الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»الدستور« ترصد ردود الافعال الحزبية على خطاب الملك: ممثلو الفعاليات الحزبية يؤيدون رفض الملك التام لمبدأ الاستقواء على الوطن

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
»الدستور« ترصد ردود الافعال الحزبية على خطاب الملك: ممثلو الفعاليات الحزبية يؤيدون رفض الملك التام لمبدأ الاستقواء على الوطن

 

 
* دبور: خطاب للجميع نثمنه ونحن بحاجة اليه
* الناصر: جلالته قال ما في عقله وقلبه من رؤى بلغة الاب الحاني والاخ الكبير
* منصور: اشار الى جملة من القضايا تحتاج لوقفة من الجميع
* الحمارنة : مطلوب مناخ سياسي يتم فيه التعاون بين السلطات كافة
عمان - الدستور - طارق سمير: ما يزال الخطاب الشفاف والصريح والواضح الذي القاه الملك عبدالله في رؤساء واعضاء مجلس الوزراء ومجلسي الاعيان والنواب يلقى ردودا ايجابية من كافة الفعاليات السياسية والحزبية والشعبية، حيث حدد جلالته ملامح المستقبل ، ووضع يده على مفاصل التراجع في الحياة السياسية وعكس هموم المواطنين ، وفيما يلي رصد لآراء عدد من القيادات الحزبية .
دبور
اشاد فؤاد دبور الناطق الرسمي باسم احزاب المعارضة الاردنية بوضوح وشفافية جلالة الملك في خطابه، والتي تجلت في التركيز على الصعوبات والمشاكل التي تواجه الوطن والمواطن وقال: انه امر ايجابي، وموقف وطني قويم، ان يقوم جلالته بالتحدث بمنتهى الشفافية الى الشعب، عبر الحكومة والاعيان والنواب.
واضاف: رفض جلالة الملك لحل المشاكل في المنطقة على حساب الاردن، ودعوة جلالته للتصدي لكل المخططات الهادفة لايجاد وطن بديل في الاردن، ووصف جلالته لهذه المخططات بـ »المؤامرة«، هوموقف يحسب لجلالته، ونحن كاحزاب معارضة طالما رفضنا مبدا التوطين.
واكد دبور ان اي شيء في غير صالح الاردن والاردنيين، هو امر غير مقبول ومرفوض تماما، وان مصالح الاردن يجب ان تكون عبر الحكومة وعبر تعاونها مع الاحزاب لتنفيذ رؤى الملك، وبما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين.
واشاد بالصراحة والعدل في الحديث عن الواسطة والمحسوبية، وقال:ان العدالة الاجتماعية، وتكافؤ الفرص بين المواطنين في التنافس على فرص العمل، ونشر الوعي الوظيفي بين الشباب والشابات، هوما نحتاج اليه في هذا الوقت، وشدد:انه بسبب الواسطة، فان صاحب الحق الطبيعي في الوصول الى الوظيفة يتم استبعاده لمن هواقل كفاءة، وهذا ظلم كبير، واجحاف بحق اناس كثيرين، وانها عادات سلبية تقوم بالتفريق بين المواطنين.
وختم قائلا: ان خطاب جلالته، هوخطاب للجميع في هذا الوطن، ونحن كاحزاب معارضة نثمن لجلالته هذا الخطاب الصريح، الذي نحن بحاجة اليه في هذا الوقت وهذه الظروف.
الناصر
واكد الدكتور خلدون الناصر امين عام حزب العهد على وضوح ومصداقية خطاب جلالة الملك، وان هذا الوضوح، لم يدع مجالا لاي احد للزيادة اوالتوضيح لمضمون خطاب جلالته، وقال:ان خطاب جلالته كان واضحا وصريحا، لا يحتاج للتوضيح اوالشرح، وان جلالته قال ما في عقله وقلبه من رؤى وتطلعات، بلغة الاب الحنون والاخ الكبير، الذي تهمه مصالح شعبه واسرته الاردنية الواحدة.
وقال ان هذا الخطاب، الذي وجه الى كبار موظفي الدولة السياسيين، وهورسالة موجهة الى اصحاب القرار، حدد فيه دور الصالونات السياسية بتسريب الاشاعات، والاخبار الكاذبة، وحدد فيه النزاع والمشاكل بين النواب والحكومة، واشار فيه جلالته الى بعض الصحف الاسبوعية التي تمارس التنافس بينها عبر نشر الاشاعات والاكاذيب بهدف الربح المادي، ومدى سعادة جلالته بالعمل اليدوي والمهني الذي انتشر بين الشابات الاردنيات، وعدم رضى جلالته عن السلبية في الاقبال على الاعمال اليدوية والمهنية بين الشباب.
وختم قائلا:نحن كاحزاب اردنية، نقدر خطاب جلالته في هذا الوقت بالذات، ونحن بامس الحاجة الى توجيهات وتوصيات جلالته.
منصور
واشاد امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي حمزة منصور، بالخطاب السياسي الشامل لجلالته، الذي ركز على جملة من القضايا المصيرية في الاردن، وقال:جلالة الملك، وفي خطابه السياسي الشامل، مارس دوره الشرعي، كرأس ورئيس لكل السلطات، واشار الى جملة من القضايا التي تحتاج الى وقفة من الجميع، حكومة ونوابا واعيانا.
وقال: ان الملك قد قطع الطريق على اولئك الذين يختبئون وراء عباءة الملك في اصدار القرارات وتنفيذها، وان الكل سواء مسؤولين سابقين اوحاليين وهم تحت واجب المسؤولية تجاه الوطن الذي وضعهم في موقع المسؤولية المتقدم.
واضاف: نشارك جلالته الرفض التام والقاطع لمبدأ الاستقواء من الداخل او الخارج على هذا الوطن.
وفي رده على سؤال حول حديث جلالته عن موضوع التوطين والوطن البديل، اكد ان الملك كان واضحا وصريحا في حديثه عن التوطين والوطن البديل، وانه يترتب على الحكومة مسؤوليات جمة، لمحاربة المشروع الصهيوني، وقال:ان استمرار الجدار العازل، هوليس مشكلة لفلسطين وحسب، بل هومشكلة للاردن ايضا.
وركز منصور على العلاقة بين السلطتين، التنفيذية والتشريعية، وقال ان العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، لن تستقيم، مالم يصدر قانون انتخاب جديد، يكون لصالح الانسجام والتوافق بين كافة شرائح المجتمع الاردني.
الحمارنة
اشاد الدكتور منير الحمارنه امين عام الحزب الشيوعي الى وقت الخطاب السياسي لجلالة الملك، وقال:جاء خطاب جلالة الملك، في هذا الوقت بالذات، بسبب وجود قضايا سياسية حادة، داخل المجتمع والمنطقة باكملها، واكد انه يجب ان تكون هنالك قراءة شاملة لما بين السطور في خطاب جلالته.
واضاف: يجب ان يفتح المجال للحديث عن الصراع بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، ومحاربة الفساد، ويجب ان تكون المسؤولية على الجميع، المطلوب الان مناخ سياسي جديد في البلد يتم فيه التعاون بين السلطات كافة.
وقال ان جلالة الملك وضع حدا للاقاويل والشائعات، التي تصدر من اناس هدفهم المصالح الشخصية والمكاسب الفردية.
وختم قائلا: نحن نقف وبقوة ضد فكرة الوطن البديل، الذي هومؤامرة على الاردن وفلسطين، ونشدد على كبح جماح المحسوبية والفساد، الذي طالما عانينا منه، ويجب على الجميع الوقوف صفا واحدا لخدمة وبناء ورفعة هذا الوطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش