الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داعية الى تطبيق رزمة من القوانين: »جماعةالاخوان المسلمين« تطالب بتنفيذ مضامين خطاب الملك

تم نشره في السبت 27 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
داعية الى تطبيق رزمة من القوانين: »جماعةالاخوان المسلمين« تطالب بتنفيذ مضامين خطاب الملك

 

 
عمان ـ الدستور: طالب الناطق الأعلامي باسم جماعة الأخوان المسلمين يحىى شقرة الحكومة بترجمة خطابات جلالة الملك عبدالله الثاني وخاصة الخطاب الأخير مع أركان الحكم الى واقع .
وأضاف في تصريحات صحفية على موقع الجماعة عى الأنترنت أن هذا التطبيق يتمثل عبرإنجاز رزمة من القوانين التي تشمل : الانتخابات والأحزاب والنقابات والاجتماعات والوعظ والإرشاد، وقوانين أخرى، التي تنظم حقوق الإنسان والحريات العامة.
وقال : إننا في الحركة الإسلامية على ثقة بأن الطريق الأسهل والأسلم والأفضل لحل كل قضايانا وعلى مختلف الحالات هي عبرالأخذ بالمنظومة الخماسية التي أعلنتها الحركة الإسلامية: تطبيق الشريعة الإسلامية، العدالة الاجتماعية، التنمية الاقتصادية، الوحدة، الحرية.
وأشار الى أن الخطاب الأخير اشتمل على جملة من الرسائل بالغة الأهمية والخطورة نسجل تالياً وقفات مع بعض هذه الرسائل:
الأولى : التأكيد على وجود حالة من الانفصام والانفصال بين السلطتين التشريعية والتنفيذية راقبها المواطن بحسرة وألم منذ تشكيل الحكومة الحالية حيث قام عدد كبير من النواب بحركة تصعيد وتأزيم انتهت على غير ما بدأت حيث منح المجلس الثقة للحكومة التي قامت بالمقابل بعد الحصول على الثقة بفض الدورة الاستثنائية بشكل مفاجئ.
الثانية : تأكيد المصالح الشخصية وانشغال طبقات المسؤولين بأنفسهم بحيث ظهر واضحاً أن الأكثرية شغلها الشاغل الوصول إلى مقعد متقدم في هرم الحكومة أو مجلس النواب والأعيان .
الثالثة : المحسوبية والواسطة التي تنخر في جسم الوطن من خلال الوصول الى المسؤولية من دون مؤهل ولا كفاءة ولا ولاء إلا للمصلحة الشخصية .
الرابعة : الوطن البديل الذي يشكل مؤامرة خطيرة تستهدف الشعبين الأردني والفلسطيني كما تستهدف الأراضي الأردنية والفلسطينية، وكم حذرت الحركة الإسلامية من خطورة هذه المشاريع الهدامة ونبهت إلى أن الثقافة اليهودية تعلنها بصراحة أن الأردن هو أرض »اسرائيل« شرق النهر، وبالتالي فإن المؤامرة تعني تصفية القضية الفلسطينية للانطلاق بعدها إلى شرق النهر كما يقول »نتنياهو« في كتابه مكان تحت الشمس »أن أكبر أخطاء بريطانيا أنها أسقطت شرق الأردن من وعد بلفور«.
الخامسة : لقد تسببت سياسات الحكومات المتعاقبة بما فيها الحكومة الحالية إلى وضع الوطن والمواطن في حالة غير عادية وغير مألوفة مما استدعى خطاباً مسؤولاً (غير عادي وغير مألوف) يضع النقاط على الحروف في إشارات ساخنة ملتهبة.. لقد سمع الوطن والمواطن من السلطتين التشريعية والتنفيذية أحاديث كثيرة عن الفساد بكل أشكاله وعن البطالة والجوع والمرض والفقر وغير ذلك من عناصر المأساة والألم والمعاناة فماذا كانت الإجراءات؟! حزمة ـ تمثل رقماً قياسياً عالمياً ـ من القوانين المؤقتة وارتفاع في الأسعار وازدياد مساحات البطالة والجوع والمرض والفقر والمحسوبية والواسطة وتوزيع الأعطيات على حساب المال العام وغير ذلك من الجروح العميقة المؤلمة في جسم الوطن والمواطن.
السادسة : إن الكثير من النقاط التي وردت في الخطاب المسؤول سبق أن طالبت بها كتلة نواب الحركة الإسلامية وعملت جهدها لتحقيقها ولكن المحاصرة التي تمارسها قوى مختلفة ضد الحركة الإسلامية منعت أن يكون للكتلة الإسلامية الأكثرية التي تؤيد هذه المطالب.
وأخيراً وليس آخراً، إن الوطن والمواطنين يعلمون حقيقة هذه المطالب فهم هدف المعاناة والألم والحسرة وهم الضحية لكل هذه الأمراض وبالتالي فإن الخطاب موجه بالأساس إلى الذين يتولون مسؤولية (التشريع).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش