الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير الحماية: الصيد يستهدف طيورا وحيوانات مهددة بالانقراض:القوانين تمنع الصيد في الصحراء الشرقية لهشاشتها البيئية ومسؤولون يخالفونها

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
مدير الحماية: الصيد يستهدف طيورا وحيوانات مهددة بالانقراض:القوانين تمنع الصيد في الصحراء الشرقية لهشاشتها البيئية ومسؤولون يخالفونها

 

 
[ التحقيقات الصحفية -عايدة الطويل
تعاني الجهات غير الحكومية المعنية بحماية الطبيعة والبيئة كثيرا من محاولات استنزاف الحياة البرية خاصة صيد الطيور المهددة بالانقراض رغم القوانين التي تحكم وتنظم عمليات الصيد والاتجار بمقدرات الاردن الحيوانية والبيئية .
ومن اكثر الطيور تعرضا للصيد ابوسعد والحباري الى جانب طيور مثل العقبان والصقور والنسور وطائر الرها والارنب الصحراوي .
وتمنع المادة 57 من قانون الزراعة رقم 44 لعام 2000 الصيد في الصحراء الشرقية نظرا لهشاشتها البيئية ولندرة الطيور الموجودة فيها التي اصبحت مهددة بالانقراض ، ورغم ذلك فان محاولات استنزاف الحياة البرية النادرة تتوالى ويشجع ذلك تهاون الدوائر الرسمية من خلال تحدي القوانين والانظمة المحلية الصادرة بهذه القضايا ، وبالتالي تهديد الموروث البيئي الذي يمتاز به الاردن .
وتنبع اهمية الاردن في مجال الاحياء البرية من موقعه المتوسط بين قارات ثلاث هي اسيا وافريقيا واوروبا حيث تكثر حركة عبور الاحياء البرية وهجرتها بين هذه القارات الثلاث عبر الاراضي والاجواء الاردنية.
وقسم قانون الزراعة المملكة الى قسمين شرق الخط الحديدي الحجازي ويمنع فيه الصيد بجميع اشكاله والاسباب امنية كونها مناطق حدودية مثل العراق وسوريا والسعودية .
واسباب اخرى للسلامة العامة للناس مبعثها الخوف من الضياع في الصحراء.
بالاضافة الى ان معظم الانواع الموجودة في الصحراء الشرقية مهددة بالانقراض لذلك منع الصيد باشكاله المختلفة في الصحراء الشرقية .
وفي منطقة غرب السكة يسمح بالصيد لكن في اماكن محددة هي المناطق الجبلية والاغوار لكن يتم الصيد هناك بجدول تنظيم الصيد الذي يحدد الانواع والمواسم والاعداد المسموح بصيدها والمناطق .
وقد رصدت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بحسب مهدي قطرميز مدير الحماية وتنظيم الصيد في الجمعية حالات صيد مخالفة لقوانين المملكة وبشكل مستمر.
واشارت مصادر الجمعية الملكية لحماية الطبيعة الى ان الصيد في الصحراء الشرقية الذي تم في الاونة الاخيرة مخالف اولا لانه يتم بواسطة الصقور كما ان الصيد يتم في الصحراء الشرقية بالاضافة الى ان الانواع التي يتم صيدها محظورة ويمنع صيدها بتاتا .
وقررت الجمعية في تشرين الاول الماضي منع ادخال الطيور بكل اشكالها حتى الترانزيت منها كاجراء احترازي للحيلولة دون انتشار مرض انفلونزا الطيور كما اصدرت الجمعية قرارا علقت فيه الصيد بجميع اشكاله من طيور وحيوانات الى اشعار اخر بسبب المرض.
لكن المشكلة التي تؤرق القائمين على حماية الطبيعة وحماية البيئة من الاستنزاف هو ان بعض المتنفذين خاصة من غير الاردنيين يدخلون الى الصحراء الشرقية باعداد كبيرة وعلى شكل جماعات ( حيث تصل حاشية الواحد منهم احيانا الى (15-20) سيارة جيب وصهريج .
وتؤكد تقارير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تواجدا دائما في الصحراء الشرقية لاناس يمارسون هواية الصيد وبخاصة من المتنفذين الذين حصلوا على تصاريح من الجهات الاردنية مخالفين بذلك جميع القوانين والتعليمات الصادرة في هذا المضمار ، ناهيك عن ان الامور قد ازدادت صعوبة في الوقت الحالي بسبب الاجراءات الاحترازية المشددة على كل ما يتعلق بالطيور والثروة الحيوانية التي فرضت بسبب انفلونزا الطيور .
من جانبها اكدت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة انها حاولت الاتصال بالجهات الحكومية للتصدي لهذه الظاهرة لكن من دون جدوى وهي تواصل مساعيها لدى الوزارات المعنية للمساعدة في تنفيذ القوانين وحماية الاحياء البرية.
علما ان الجمعية هي الجهة المخولة رسميا بتطبيق قانون الزراعة وقانون منع الصيد الذي اقرته وزارة الزراعة .
كما ان الجمعية مكلفة بحماية المحميات بتكليف من وزارة البيئة . من جهته قال المهندس فيصل العواوده مدير دائرة الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة ان الوزارة معنية بالجانب التنظيمي والرقابة العامة فيما يتعلق بحماية الطيور البرية والحيوانات البرية في المملكة ، مشيرا في هذا الصدد الى ان الجمعية الملكية لحماية الطبيعة هي المخولة بوضع الانظمة وتطبيقها وتنفيذها ومقاضاة المخالفين ورصد المخالفات ولها قانونها الخاص بهذا الاطار.
واضاف ان الوزارة تتدخل بشكل مباشر في حالة حدوث طارىء او ظرف يتعلق بالمصلحة الوطنية بشكل مباشر مثل الاجراءات الاحترازية التي فرضتها للحيلولة دون انتشار مرض انفلونزا الطيور .
واشارالى ان الوزارة لم تتلق اية شكاو او دعاوى عن وجود مخالفات لقوانين الصيد الصادرة عن وزارة الزراعة،مؤكدا ان عبور الصيادين للاراضي الاردنية هدفه الوصول الى الاراضي العراقية من اجل الصيد في الصحراء العراقية والتدريب في الصحراء العراقية وليس للصيد في الصحراء الاردنية.
ونفى العواوده وجود مناطق محظور الصيد فيها بشكل قطعي كما هو الحال في منطقة شرقي سكة الحديد الاردنية .
ولفت الى ما ورد في المادة 57 من قانون وزارة الزراعة المتعلق بحماية الطيور والحيوانات البرية .
حيث تشير المادة الى ان : ( الوزير يصدر التعليمات التي تنظم حماية الطيور البرية والحيوانات البرية وصيدها والاتجار بها بما لا يتعارض مع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية الطيور البرية والحيوانات البرية.
مثل تحديد انواع الطيور التي يحظر بيعها وصيدها وحيازتها ونقلها او عرضها للبيع ، وتحديد المناطق وشروط منح الرخص وتحديد الجهات المكلفة بمنح الرخص .
ويحظر القانون صيد الطيور البرية دون ترخيص ويحظر ادخال الطيور البرية والحيوانات البرية دون ترخيص .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش