الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال رعاية سموه تخريج الفوج الاول من المنتسبين لدورات التدريب المهني * الامير رعد: التأهيل هو الضمانة لذوي الاحتياجات الخاصة لتوظيف قدراتهم

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
خلال رعاية سموه تخريج الفوج الاول من المنتسبين لدورات التدريب المهني * الامير رعد: التأهيل هو الضمانة لذوي الاحتياجات الخاصة لتوظيف قدراتهم

 

 
السلط - الدستور - محمود قطيشات: أكد سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء حق ذوي الاعاقات الخاصة في العيش الكريم وضرورة دمجهم في المجتمع من خلال عمليات التأهيل الوظيفي والاقتصادي والجسماني.
وقال سموه ان عمليات التأهيل هي من ابرز التحديات التي تواجه هذه الفئة وهي الضمانة لهم لتوظيف قدراتهم وتفجير الطاقات الكامنة لديهم وبما يحفزهم للعمل المنتج.
وأضاف في الكلمة التي ألقاها امس في حفل تخريج الفوج الاول من الاشخاص ذوي الاعاقة في مجال الاعمال المهنية والاشغال اليدوية والذي عقدته مؤسسة التدريب المهني في مركز تدريب مهني عين الباشا بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، وشبكة الناجين من الالغام ومؤسسة ريزكير وبتمويل من مبادرة الشراكة الامريكية الشرق اوسطية اننا نسعى الى تمكين اصحاب الاعاقات من الحصول على فرص عمل تمنع عنهم العوز والحاجة، وتسهل عليهم الاندماج في الحياة ومع المجتمع بعيدا عن النظرة السلبية التي كانت سائدة تجاههم في السابق. وعبر سموه عن شكره لكل الجهات التي ساهمت في انجاح المشروع.
وهنأ سمو الامير رعد الخريجين لما يتحلون به من ارادة وتصميم لخوض غمار الحياة بكل امل وتطلع نحو المستقبل.
وكان المهندس زياد مطارنه مدير عام مؤسسة التدريب المهني قد القى كلمة في الاحتفال ثمن فيها جهود ورؤى جلالة الملك الحكيمة لاستثمار طاقات الشباب وتوظيفها وايلاء ذوي الحاجات الخاصة كل عناية واهتمام.
وقال ان الاردن وبفضل قيادته الحكيمة يمتلك رؤى مستقبلية تتجاوز حدود الاقليم الى العالم الخارجي وان الاردن الحديث هو مفتاح الاستمرار والتطور.
واستعرض المطارنة جهود مؤسسة التدريب الوطني لحمل رسالة الهاشميين في بناء الانسان الاردني الذي يتميز بالاصالة والعطاء والتصميم.
وأشار الى نية المؤسسة عقد مزيد من الدورات المماثلة في بقية محافظات المملكة من اجل دمج هذه الفئة في سوق العمل وتحمل مسؤوليتهم الانتاجية والتنموية والانسانية. ودعا القطاع الخاص الى المشاركة الفاعلة في هذا البرامج.
كما القى عدنان العابودي مدير شبكة الناجين من الالغام كلمة في الاحتفال ثمن فيها فوز الاردن بجائزة دولية في مجال رعاية المعاقين وذلك بفضل حكمة وحنكة قائد الوطن في التعامل مع القضايا الانسانية بعقل وقلب مفتوحين.
ودعا الى مزيد من العناية بهذه الفئة لتحقيق العدالة والتوازن والتكافل بين جميع فئات المجتمع الاردني مستعرض انجازات ونشاطات الشبكة.
وألقى ماجد ماضي مندوب مؤسسة ريزكير كلمة استعرض فيها ابرز التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسكانية في المجتمع الاردني وركز على ضرورة التأهيل والتدريب لدمج ذوي الاعاقات بالتعاون ما بين القطاعات الرسمية والاهلية.
من جانبه قال مندوب وزير التنمية الاجتماعية عرابي ابراهيم ان الوزارة وهي تثمن جهود الجهات المشاركة والداعمة للبرنامج تسعى الى تسريع برامج النمو الاجتماعي ليكون بيئة مناسبة تساعد على تحسين نوعية الحياة للمواطن من خلال زيادة فاعلية المؤسسات والافراد وعقد الاتفاقيات الدولية والاقليمية التي تحقق هذه الاهداف.
كما ألقى مشرف البرامج الاقتصادية في جمعية الناجين من الالغام غالب محمد مسعود كلمة تحدث فيها عن اهمية تمكين ذوي الاعاقات من الاعتماد على انفسهم بالتدريب واعادة التأهيل.
وطالب عبدالهادي يوسف عقل في كلمته نيابة عن الخريجين بتوفير الظروف الملائمنة لهم لحياة كريمة تقوم على المساواة مع بقية افراد المجتمع وسن التشريعات لضمان منحهم الحق في الحصول على فرص عمل.
وفي ختام الاحتفال السلم سمو الامير رعد الشهادات على الخريجين وعددهم 28 خريجا وخريجة تلقوا معلومات نظرية وتطبيقات عملية في مجال تصنيع وتشكيل الجبص والخياطة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش