الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يزورها العديد من الجاليات الاسلامية والاجنبية: مقامات وأضرحة تخلو من النشرات واللوحات الارشادية

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
يزورها العديد من الجاليات الاسلامية والاجنبية: مقامات وأضرحة تخلو من النشرات واللوحات الارشادية

 

 
اربد - الدستور - سمير جاد اللّه: جاء الاعمار الهاشمي للمقامات والأضرحة لتكون معلما سياحيا دينيا ورافدا من روافد الاقتصاد الوطني يؤمه الزوار من شتى بقاع الارض شاهدين على عظم الانجازات الهاشمية وتنوع الحضارات والسياحات في اردن الخير والعطاء.
ووسط اعجاب واضح من قبل الزوار غير الاردنيين والفخر العظيم الذي يشعر به ابناء هذا الوطن بهذه المعالم الحضارية والتاريخية التي يزخر بها وطنهم وتشهد بتاريخه العظيم، ووسط هذا وذاك يستغرب الزوار ان حجم الاعمار والجهود التي بذلت لم يرافقها من الجهات المشرفة على هذه المقامات اي تطوير يتناسب مع ما اصبح حقيقة واضحة فخلت هذه المقامات من نشرات او لوحات جدارية بلغات عدة تحكي قصة الصحابة وفتوحاتهم العظيمة التي شكلت تحولا في تاريخ الدولة الاسلامية، حتى ان بعض الزوار اختصر حديثه بأن الجهات المشرفة على المقامات عجزت عن تقديم ابسط الخدمة له وليس اقلها من بعض كلمات بلغات عدة تكون منارة للزائر في زيارة المقامات المتقاربة من حيث المكان وتريحه من السؤال المتكرر عن مكانها في ظل افتقار الطريق الرئيس لاي شاخصة تدخل على هذه المقامات.
ويرى العديد من الزوار لهذه المقامات وخاصة غير الاردنيين الذين التقتهم »الدستور« وتزخر بهم سجلات الزوار في المقامات انه لا بد من وجود نشرات وبلغات عدة تنعش ذاكرة الزائر حول هؤلاء الصحابة الاجلاء وتعرف من لا يعرفهم بمثل هذه السيرة من خلال معلومات مبسطة مشيرين الى ان العديد من الزوار يجدون صعوبة في تتبع مقامات الصحابة خاصة اذا لم يكن معهم مرافقا من الزوار يجدون صعوبة في تتبع مقامات الصحابة خاصة اذا لم يكن معهم مرافق من الاردن لان هذه المقامات يستدل عليها الزوار اما صدفة او نتيجة السؤال اذا كان الزائر لديه معلومة مسبقة عما تضمه الاغوار الشمالية بخاصة والاردن بعامة من مقامات وأضرحة تعزز السياحة الدينية التي ينشدها العديد من ضيوف الاردن.
وأعرب عدد من الطلبة الماليزيين الذي يدرسون في الاردن عن املهم في ان تتناسب الخدمات والمعلومات والنشرات وحتى الافلام الوثائقية التي نتمنى ان ترفد المقامات بها مع حجم الاعمار الهاشمي لهذه المقامات على اعتبار انها كنز من كنوز الاردن مشيرين الى دقة الاعمار وجمال التصميم الذي يحاكي التاريخ المشرق للامة العربية والاسلامية.
الى ذلك اكد مدير اوقاف الاغوار الشمالية محمد سعيد الذيب العامر ضرورة توفير العديد من النشرات والكتيبات المبسطة التي تعطي الزائر فكرة سريعة وموجزة عن هذه المقامات وعن المعارك التي دارت في المنطقة والتضحيات التي قدمها الصحابة الاجلاء في سبيل نشر دعوة الاسلام لما لذلك من اهمية كبرى في الترويج للاردن سياحيا مشيرا الى ان هناك العديد من المخاطبات مع الوزارة بهذا الشأن مع التركيز على ان تكون هذه النشرات بعدة لغات اضافة للعربية نظرا لحجم الزوار الاجانب لهذه المقامات ومن جنسيات عديدة.
وأشار الى ان المقامات مثبت على مداخلها الامامية لوحات تعريفية - فقط بالعربية- بحياة الصحابة وسيرتهم الذاتية بالاضافة الى الائمة والوعاظ المتواجدين في المقامات على مدار الساعة مؤكدا ان النشرات التي سيتم وضعها في المقامات قريبا ستتناسب مع الاعمار الهاشمي لمقامات وأضرحة الصحابة الاجلاء ودور القيادة الهاشمية في الدعم المستمر لمقامات الصحابة.
وقال العامر اننا نطمح في المراحل اللاحقة ان يكون هناك فيلم وثائقي لعدة دقائق يشرح للزائر وباللغة التي يفهمها الظروف التي قدم بها الصحابة الاجلاء الى الاغوار الشمالية والاردن بعامة والمعارك التي دارت في هذه المناطق، مشيرا الى مخاطبة الاشغال العامة واللجنة الملكية لوضع شاخصات على طريق الاغوار الجديدة تدل على المقامات وايجاد طريق تحويلي لمقام الصحابي معاذ بن جبل وابنه عبدالرحمن،
ويؤكد احد المشرفين على المقامات الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان هناك حجما كبيرااا للزوار ومن جنسيات مختلفة سواء العربية منها او الاجنبية مؤكدا عدم وجود اية نشرات او بروشورات توضح لمن تعود هذه المقامات وخاصة لغير الناطقين بالعربية مشددا على اهمية وجود قاعة عرض في المقامات لعرض سلايدات او حتى فيلم وثائقي اذا كان ذلك ممكنا خاصة ان غالبية المشرقين على المقامات لا يجيدون سوى اللغة العربية التي لا تجدي نفعا مع بعض الزوار الذين يشكلون 35% من حجم الزوار على حد قوله.
مدير سياحة اربد هاني الشويات يرى ان مسؤولية المواقع الدينية والنشرات المتعلقة بها تعود الى وزارة الاوقاف التي قامت بصيانة العديد من المناطق بالتعاون مع الآثار العامة مؤكدا ان نشرة اربد السياحية التي تصدرها السياحة تضم معلومات ومشروحات حول مقامات وأضرحة الصحابة لتكون دليلا مبسطا للزائر لافتا الى ان قسم الدراسات يقوم باعداد دراسة مفصلة عن مقامات الصحابة الاجلاء سيما وان الوزارة تقوم بالترويج للمواقع السياحية بشقيها سواء داخل الاردن او خارجه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش