الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البلدية نفذت مشروعا ضخما لهذه الغاية: حملة للوقوف على جاهزية مناهل تصريف مياه الامطار في اربد

تم نشره في الاثنين 26 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
البلدية نفذت مشروعا ضخما لهذه الغاية: حملة للوقوف على جاهزية مناهل تصريف مياه الامطار في اربد

 

 
اربد- الدستور- صهيب التل: نفذت بلدية اربد الكبرى حملة واسعة للتأكد من مدى جاهزية مناهل تصريف مياه الامطار لاستقبال الموسم المطري الحالي بعد ان نفذت مشروعا ضخما لشبكة تصريف مياه الامطار شملت العديد من المواقع التي كانت تشهد تدفقا كبيرا في مياه الامطار وارتفاعا حادا في منسوبها مما كان يشكل خطرا على ارواح المواطنين.
وتوقع رئيس البلدية المهندس وليد المصري ان يساهم تنفيذ المشروع الجديد في استيعاب الكميات الكبيرة من مياه الامطار التي كان منسوبها يرتفع في هذه المناطق وادى في الاعوام الماضية الى مداهمة المنازل والمحلات والحق اضرارا بممتلكات المواطنين.
واشار الى ان الحملة على مناهل مياه الامطار تشمل تهيئة الشبكات الشتوية لتكون جاهزة للعمل خلال الموسم المطري الحالي واكد انه تم وضع خطة لديمومة عمل شبكة تصريف مياه الامطار للمحافظة على المستوى المميز للنظافة في مناطق بلدية اربد الكبرى.
ولفت الى ان وجود اعمدة الانارة في سعة الشوارع تشكل عائقا حقيقيا امام اعمال فتح اوتعبيد هذه الشوارع مشيرا الى ان مسؤولية نقل هذه الاعمدة يقع على عاتق شركة الكهرباء حسب التعليمات والقوانين.
وبين ان تقديم الخدمات للسكان في المناطق الواقعة خارج التنظيم ليس من مسؤولية البلدية بالرغم من انها تبذل ما يمكن من جهد في هذا الجانب.
وزاد المهندس المصري انه من خلال كون البلدية حكومة محلية تهدف الى تقديم الخدمة للمواطنين وتسهيل حياتهم فقد تم وضع رؤية لتطوير الاداء بشكل شمولي والاستمرار بتنفيذ تحويل البلدية الى الكترونية وان تكون اربد المدينة الثانية من حيث تقديم الخدمات البيئية والصحية والحرفية المميزة وصولا لتحقيق التنمية الشاملية المستدامة.
واعلن ضرورة تنفيذ مشاريع كبيرة كمشروع تطوير وسط المدينة والذي تم قطع اشواط كبيرة في جانب الدراسات الخاصة به مؤكدا اهمية هذا المشروع والذي يحتاج الى تمويل كبير لتحويل منطقة وسط اربد الى فضاءات حضارية ستحدث نقلة نوعية غير مسبوقة في اقليم الشمال.
وقال انه تم الاعداد لانجاز الحديقة الجديدة التي تبرع بها جلالة الملك لتشكل متنفسا مميزا للمواطنين اضافة الى انجاز حدائق جديدة في اكثر من منطقة.
واوضح رئيس البلدية ان عملية مراقبة الانقاض تتطلب جهدا متواصلا واجراءات مشددة حتى تكون رادعا لوقف هذه الظاهرة التي بدأت تستفحل في بعض المناطق بسبب عدم التزام سائقي القلابات الناقلة لهذه الانقاض مؤكدا ان البلدية سوف تتخذ اشد العقوبات بحق من يتم ضبطه منهم مناشدة المواطنين التعاون مع اجهزة البلدية لوقف هذه الظاهرة المؤذية لجمالية المدينة وما تلحقه من آثار سلبية على البيئة.
وعلى صعيد متصل ابدى العديد من المواطنين اعجابهم الشديد بالمستوى المتميز الذي وصلت اليه شوارع مدينة اربد خلال الامطار التي هطلت في الايام الماضية مشيرين الى اختفاء العديد من المظاهر السلبية التي كانت تشهدها شوارع المدينة مثل ارتفاع منسوب المياه في الشوارع والساحات المكشوفة ومداهمتها لمنازلهم ومحالهم التجارية اضافة الى تعطيل العديد من السيارات والحافلات في الشوارع مما كان يتسبب باختناقات مرورية كبيرة.
ودعا المواطنون الذين التقتهم »الدستور« في اربد الحكومة الى ضرورة تأمين المبالغ الضرورية لاستكمال مشروع تصريف مياه الامطار لاهميته للمدينة وقالوا ان مياه الامطار كانت في السابق تسبب لهم الكثير من المعاناة وكذلك للاجهزة الحكومية نظرا للجهود الكبيرة التي كانت تبذل للحد من اثارها السلبية لافتين الى ان هذه المياه باتت تحول الى سد وادى العرب وسد الوحدة مستقبلا للاستفادة منها في الري وسد حاجة المملكة من مياه الشرب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش