الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشترطت فصل النائبين النهار و ذيابات من عضويتها * النائب الروسان تنضم الى قائمة المستقيلين من الكتلة الوطنية الديمقراطية

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
اشترطت فصل النائبين النهار و ذيابات من عضويتها * النائب الروسان تنضم الى قائمة المستقيلين من الكتلة الوطنية الديمقراطية

 

 
عمان - الدستور
انضمت النائب ناريمان الروسان الى النواب الذين قدموا استقالاتهم من عضوية الكتلة الوطنية الديمقراطية التي يترأسها النائب عبدالرؤوف الروابدة امس .
واعلنت النائب ناريمان الروسان استقالتها من عضوية الكتلة وقالت''أعلن استقالتي من عضوية الكتلة لأسباب لها علاقة بعدم التزام بعض اعضائها بقرارت الكتلة وتوجهاتها''.
وكان يوم امس الاول قد شهد تقديم ( 5) نواب من الكتلة الوطنية الديمقراطية استقالة جماعية من عضويتها احتجاجا على عدم التزام الكتلة بمواقفها في انتخابات رئيس المجلس الذي دعمت فيه النائب سعد هايل السرور وكذلك انتخابات اللجان .
وقدم النواب ( سلامة الغويري وعلي قوقزة وخليل الهبارنة ونواف معلا الزيود وغازي الزبن ) استقالاتهم دون ابداء الأسباب في كتاب الاستقالة ..فيما اعلن النائب عبدالكريم الدغمي في وقت سابق استقالته من عضوية الكتلة .
واكدت الروسان ان عودتها للكتلة مرهونة بفصل النائبين د. نبيل النهار ود. عوض ذيابات من عضويتها. وهو الامر الذي دفع بالنائب عوض ذيابات للتعبير عن استغرابه من خطوة الروسان واعتبرها غير مقبولة خاصة اشتراطها الذي وصفه بالغريب بفصلي من عضوية الكتلة لكي تعود اليها .
وقال ان من حق النائب الروسان الاستقالة لكنني انا وزميلي النهار متمسكان بالبقاء في الكتلة الوطنية الديمقراطية حتى لو لم يبق فيها غيرنا موضحا انه دخل في عضوية الكتلة وزميله النهار وهما على قناعة تامة بها ولكي نستطيع العمل بشكل جماعي مع باقي اعضاء الكتلة. واوضح د. ذيابات بانه لا يعرف الاسباب التي كانت وراء الاستقالات التي تشهدها الكتلة قائلا ''لا اعرف الاسباب لكنني اؤكد على حقي بعدم التزامي بالتصويت لأي عضو من اعضاء الكتلة اذ لم يتم اخذ رأيي في الاساس تجاه ترشيح احد اعضائها لرئاسة لجنة من لجان المجلس مشيرا الى ان المشكلة كانت في انتخابات رئاسة اللجنة الصحية التي لم يتم فيها فرز احد من اعضاء الكتلة لترشيحه لهذا الموقع''. اما النائب د. نبيل النهار فأكد انه ليس بينه وبين النائب الروسان اية خلافات شخصية مستغربا ان تصدر هذه المطالبة من الروسان بفصلي من عضوية الكتلة. وقال د. النهار '' منذ انتخابات اللجنة القانونية لم نرها ومن حقها البقاء او الخروج من اللجنة لكننا متمسكون بالبقاء في هذه الكتلة ومتمسكون برئيسها النائب عبدالرؤوف الروابدة الذي نقدره ونحترمه ومتمسكون به كرئيس لهذه الكتلة التي سنبقى اعضاء فيها الا اذا رأى اعضاؤها غير ذلك''. وتشهد الكتلة ازمة داخلية منذ ان انتهت انتخابات رئاسة مجلس النواب في الاول من الشهر الجاري لكن هذه الازمة وصلت الى حد القطيعة بين عدد من اعضائها بسبب اتهامات تبادلوها حول عدم التزام الكتلة واعضائها بدعم مرشحين منها لعضوية اللجان خاصة لجنتي الصحة والادارية .
وكانت انتخابات رئاسة بعض اللجان قد شهدت منافسة شديدة بين اعضائها وانقلابا في مواقف كتل نيابية سيما الوطنية الديمقراطية التي لم يلتزم اعضاؤها بدعم النائب غازي الزبن للحصول على أصوات أعضاء كتلته في انتخابات رئاسة لجنة الصحة والبيئة و كذلك النائب سلامة الغويري في انتخابات رئاسة اللجنة الادارية .
وحصلت الكتلة الوطنية الديمقراطية (11 نائبا) التي يترأسها النائب عبدالرؤوف الروابدة على رئاسة لجنة واحدة هي لجنة التربية ( حاتم الصرايرة ) كما حصلت على موقع المقرر في لجنتين هما الخدمات العامة والسياحة والآثار ( وديع زوايدة ) ، والصحة والبيئة ( عوض ذيابات ) .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش