الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلفة العملية 700 دينار ..ومحاولات الوالد للاقتراض فشلت ...من يعيد البسمة للطفل ايهاب وينقذ عينه اليسرى من الانسداد الخلقي ؟

تم نشره في السبت 24 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
كلفة العملية 700 دينار ..ومحاولات الوالد للاقتراض فشلت ...من يعيد البسمة للطفل ايهاب وينقذ عينه اليسرى من الانسداد الخلقي ؟

 

 
[ الدستور -التحقيقات الصحفية - حسين العموش
الطفل بهاء عنوان كبير لمعاناة عمرها سنتان هي بإختصار سنوات عمره الوردي .. ورغم الوضع المأساوي الذي يعيشه الطفل وتعيشه إلى جانبه عائلته إلا ان للمعاناة لونا آخر خصوصا إذا علمنا ان عينه اليسرى المصابة بإنسداد خلقي تشوهي والسكوت عنها سيؤدي إلى إستمرار نزول الجفن إلى أسفل مما يؤدي إلى إغلاق العين نهائيا .
تقرير طبي
وجاء في التقرير الطبي الصادر عن مستشفى إبن الهيثم : (الطفل بهاء أدخل إلى مستشفى إبن الهيثم يشكو من إنسداد خلقي في الجفن العلوي للعين اليسرى ، ويحتاج إلى عملية رفع الجفن في أقرب فرصة ،وكلفة العملية مع أجرة المستشفى 700 دينار ).
وضع مأساوي
وتعيش العائلة وضعا ماليا مأساويا نتيجة الظروف المالية الصعبة التي يعيشها رب الأسرة إذ يتقاضى الوالد راتبا شهريا مقداره 120 دينارا ، ورغم انه يسكن هو وعائلته مع والده إلا ان أعباء الحياة والمصروفات التي تحتاجها الأسرة تشكل عبئا ماليا صعبا لا يمكن ان تتدبر أمورها وإحتياجاتها بمثل هذا المبلغ لعائلة قوامها أربعة أطفال إضافة إلى الوالد والوالدة .
ونظرا للظروف الصعبة فإن الوالد يقف عاجزا عن تلبية نداء الطفل للإسراع في إجراء العملية ، إذ يرى الأطباء في التباطؤ او التأخير في إجرائها ضررا لا يمكن تداركه في المستقبل مما يعني فقدان الطفل لنعمة البصر في إحدى عينيه .
المعاناة التي يعيشها الطفل لا تساوي شيئا أمام المعاناة التي يعيشها الوالد والوالدة ، إذ ان العذاب النفسي الذي يرافق الوالد كلما نظر إلى طفله لا يتحمله إنسان ، فشعور الأب بعدم القدرة على تدبر مبلغ ال700 دينار شكل لديه عبئا نفسيا ساهم في خلق حالة من التوتر لدى العائلة ، وترافق ذلك مع محاولة الوالد الحصول على قرض او سلفة يسددها على اقساط إلا ان هذا الحلم قد تبدد تماما عندما طلب اليه البنك إحضار كفيل ، ومن هنا بدأت رحلة البحث عن كفيل ، إذ أغلقت كل المنافذ في وجه الوالد الذي لم يستطع حتى هذه اللحظة تدبر الأمر بالمبلغ الذي يشكل لديه حلما وهاجسا يعيشه صباح مساء .
الوالد لا يريد ان يقبض المبلغ وكل ما يريده هو مبادرة من المحسن الذي يرغب بالتبرع لوضع المبلغ في الحساب الخاص بالطفل ايهاب في مستشفى إبن الهيثم ، ويوجه الوالد شكره وثناءه سلفا لكل من يبادر في تأمين المبلغ الذي سيساهم في تخليص الأسرة من كابوسها مثلما سيساهم في إنقاذ طفل ليس له حول ولا قوة سوى انه ولد مرافقا لهذا التشوه الخلقي الذي إبتلاه الله سبحانه وتعالى به .
إن المبادرات التي نتأمل من القراء القيام بها ستشكل مساهمة للتخلص من الكابوس الذي يهدد العائلة ،كما ان المساهمة حتى وإن كانت بسيطة ستشكل لدى العائلة بصيص أمل لانقاذ طفل بعمر الورد خاصة وأن المبلغ المطلوب هو مبلغ بسيط للغاية ولا يشكل عبئا كبيرا على من منحهم الله سبحانه نعمة المال .
نحن بإنتظار مبادرات طيبة من القراء الكرام لإنقاذ هذا الطفل من محنته مؤكدين روح التكافل والتآلف التي يعيشها مجتمعنا الأردني ، كما ان وقوفكم إلى جانب هذه العائلة وهذا الطفل المسكين سيكون بمثابة البلسم الذي سيمسح عناء المرض وسيشكل لدى العائلة دافعا نحو الإقبال على الحياة وسيعطي الطفل قوة لمواجهة الحياة ليكون إنسانا منتجا في قادم الايام .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش