قطاع الانشاءات بتسجيل المكاتب الهندسية وتدقيق مخططاتها ؟ * نقل بعض الصلاحيات الى الهيئة يفقد نقابة المهندسين 30% من اير

 

 
عمان - الدستو - ايهاب مجاهد
لم يخف مهندسون نقابيون تخوفهم من ان يؤدي قرار مجلس البناء الوطني تشكيل هيئة لتنظيم قطاع الانشاءات في المملكة الى ان تأخذ الهيئة بعض صلاحياتها وخاصة المتعلقة بتسجيل وتصنيف المكاتب الهندسية وتدقيق مخططاتها والتي تشكل ما نسبته (30%) من ايرادات النقابة السنوية اي ما يقارب (900) الف دينار.
واشار مصدر في النقابة الى ان سحب هذه الصلاحيات من النقابة يعني الغاء وظائف (20) مهندسا يعملون في النقابة وهيئة المكاتب الهندسية التابعة لها.
وبحسب ذات المصادر فان مجلس البناء بصدد تشكيل لجنة لوضع مشروع قانون للهيئة بناء على ورقتين قدمهما نقيب المقاولين الاسبق سهل المجالي واخرى للدكتور جمال قطيشات.
ووفقا للورقة التي قدمها الدكتور جمال قطيشات فان قطاع الانشاءات في المملكة يساهم في الناتج المحلي الاجمالي للمملكة بنسبة حوالي 6% ويستوعب ما يقارب (10%) من القوى العاملة وذلك من خلال حوالي (1100) شركة مقاولات محلية استثمرت مايزيد على 4.2 مليار دينار بالاضافة الى مساهمة حوالي (1150) مكتبا وشركة هندسية واستشارية يعمل فيها حوالي خمسة الاف مهندس اردني .
ورأى الدكتور طبيشات ان من اهم المشاكل التي تواجه قطاع الانشاءات تبعثر وتعدد الجهات المسؤولة عن القطاع بين وزارة الاشغال العامة والاسكان ووزارة البلديات وامانة عمان والبلديات المختلفة وجمعية المستثمرين في قطاع الاسكان ومؤسسة الاسكان ومجلس البناء الوطني والمواصفات والمقاييس والدفاع المدني والبنوك ونقابة المهندسين ونقابة المقاولين ودائرة العطاءات الحكومية وهيئة المكاتب والشركات الهندسية .. بالاضافة الى عدم توافق وتطور التشريعات في قطاع الانشاءات مع التطور المحلي والاقليمي والعالمي حيث تقف بعض القوانين والانظمة عائقا كبيرا امام تطور القطاع مثل عدم الفصل بين مفهوم الشركة التجارية والممارسة المهنية في قوانين نقابة المهندسين والمقاولين.
ومن المشاكل التي تواجه القطاع حسب الدكتور قطيشات عدم وجود مهمات رقابية محددة لمراقبة قطاع الانشاءات في مراحل العمل الهندسي المختلفة وانهيار بعض المباني والمنشآت مؤخرا ووجود مشاكل في مباني قطاع الاسكان ووجود بعض العوائق التي تواجه المستثمرين في قطاع الاسكان والحاجة الى تطوير آلية تصنيف وتأهيل المكاتب الهندسية والمقاولين بحيث تتناسب مع التطورات العالمية في هذا المجال بالاضافة الى عدم وجود شركات عاملة قوية في القطاع ماليا ومهنيا وبالتالي تبعثر الكفاءات والطاقات العاملة في هذه الشركات بحيث لاتقوى على المنافسة اقليميا وعدم القدرة على تسويق الخدمات الهندسية والمقاولات في الاسواق العربية المجاورة.
اما اهداف ايجاد الهيئة حسب الدكتور طبيشات فهي هيكلة قطاع الانشاءات لمواكبة التطورات المحلية والعالمية في مجال الانفتاح الاقتصادي وخلق مؤسسات وشركات كبرى مؤهلة تستطيع المنافسة محليا واقليميا وعالميا وتحديث وتطوير التشريعات الهندسية التي تحكم قطاع الانشاءات وتشجيع الاستثمار في المشاريع الانشائية ورفع كفاءة القطاع واصدار التعليمات والاشراف على مراقبة تنفيذ المشاريع حسب الكودات والمواصفات الاردنية وتدريب العاملين في القطاع الانشائي ودراسة تمويل المشاريع ووضع اسس فيما يتعلق بطرح واحالة العطاءات وتأسيس بنك للمعلومات المتعلقة بالخدمات الهندسية والبيانات الاحصائية.
ومن المهام التي اقترحها طبيشات لعمل الهيئة على صعيد الاستشارات الهندسية تسجيل المكاتب والشركات الهندسية ومراقبة ادائها وتأهيل المكاتب وتصنيفها والعمل على تسجيل وايجاد مكاتب خاصة للتدقيق الهندسي على المخططات ومتابعة الاشراف
كما تطرق المهندس سهل المجالي في ورقته الى تعدد المشاكل التي يعاني منها قطاع الانشاءات في المملكة وتعدد الجهات ذات العلاقة التنظيمية بالقطاع والى التطور الكبير والمطرد لقطاع الانشاءات في ظل عدم وجود جهة واحدة تأخذ على عاتقها مراقبة تطور القطاع والاشراف على نوعية وجودة الخدمات المقدمة مشيرا الى التجارب الحالية الناجحة لهيئات تنظيم بعض القطاعات مثل هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وهيئة تنظيم قطاع النقل وهيئة تنظيم قطاع التأمين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش